تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الفاضل: التزام الكويت باتفاق خفض الإنتاج بلغ 160% يوليو الماضي

الفاضل: التزام الكويت باتفاق خفض الإنتاج بلغ 160% يوليو الماضي
الدكتور خالد الفاضل، وزير النفط الكويتي

الكويت – مباشر: قال وزير النفط الكويتي، إن التزام بلاده بتطبيق اتفاق خفض الانتاج بين الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وصل إلى نحو 160 بالمائة في يوليو/تموز الماضي.

وأضاف الدكتور خالد الفاضل، اليوم الاثنين – أنه على الرغم من انخفاض أسعار النفط مؤخرا، إلا أن أسواق النفط العالمية، لا زالت مدعومة بشكل أساسي بالالتزام غير المسبوق في تطبيق اتفاق خفض الانتاج بين دول (أوبك).

وأكد الفاضل استمرار الكويت بدورها كاملا بالالتزام بتعهداتها لإنجاح هذا الاتفاق التاريخي، واعادة الاستقرار لأسواق النفط العالمية، بحسب وكالة أنباء الكويت" كونا".

وأوضح أن مؤشرات أداء أسواق النفط العالمية لازالت شبه مستقرة، وأن الطلب العالمي للنفط مقبول.

وأشار إلى أنه من المفترض أن يتعافى خلال الأشهر القادمة، بالرغم من الانخفاض الذي حدث مؤخرا لأسعار النفط، لافتا في الوقت نفسه إلى أن المبالغة في تقدير المخاوف الاقتصادية العالمية، يؤثر سلبا على استقرار أسواق النفط.

وقال الفاضل إن الفائض بالمخزون النفطي لا زال في مستويات مستقرة، وإنه يتجه نحو المزيد من الانخفاض التدريجي على المستوى العالمي، لافتا إلى أن هناك عدة عوامل ايجابية أخري، وأهمها أن الطلب على النفط يشهد ارتفاعا خلال النصف الثاني من العام الجاري، بسبب انتهاء موسم الصيانة الدورية للمصافي حول العالم، وكذلك دخول العديد من المصافي الجديدة الخدمة في آسيا والشرق الاوسط بحلول الربع الرابع من هذا العام.

وأفاد وزير النفط الكويتي، بأن هناك نقصا عالميا في الإمدادات النفطية من العديد من الدول من داخل (أوبك)، وكذلك معوقات الانتاج البحري في خليج المكسيك خلال شهر يوليو/تموز الماضي بسبب اعصار باري، بالإضافة الى التخفيضات لكثير من توقعات النمو في انتاج النفط الصخري مؤخرا.

ولفت الفاضل إلى أن هناك الكثير من المخاوف حول انخفاض النمو الاقتصادي العالمي مؤخرا؛ حيث ألقت هذه المخاوف ق بظلالها على بورصات الأسهم العالمية، وبالتالي على بورصات أسواق النفط العالمية، معربا عن تفاؤله بتحسن أوضاع الأسواق خلال الأشهر القادمة.

ونوه الفاضل بإصدار صندوق النقد الدولي، توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي الشهر الماضي، وهي بمستوي 3.2بالمائة لعام 2019، وعند مستوي 3.5بالمائة لعام 2020.

وأضاف أن هذه التوقعات، تعكس مخاوف المشاكل التجارية عالميا؛ حيث أنه رغم من أنها قد انخفضت بواقع 0.1 بالمائة عن التوقعات السابقة الصادرة في شهر أبريل الماضي، إلا انها لا زالت تعتبر مستويات نمو جيدة، وتتماشي مع معدلات النمو الاقتصادي العالمي خلال السنوات العشر الماضية.

ترشيحات..

أسعار البيع تتراجع بأرباح أرامكو السعودية 11.5% النصف الأول

"جامعة الدول" و"البرلمان العربي" يدينان اقتحام الحرم القدسي

السعودية.. قطار المشاعر ينقل أكثر من مليون حاج في 45ساعة