تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تعرف على أهم المحطات التاريخية لأكبر تجمع عالمي بقطاع الطاقة

تعرف على أهم المحطات التاريخية لأكبر تجمع عالمي بقطاع الطاقة
شعار مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرون

أبوظبي - مباشر: تستضيف إمارة أبوظبي، اليوم الاثنين، مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، ويستمر خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر/ أيلول 2019، وهو أحد أبرز المؤتمرات العالمية في القطاع.

ويرصد "مباشر" أهم المحطات التاريخية عن المؤتمر كالتالي؛ وذلك وفقاً لبيانات رسمية سابقة:

كانت أولى محطات المؤتمر بعد الحرب العالمية الأولى بفترة قليلة، حيث قرر الاقتصادي الأسكتلندي دنيال دانلوب بعد الحرب جمع خبراء الطاقة البارزين بالعالم لمناقشة أبرز القضايا التي تواجه القطاع بعد اندلاع تلك الحرب.

وللترتيب لأول مؤتمر عالمي للطاقة في لندن، قام ذلك العالم الأسكتلندي في عام 1923 بتشكيل لجنة للإشراف على تنظيم ذلك المؤتمر.

وفي عام 1924 وخلال تنظيم ذلك الحدث الضخم الذي اجتذب وقت انعقاد دورته الأولى 1700 مندوب من 40 دولة، تم اختيار الأسكتلندي دانيال دانلوب في منصب الأمين العام الأول للمؤتمر.

وبالفعل تم تأسيس المؤتمر العالمي لقطاع الطاقة رسمياً في 11 يوليو/تموز 1924.

وهذا التاريخ أصبح محطة تحول كبيرة في القطاع ووفر المؤتمر منذ ذلك العام البيئة اللازمة لدراسة ومواجهة التحديات التي تواجه الخبراء والمسؤولين والمستثمرين والمستهلكين على حد سواء.

ومنذ هذا العام إلى مطلع التسعينيات في القرن الماضي كانت هناك بعض الدورات المميزة التي أحدثت نقلة نوعية بالقطاع على المستوى الدولي التي تصدرها دورة المؤتمر التي عقدت في برلين عام 1930.

وتميزت تلك الدورة بمشاركة العالم الفيزيائي الشهير ألبرت أينشتاين الذي قدم حينها محاضرة حول "مشكلة الفضاء والأثير الفيزيائي"، وآرثر إدينغتون الفيزيائي والفلكي البارز.

ومن أبرز دورات المؤتمر التي كانت في عام 1936 التي ناقشت أهمية توجيه الطاقة لتحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية.

وفي عام 1947 منحت منظمة الأمم المتحدة المؤتمر صفة استشارية للمؤتمر الذي أعيدت هيكلته في عام 1968.

علامات فارقة

ومن العلامات الفارقة في تاريخ المؤتمر أيضاً الدورة التاسعة التي انعقدت في عام 1974 بديترويت بالولايات المتحدة الأمريكية واجتذب حينها نحو 4000 مندوب يمثلون 69 دولة.

ومن أبرز تلك العلامات خلال تلك الدورة البيان التاريخي حينها للرئيس الأمريكي جيرالد فورد الذي نص على أنه لن تتمكن دولة من حل مشكلة الطاقة وحدها، ليدعو بذلك أغلب دول العالم للتكاتف لمواجهة تلك المشكلات الرئيسية للقطاع.

وفي عام 1992 تغير اسم المؤتمر ليصبح "مجلس الطاقة العالمي".

وأصبح في هذا العام المجلس يستضيف مؤتمر الطاقة العالمي الذي يعد الفعالية الأكبر والأكثر نفوذاً بالعالم في مجال الطاقة، ومنذ ذلك الحين تم تنظيمه كل 3 سنوات.

مرحلة حيوية

وفي عام 2003، أكد رئيس مجلس إدارة "مجلس الطاقة العالمي" عن الفترة من 2007 - 2013 وفقاً لتقرير رسمي صادر عن المجلس أن مؤتمر الطاقة العالمي سيشكل المرحلة الحيوية في حوار الطاقة بين المعنيين.

وقال بيير جادونيكس: إنه سوف يتم العمل على تحقيق رؤية وحلول عملية ذكية مشتركة تستهدف ضمان مستقبل مستدام للطاقة للجميع.

ترشيحات:

اليوم.. أبوظبي تستضيف أكبر تجمع عالمي لمناقشة مستقبل الطاقة

أهم 10معلومات عن أكبر تجمع عالمي لقطاع الطاقة ينطلق بأبوظبي

بالفيديو.. أبوظبي ترسم مستقبل قطاع الطاقة العالمي

المزروعي: أبوظبي تقود الجهود العالمية لصياغة مستقبل أكثر ازدهاراً للطاقة

الإمارات تؤكد التزامها باتفاق "أوبك"