تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

التشيك تدرس رفع معدل الفائدة رغم موجة التيسير النقدي عالمياً

التشيك تدرس رفع معدل الفائدة رغم موجة التيسير النقدي عالمياً

مباشر: قال رئيس البنك المركزي في التشيك إن البنك سيواصل مناقشات بشأن ما إذا كان هناك حاجة لمواصلة التشديد النقدي، على الرغم من انتهاج المركزي الأوروبي سياسة نقدية تيسيرية.

وخلال العامين الماضيين رفع البنك المركزي في التشيك معدل الفائدة 8 مرات.

وقال توماش هولوب في تصريحات أمس الاثنين إن بالرغم أن خفض الفائدة عند نقطة ما في المستقبل أمر لا يمكن استبعاده إلا أن تلك الاحتمالية أقل مما تشير إليه توقعات سوق المال، بحسب وكالة "بلومبرج".

وفي الأسبوع الماضي قرر البنك المركزي الأوروبي خفض معدل الفائدة على تسهيلات الودائع لمزيد من النطاق السالب، كما أعاد تدشين برنامج إعادة شراء الأصول بدءًا من نوفمبر/تشرين الأول المقبل، كما خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة في اجتماعه الأخير.

وأضاف هولوب: "لا أستطيع تخيل أن تكون المناقشات في الوقت الحالي تثبيت أو خفض معدل الفائدة، أنا شخصياً أؤمن بأن استقرار معدل الفائدة هو رد الفعل المناسب لإجمالي الموقف، ولكن ستبقى المناقشات متجهة قليلاً نحو الاتجاه الصعودي".

وتابع المسؤول المصرفي: "نحن ببساطة أعلى المستهدف ويجب أن نبحث حول متى وكيف نصل بمعدل التضخم أدنى 2 بالمائة، والسؤال هو ما إذا كنا بحاجة إلى مزيد من التشديد النقدي أو ما إذا كانت بيئتنا الخارجية مقيدة بشكل كافي للعودة مجدداً نحو المستهدف".

وشدد رئيس المركزي التشيكي على أن عدم تدهور الاقتصاد العالمي وبقاء الكرونة مستقرة وتوفير السياسة النقدية مزيد من التحفيزات، هم شروط أساسية تدعم عدم اتجاه البنك لخفض معدل الفائدة.