تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مجمعة للتأمين الإجباري على السيارات بمصر واتفاق يكتب نهاية"تزوير الوثائق"

مجمعة للتأمين الإجباري على السيارات بمصر واتفاق يكتب نهاية"تزوير الوثائق"
جانب من توقيع الاتفاقية بمقر اتحاد شركات التأمين

القاهرة – مباشر: اتفق الاتحاد المصري لشركات التأمين ممثلا في المجمعة المصرية للتأمين الإجباري على المركبات، قبل أيام مع شركة كاش ليس بلس على تحصيل أقساط التأمين الإجباري إلكترونيا عن طريق الثانية التي ستنتشر بكافة مكاتب المرور على مستوى محافظات الجمهورية.

وتأمل شركات التأمين أعضاء المجمعة وعددهم 11 شركة أن تكتب المجمعة وخطوة تحصيل الأقساط إلكترونيا الحلقة الأخيرة في مسلسل تزوير الوثائق وغش العملاء من قبل المحتالين، في فرع يعد الأوفر في السيولة النقدية بالنسبة للشركات بين أقرانه من فروع التأمينات العامة.

وبموجب هذا التعاون يتم البدء في تفعيل منظومة تحصيل وثائق التأمين الإجباري على المركبات إلكترونيًا، بالإضافة إلي عقد لتحصيل الأقساط مع المجمعة المصرية للتأمين الإجباري، وذلك بهدف تحقيق الربط الإلكتروني بين القاعدة البيانات التابعة لكل من الإدارة العامة لنظم معلومات المرور والمجمعة، وربطهما بقاعدة بيانات شركة (كاش لس بلس).

وبمقتضى هذا التعاون تضمن "كاش لس بلس" تقديم بيانات صحيحة وأكثر وضوحًا، لتقوم المجمعة للتأمين الإجباري للمركبات بمراجعة كافة وثائق التأمين أسبوعياً، لتحسين الخدمة وإتاحة قواعد البيانات الدقيقة الخاصة بالمواطنين المتعاملين، وذلك بعد تعديل وتطوير المنظومة الإلكترونية لتسهيل عملية استخراج كافة البيانات الخاصة بالوثائق من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بشركة كاش لس بلس.

وتغطي وثيقة التامين الإجباري على السيارات بمصر، مسؤولية قائد المركبة أو صاحبها تجاه الأضرار التي تلحق بالغير بسبب حادث في حدود 40 ألف جنيه بحد أقصى، يجري دراسة زيادته لنحو 100 أو 120 ألف جنيه مستقبلا، بحسب الرئيس التنفيذي للمجمعة، إبراهيم لبيب. 

ما الجديد في هذا التعاقد؟

يجيب رئيس "كاش لس بلس" هشام السيد، أن الشركة تسعى خلال الفترة المقبلة في تحصيل قيم وثائق التأمين الإجباري على المركبات من خلال ماكينات الدفع الإلكتروني.

وأضاف أن هذه المنظومة تقوم بتسهيل عملية البحث عن بيانات العملاء، وتمكن المجمعة من الحصول على الأقساط الفنية السليمة، كما تضمن للدولة الحصول على الضرائب والرسوم المستحقة على المواطنين بشكل سليم.

وأشار أنه من خلال هذه المنظومة، قامت وزارة الداخلية بتفعيل خدمة الشباك الواحد داخل وحدات المرور، لتسهيل سير الإجراءات وكافة المعاملات للمواطنين والحفاظ على حقوقهم.

يقول المدير التنفيذي للمجمعة، إن تواجدها بمكتب واحد في كل وحدات المرور والتعاقد مع كاش ليس بلس لتحصيل قسط التأمين إلكترونياً سيتيح تجربة جديدة لأصحاب السيارات في تجديد التراخيص اختصارا للوقت والجهد فضلا عن ضمان الحصول على وثيقة ليست مزورة كما كان يحدث "أحيانا" في وقت سابق.

وأضاف أن وجود المجمعة بنظام العمل الجديد سيقضي بنسبة كبيرة على مسلسل تزوير وثائق التأمين الإجباري على السيارات والتي ضاع معها الكثير من حقوق الشركات في إصدار وثائق باسمها من المحتالين.

وأشار لبيب، إلى أنه من المنتظر أن تصل أقساط التأمين الإجباري على السيارات إلى 1.5 مليار جنيه مقابل مليار جنيه فقط بنهاية العام المالي 2018-2019.

ورفض مدير المجمعة الذي شغل في وقت سابق رئاسة اللجنة الفنية لتأمينات السيارات باتحاد الشركات، تقدير قيمة أقساط التامين المهدرة على الشركات بسبب تزوير وثائق الإجباري، ولكنه عوّل على نطام العمل الجديد في القضاء على تلك الظاهرة.

وقال لبيب، "لأنني متخصص في تلك المهنة عندما جددت تراخيص سيارتي عمدت على مراجعة وثيقة التأمين الصادرة لي من مكتب المرور وتفاجأت بأنها صادرة لدراجة نارية وليست سيارة، بس النهاردا بوجود المجمعة الموضوع انتهى لأننا قضينا على الطرف الثالث".

كاش ليس بلس تجري نحو 8 ملايين عملية تحصيل لصالح الشركات في العام الواحد

قال العضو المنتدب بشركة كاش ليس بلس، لــ"مباشر"، عن الشركة من المتوقع أن تجري وفقا للتعاقد ما بين 7 إلى 8 ملايين عملية تحصيل إلكتروني لصالح شركات التأمين أعضاء المجمعة.

وقاطعه مدير المجمعة موضحاً، ان عدد السيارات المرخصة في مصر تتخطى الخمس ملايين سيارة بمختلف أنواعها وعدد وثائق الإجباري سيارات الصادرة بالسوق تزيد عن 7 ملايين وثيقة بسبب الملاحق الإضافية على الوثائق.

وأوضح أن قيمة قسط التامين يختلف بحسب نوع السيارة وقدرتها وحمولتها إذا كانت لنقل البضائع أو سعتها إذا كانت لنقل الركاب.

كيف كان التأمين الإجباري على السيارات قبل المجمعة؟

يقول المدير التنفيذي للمجمعة، إنه في السابق كانت تتواجد 16 شركة تأمين في وحدات المرور لبيع وثائق التأمين الإجباري على السيارات، وفي ظل تواجد هذا العدد الكبير من الموظفين كانت تظهر لدى البعض منهم بعض الممارسات السلبية التي لم تضر فقط بالشركات ولكن يمتد أثرها للطرف الثالث.

وأوضح أن وثيقة التأمين الإجباري على السيارات يستفيد منها المتضرر من حادث السيارة وليس صاحبها، وبالتالي لا تظهر مشكلة التزوير في الوثائق إلا وقت المطالبة بالتعويض فيذهب المتضرر لشركة التأمين لا يجد لديها وثيقة من الأساس حيث أنه حصل على أخرى مزورة صدرت لصاحب السيارة ولم تسجل بشركة التأمين أو قد تكون سجلت بمواصفات أخرى.  

وتحتفظ شركات التأمين بمخصصات مالية لصرف تعويضات وثائق السيارات الإجباري لعدد من السنوات، بعدها يتم تحويل تلك المخصصات لأوجه أخرى إلا ان سياسة تكون تلك المخصصات لتفادي التعويضات تختلف من شركة لأخرى.

وهنا أوضح لبيب، أن "قبل المجمعة كل المخصصات المجنبة في الشركات الـ16 تخص كل شركة وستتولى الصرف منها على المطالبات التي تردها، أما المجمعة ستكون مخصصاتها وفقا لما تصدره من وثائق"، مؤكداً أن المخصصات المجنبة لدى الشركات لن تؤول إلى المجمعة.  

وأضاف أن دور المجمعة أن تتفق مع السوق كله على طريقة موحدة لوضع المخصصات بالاتفاق مع الهيئة العامة للرقابة المالية، كما ستخرج الإحصائيات مدققة وسليمة، بعد وجود آلية موحدة للإصدار والتعويض وخلافه من إدارة التأمين الإجباري على السيارات.

ووفقا للآخر تقرير رسمي مجمع صادر عن الهيئة العامة للرقابة المالية، بلغت أقساط التأمين الإجباري على السيارات في مصر 1.075 مليار جنيه نهاية يونيو 2018، مقابل تعويضات بلغت 549.2 مليون جنيه، كما بلغ إجمالي مخصص الأخطار السارية بنهاية العام المالي 2017-2018 ما قيمته 705.8 مليون جنيه، مقابل 666.2 مليون جنيه للعام السابق عليه.

موظفو التأمين الإجباري بالشركات.. ماذا بعد المجمعة؟

قبل تأسيسي المجمعة بموافقة الهيئة العامة للرقابة المالية بالقرار رقم 252 لسنة 2019، لتتولى وحدها إدارة هذا الفرع على أن تمول صندوق الحوادث المجهلة، وتسمح بمراجعة أسعار التأمين على السيارات بصورة أكثر دقة من خلال تدشين قاعدة بيانات شاملة، كان يعمل لدى شركات التأمين نحو 1250 موظفا بمكاتب المرور لإصدار الوثائق.

يقول رئيس اتحاد شركات التأمين علاء الزهيري، إن الاتحاد بالاتفاق مع الهيئة العامة للرقابة المالية أتاح لأولئك الموظفين تسجيل بياناتهم على الموقع الإلكتروني للاتحاد لإلحاقهم بالعمل تباعا لدى كاش ليس بلس.

وأضاف أنه تم حتى الآن تسجيل نحو 650 موظفاً، كما أكد العضو المنتدب بكاش ليس بلس أن الشركة عينت فعليا حتى الآن 200 موظفا منهم، وسيتم تعيين الباقي تباعا.

ترشيحات

عاجل.. المركزي المصري يقرر خفض أسعار الفائدة 1.5%

المركزي المصري يكشف حقيقة طرح عملات نقدية فئتي الـ500 و1000جنيه

رئيس الحكومة المصرية يتابع استعدادات تنظيم مؤتمر "أفريقيا 2019"

التخطيط المصرية تعلن قائمة بالخدمات والجهات المميكنة بخطة 2019-2020