تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

عضو بالفيدرالي: خفض الفائدة الأمريكية سيجعل الركود الاقتصادي القادم أسوأ

عضو بالفيدرالي: خفض الفائدة الأمريكية سيجعل الركود الاقتصادي القادم أسوأ

مباشر: أبدى عضو بمجلس الاحتياطي الفيدرالي رفضه للمزيد من الخفض لمعدل الفائدة، قائلاً إن الظروف الاقتصادية الأمريكية لا تزال جيدة وأن السياسة التيسيرية قد تشجع على تراكم الديون.

وقال "إريك روزنجرين" خلال مقابلة مع وكالة "بلومبرج"، اليوم الإثنين إن خفض الفائدة قد يؤدي إلى تفاقم الركود الاقتصادي المقبل وترك الاحتياطي الفيدرالي مع القليل من الذخيرة للإنفاق عند الحاجة.

وتابع عضو الفيدرالي: "الظروف العالمية ضعيفة، لذلك أنا لا أقول أن هناك ظروفًا أرغب في تخفيفها، أريد فقط أن أرى أدلة على أننا ندخل فعليًا شيئًا ما أكثر من تباطؤ ".

وكان "روزنجرين" واحدًا من الصوتين المعارضين في البنك المركزي الأمريكي بشأن قراره الشهر الماضي بخفض تكاليف الاقتراض لأول مرة منذ عام 2008.

وفي تصريحاته اليوم ذكر عضو الفيدرالي أنه لا يرى حاليًا أي إجراء إضافي بشأن الفائدة.

وترى الأسواق احتمالية 100 بالمائة لأن يخفض الفيدرالي معدل الفائدة في الاجتماع المقبل.

وقال عضو الفيدرالي إن اتجاهات البطالة جيدة مع إشارات تسارع التضخم إلى مستهدف الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2 بالمائة، ونمو الاقتصاد بنحو 2 بالمائة.

وأوضح "روزنجرين" أن السياسة النقدية والمالية الأمريكية "متكيفة" بالفعل، مما يعني أنها تدعم المزيد من النمو.