تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

30 يوماً تفصل الإمارات عن أول رحلة للفضاء

30 يوماً تفصل الإمارات عن أول رحلة للفضاء
المنصوري أثناء الاستعدادات الأخيرة للوصول للفضاء

من: إيناس بهجت

أبوظبي - مباشر: تجري دولة الإمارات الاستعدادات الأخيرة للوصول العربي الأول للفضاء بحلول يوم 25 سبتمبر/ أيلول المقبل.

ومن خلال إرسال هزاع المنصوري، وهو أول إماراتي سيصل الفضاء عبر محطة الفضاء الدولية تسنغرق 8 أيام للفضاء.

ويأتي ذلك ضمن "برنامج الإمارات لرواد الفضاء" الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة عام 2017.

ومن المقرر أن يهدف البرنامج تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهام علمية مختلفة.

ومن المتوقع أن يقوم المنصوري بتقديم جولة تعريفية مصورة باللغة العربية للمحطة، إذ يوضح من خلالها مكونات المحطة والأجهزة والمعدات الموجودة على متنها.

كذلك سيقوم بتصوير كوكب الأرض والتفاعل مع المحطات الأرضية ونقل المعلومات والتجارب إضافة إلى توثيق الحياة اليومية لرواد الفضاء على متن المحطة.

ويشارك المنصوري في نفس المهمة، رائد الفضاء الإماراتي الثاني سلطان النيادي، إذ مقرر له أن يكون بديلاً له لنفس المهمة.

وسيقضي هزاع المنصوري 8 أيام على متن محطة الفضاء الدولية ضمن بعثة فضاء روسية، وستحمله مركبة "سويوز أم أس 15" التي ستنطلق من محطة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان، إلا أنه سيعود على متن المركبة "سويوز أم أس 12".

وخاض رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري، تجربة ارتداء بدلة "السوكول" وكرسي مركبة "السويوزو"، لمدة ساعتين والإبلاغ عن أي ملاحظات للخبراء في مصنع زفيزدا.

وأكد في تجربته الأخيرة أن البدلة تعمل على حماية رواد الفضاء في حالة حدوث انخفاض في الضغط على متن المركبة.

أكد مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، أن قانون الفضاء الإماراتي الجديد في مرحله الإصدار النهائية حيث تم اعتماده من مجلس الوزراء والمجلس الوطني الاتحادي والجهات المختصة في الدولة.

وقال محمد الأحبابي، إن قانون الفضاء الإماراتي الجديد يعد من أفضل القوانين وأحدثها كونه يوفر بيئة تشريعية جاذبة من خلال تنظيم الأنشطة الفضائية المستقبلية من حيث التراخيص واستقطاب الاستثمارات.

ويساهم القانون الجديد في تعزيز الاستثمار الفضائي كتنظيم الرحلات الفضائية المأهولة بما في ذلك السياحة الفضائية ودعم مبادئ تنظيم الحركة الفضائية، بالإضافة إلى أنشطة استكشاف الموارد الفضائية والاستفادة منها، هذا إلى جانب منح التراخيص للاستثمار.

ووفقاً للبيانات الرسمية، يصل عدد العاملين في الوكالة حالياً إلى نحو 60 شخصاً من المهندسين والخبراء، فيما يبلغ عدد العاملين في قطاع الفضاء الإماراتي ككل نحو 1500 من بينهم أكثر من 50 بالمائة مواطنين يمثلون شباب وشابات الإمارات.

كان أولها تصنيع قمر خليفة سات داخل الدولة بأيدٍ إماراتية مائة بالمئة ما يمثل قفزة نوعية في مجال العلوم وهندسة التقنيات الفضائية.

وسيتم خلال شهر أغسطس/آب إرسال فريق لبحث عملية إطلاق "مسبار الأمل"، وهو الأمر الذي كان حلماً قبل 5 سنوات.

وتعد تلك المرحلة سابقة إماراتية عربية جعلت الإمارات عنواناً بارزاً لاستكشاف المريخ، حيث سيتم إطلاقه خلال العام المقبل 2020 ووصوله في عام 2021 بالتزامن مع احتفالات الدولة بمرور 50 عاماً على قيام الدولة.

ترشيحات:

فيديوجرافيك.. أيام معدودة تفصل الإمارات عن الوصول العربي الأول للفضاء

في سطور.. قصة الأقمار الصناعية بالإمارات وغزو الفضاء

إنفوجراف.. "خليفة سات" أيقونة إماراتية هندسية فائقة التطور

الإمارات تمتلك 10 أقمار صناعية وتخطط لإطلاق 3سنوياً حتى 2024