تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

نائب رئيس المركزي الأوروبي يحذر من الآثار الجانبية لخفض الفائدة

نائب رئيس المركزي الأوروبي يحذر من الآثار الجانبية لخفض الفائدة

مباشر: عبر نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي عن قلقه بشأن الآثار الجانبية لأيّ خفض جديد في معدلات الفائدة، مشيراً إلى أنه كان هناك مناقشات متعمقة جيدة قبل اتخاذ خطوة كهذه.

وقال "لويس دي غيندوس" في مقابلة مع "ماركت نيوز"، اليوم الأربعاء، إنه يعتقد أن معدل الفائدة على الوادئع للمركزي الأوروبي كانت عند المستوى الصحيح بعد خفضها من -0.4 بالمائة إلى مستوى قياسي متدني -0.5 بالمائة في الشهر الماضي.

وأضاف أن على الرغم من إمكانية قيام المركزي الأوروبي بخفض معدلات الفائدة أكثر إلا أن الآثار الجانبية للسياسة النقدية تصبح أكثر وضوحاً بل وملموسة أكثر.

وتختلف تعليقات غيندوس عن اللهجة التي يظهرها أعضاء السياسة الآخرين بالمركزي الأوروبي مثل كبير الاقتصاديين "فيليب لان" والذي قال مؤخراً بأن البنك لديه القدرة على خفض معدلات الفائدة أكثر داخل النطاق السالب.

وتضع الأسواق احتمالية لخفض واحد إضافي على الأقل في معدلات الفائدة بحلول العام المقبل.

وكان المركزي الأوروبي قرر في الشهر الماضي خلال اجتماعه خفض الفائدة على الودائع كما قرر إعادة استئناف برنامج شراء السندات بوتيرة شهرية 20 مليار يورو بداية من 1 نوفمبر/تشرين الثاني تستمر طالما كان هناك ضرورة.

وحذر غيندوس من المخاطر على اقتصاد منطقة اليورو مثل البريكست الصعب وتصعيد التوترات التجارية العالمية.

لكن في الوقت نفسه أشار إلى أنه ليس هناك حاجة للعجلة من أجل تغيير حزمة التحفيز التي كشف عنها المركزي الأوروبي في الشهر الماضي.

ودعا نائب رئيس المركزي الأوروبي النقاد الداخليين في البنك بتهدئة هجومهم على قرار البنك المركزي الأخير، قائلاً: "بمجرد اتخاذ القرار بأغلبية واضحة يتحتم عليك الدفاع عنه".