تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بتكلفة 900 مليار جنيه..مصر تُنفذ استراتيجية لتوفير احتياجاتها من المياه

بتكلفة 900 مليار جنيه..مصر تُنفذ استراتيجية لتوفير احتياجاتها من المياه
نهر النيل بوسط القاهرة

القاهرة - مباشر: قال رئيس الوزراء المصري، إن الحكومة المصرية نفذت بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، العديد من المشروعات على الأرض لوضع رؤية استراتيجية للمياه لحين عام 2037.

وأضاف مصطفى مدبولي في كلمة أمام مجلس النواب اليوم الأربعاء، أن الخطة عكف عليها خبراء من خيرة عقول مصر لإدارة موارد المياه مع أخذ الزيادة السكانية واحتياجات مصر من المياه في الاعتبار، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأشار رئيس الوزراء، إلى أن تكلفة هذه الخطة التي بدأ تنفيذها بالفعل بلغت 900 مليار جنيه، وتشمل التحول إلى الري الحديث في الزراعة، وترشيد الترع والمصارف، ومعالجة مياه الصرف، والتوسع في محطات تحلية مياه البحر أو المياه الجوفية.

وأكد مدبولي، أنه خلال أقل من 3 سنوات تم تنفيذ مشروعات من الخطة بقيمة 110 مليارات جنيه. 

وأوضح رئيس الوزراء، إلى أن تكاليف هذه الخطة تحملتها الدولة المصرية تأكيداً لحسن نواياها لنؤكد لأشقائنا في دول حوض النيل، أننا مستعدون لتحمل ذلك لكي ينفذوا مشروعات ويساهموا في تنميات شعوبهم".

وتابع مدبولي: "أنه خلال أقل من عامين سيتم الانتهاء من محطات تحلية للمياه بقيمة 160 مليار جنيه تتحملها مصر، لسد الاحتياجات من المياه ومراعاة الزيادة السكانية. 

ولفت إلى وزارة الاسكان بدأت في إنشاء ورفع كفاءة كل محطات معالجة الصرف الصحي وتحويلها إلى معالجة ثنائية وثلاثية بتكاليف 30 مليار جنيه، ومن المقرر الانتهاء منها قبل نهاية العام المالي الحالي لنصل لتطوير نحو 60 محطة أغلبها في الصعيد.

وأكمل مدبولي: "كما شرعنا في تنفيذ حجم هائل من مشروعات محطات تحلية مياه البحر والتي كانت تنتج نحو 80 ألف متر مكعب قبل 3 سنوات وأصبحت اليوم تنتج 800 ألف متر مكعب يوماً، هذا بالإضافة إلى مشروعات معالجة مياه مصرف بحر البقر وهو من أكبر المشروعات في العالم والذي ينتج نحو 5.5 مليون متر مكعب من مياه الصرف الزراعي، ومعالجة مياه مصرف "المحسمة" والذي ينتج مليون متر مكعب يومياً.

وقال رئيس الوزراء: "إننا نجري ونسابق الزمن لتوفير احتياجاتنا من المياه ليس من أجل الأجيال الحالية فقط لكن من أجل المستقبل أيضا، فنحن كدولة لدينا مشروعات مستقبلية، وحريصون على وصول المياه لكل المواطنين المصريين حالياً وللمستقبل".

كانت وزارة الري والموارد المائية بمصر، قالت السبت الماضي، إن مفاوضات سد النهضة قد وصلت إلى طريق مسدود نتيجة تشدد الجانب الإثيوبي ورفضه كافة الطروحات التي تراعي مصالح مصر المائية وتتجنب إحداث ضرر جسيم لمصر.

وبعدها أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي في سلسة تغريدات على حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، أن مصر ملتزمة بحماية حقوقها في مياه النيل.

ترشيحات:

الخارجية المصرية تحذر من الغرامات نتيجة تجاوز مدة التأشيرة بالسودان

عجز الموازنة العامة بمصر يتراجع لـ39 مليار جنيه خلال يوليو

5 أسباب وراء تراجع أسعار الحديد بمصر..وتوقعات بانخفاض جديد بـ10%

مدبولي:الاستقرار الأمني ودفع عجلة التنمية الهم الأكبر للحكومة المصرية

الحكومة المصرية: اتخاذ خطوات "قوية" لرفع الأجور والمعاشات