تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

محضر الفيدرالي يكشف تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي

محضر الفيدرالي يكشف تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي

من: أحمد شوقي

مباشر: أعرب الاحتياطي الفيدرالي عن زيادة قلقه بشأن الاقتصاد الأمريكي مع التوترات التجارية والظروف السياسية العالمية.

وكان الفيدرالي خفض معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس خلال الإجتماع الذي عٌقد يومي 18 و19 من الشهر الماضي لتصل إلى مستوى يتراوح بين 1.75 بالمائة إلى 2 بالمائة.

وأوضح المركزي الأمريكي في محضر اجتماعه الأخير الصادر اليوم الأربعاء: "لقد رأى أعضاء البنك عمومًا أن المخاطر السلبية على مستقبل النشاط الاقتصادي قد زادت إلى حد ما منذ اجتماعهم في يوليو/تموز الماضي، وخاصة تلك الناجمة عن عدم اليقين في السياسة التجارية والظروف في الخارج".

وقال الأعضاء إنه على الرغم من أنهم رأوا أن النمو في الولايات المتحدة قوي بشكل كبير، إلا أن المخاطر كانت مائلة إلى الاتجاه الهابط".

وأوضح المحضر: "كانت العوامل المهمة في هذا التقييم هي أن التوترات التجارية الدولية والتطورات الاقتصادية الخارجية من المرجح أن تتحرك في اتجاهات يمكن أن يكون لها آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد الأمريكي".

كما تحدث بعض أعضاء الفيدرالي عن تزايد ملحوظ لاحتمالات حدوث ركود اقتصادي في الأشهر الأخيرة، بحسب نماذج إحصائية.

وذكر المركزي الأمريكي أن تباطؤ استثمار الشركات والتصنيع حتى الآن هذا العام تشير إلى احتمال حدوث تباطؤ كبير في النمو الاقتصادي أكثر مما يتوقعه المسؤولون.

ومن جهة أخرى، أعرب بعض صانعي السياسة عن قلقهم من أن الأسواق تتوقع المزيد من التخفيضات في معدل الفائدة مما يعتزم البنك المركزي القيام بها.

كما ناقش مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي أيضًا الاضطراب الأخير في أسواق الإقراض قصيرة الأجل والذي أدى إلى ارتفاع معدلات الفائدة.

وعالج البنك المركزي القضية من خلال العديد من إجراءات السيولة المؤقتة التي تهدف إلى تحقيق الاستقرار في السوق.

وقال الأعضاء إن المناقشات المستقبلية حول الحجم المناسب لاحتياطيات البنوك ستكون مناسبة.

وكان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول صرح بالأمس أن البنك المركزي سيبدأ على الأرجح في زيادة حجم الميزانية العمومية.