تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

اضطرابات أوروبا تسرق الأضواء في الأسواق العالمية اليوم

اضطرابات أوروبا تسرق الأضواء في الأسواق العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: أثارت الاضطرابات السياسية والاقتصادية في أوروبا اهتمامات الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الجمعة.

والبداية من إيطاليا حيث تجدد الأزمات السياسية في الدولة التي تعاني في الأساس من مشاكل اقتصادية، وذلك بعد أعلن ماتيو سالفيني انهيار الحكومة الائتلافية مع عدم القدرة على حل الخلافات بين حزب الرابطة اليميني وحرة الخمس نجوم.

وأدت هذه التوترات السياسية إلى هبوط للأصول المالية الإيطالية، حيث سجلت الأسهم والسندات خسائر قوية.

وفي المملكة المتحدة، انكمش الاقتصاد بنحو 0.2 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري، لأول مرة منذ عام 2012 مع انخفضا نشاط البناء، وتباطؤ الخدمات.

أما في أكبر اقتصاد أوروبي، فقد تراجعت الصادرات الألمانية بأكبر وتيرة في 3 سنوات خلال يونيو/حزيران الماضي، ليتراجع فائض الميزان التجاري لديها.

مؤشرات الأسهم العالمية

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية تعاملات اليوم مع المخاوف التجارية، لتسجل "وول ستريت" خسائر أسبوعية.

وصرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه الولايات المتحدة غير مستعدة لعقد صفقة تجارية مع الصين، كما هدد بقطع العلاقات مع شركة هواوي.

وفي تصريحات أصبحت معتادة، هاجم الرئيس الأمريكي الفيدرالي وطالب بخفض الفائدة بنحو 1 بالمائة، كما انتقد قوة الدولار الأمريكي.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، واصلت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة ارتفاعها للشهر السادس على التوالي.

كما أغلقت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة اليوم في النطاق الأحمر بقيادة قطاعا الموارد الأساسية والسيارات لتسجل خسائر أسبوعية قوية.

فيما ارتفع مؤشر "نيكي" في نهاية تعاملات اليوم، لكنه سجل خسائر أسبوعية مع التوترات التجارية.

مكاسب النفط

ارتفعت أسعار بنحو 3.7 بالمائة عند تسوية تعاملات اليوم، بعد بيانات منصات التنقيب بالولايات المتحدة لكنها تسجل خسائر أسبوعية ملحوظة.

وتراجعت منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة للأسبوع السادس على التوالي بمقدار 6 منصات إلى 764 منصة.

بينما خفضت وكالة الطاقة الدولية تقديرات نمو الطلب على النفط خلال العامين الحالي والمقبل.

في حين تراجعت أسعار الذهب عند التسوية، لكنها حقق مكاسب أسبوعية قوية بلغت 51 دولاراً مع اتجاه المستثمرون نحو الأصول الآمنة خلال الأسبوع نتيجة للتوترات التجارية.