تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

انعكاس منحنى عائد السندات الأمريكية مع ترقب خطوات الفيدرالي

انعكاس منحنى عائد السندات الأمريكية مع ترقب خطوات الفيدرالي

مباشر: انعكس منحنى عائد سندات الخزانة الأمريكية مجدداً خلال تعاملات اليوم الخميس، وهي الخطوة التي تحدث للمرة الثالثة في أقل من أسبوعين، الأمر الذي يثير مخاوف حدوث ركود اقتصادي.

ويعني انعكاس منحنى العائد أن السندات الحكومية طويلة الآجل تمنح عائداً أقل من تلك التي توفرها الديون مستحقة السداد بعد فترة قصيرة.

وتأتي هذه الخطوة بعد تعليقات رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في ولاية كنساس سيتي الأمريكية "إيستر جورج" والتي أشارت خلالها إلى أنه لم يكن هناك حاجة لخفض معدل الفائدة في شهر يوليو/تموز الماضي.

وفي الوقت نفسه، أظهرت بيانات النشاط الصناعي في الولايات المتحدة اليوم أن تحول للانكماش للمرة الأولى منذ عام 2009 وسط استمرار هذه الصورة القاتمة داخل بقية دول العالم.

وكان المركزي الأمريكي قد خفض معدل الفائدة 25 نقطة أساس في الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ الأزمة العالمية.

ومع بقاء نحو 27 يوماً تقريباً على موعد اجتماع الفيدرالي القادم، فإن الأسواق بدأت تعيد النظر في احتمالية خفض جديد بمعدل الفائدة لصالح توقعات ضئيلة تشير إلى تثبيت الفائدة.

وبحلول الساعة 2:50 مساءً بتوقيت جرينتش، سجل العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات مستوى 1.60 بالمائة بعد أن تراجع إلى 1.556 بالمائة في وقت سابق من التعاملات.

وخلال نفس الفترة، فإن العائد على الديون الحكومية التي يحل موعد سدادها بعد عامين بلغ 1.602 بالمائة.

ويعني ذلك أن منحنى العائد بين سندات الحكومة الأمريكية لآجل 10 سنوات وعامين تحول للنطاق السالب.

وينظر المستثمرون باهتمام إلى انعكاس منحنى العائد كونه انقلب قبل كل مرحلة ركود اقتصادي وقعت منذ الحرب العالمية الثانية.