تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

كيف استقبلت أسهم البنوك والعقار بالإمارات قرار خفض الفائدة؟

كيف استقبلت أسهم البنوك والعقار بالإمارات قرار خفض الفائدة؟
مستثمر امام شاشة التداول بسوق أبوظبي المالي

من: إيناس بهجت

دبي – مباشر: بعد خفض الفائدة في البنوك، خيم الأداء السلبي على تعاملات أسواق الإمارات المالية في أول 6 أيام تعاملات في شهر أغسطس/آب الجاري.

ووفقا لمسح خاص لـ"مباشر"، خسر القطاع البنكي خلال أول 6 جلسات تداول عقب انخفاض الفائدة، قيمة سوقية قدرها 14.305 مليار درهم.

يشار إلى أنه خلال الأسبوع الماضي خفض الفيدرالي معدل الفائدة للمرة الأولى في 10 سنوات، وذلك بمقدار 25 نقطة أساس.

كما طالب الرئيس الأمريكي مجدداً بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض معدل الفائدة، قائلاً: "يجب أن يقوم الفيدرالي بخفض معدلات الفائدة بشكل أكبر وأسرع، ووقف برنامجهم بشأن التشديد الكمي السخيف الآن".

وعلى إثر ذلك تفاعل قطاع البنوك مع خفض الفائدة، إذ انعكست سلبياً على التعاملات حتى وصلت القيمة السوقية لقطاع البنوك في سوق أبوظبي بنهاية الأسبوع الأول من شهر أغسطس/آب الجاري، نحو 279.793 مليار درهم، مقابل قيمتها أخر شهر يوليو/تموز الماضي عند 292.816 مليار درهم، خاسراً نحو 13.023 مليار درهم.

وفي سوق دبي المالي، بلغت القيمة السوقية للبنوك بنهاية الأسبوع الأول من تداولات الشهر الجاري، نحو 188.319 مليار درهم، مقابل نحو 189.601 مليار درهم نهاية الشهر الماضي، فاقداً 1.282 مليار درهم.

أداء العقار

وبالتزامن مع القطاع البنكي، فقد قطاع العقارات في أسواق المال الإماراتية أيضاً نحو 6.479 مليارات درهم في أول 6 أيام من تعاملات شهر أغسطس/آب الجاري.

وسجل قطاع عقار دبي قيمة سوقية 94.192 مليار درهم، مقابل قيمته عند 100.534 مليار درهم نهاية الأسبوع الماضي، خاسراً أيضاً 6.342 مليارات درهم.

ووصلت القيمة السوقية لعقار أبوظبي نحو 19.049 مليار درهم، مقارنة بقيمتها السوقية عند 19.186 مليار درهم الأسبوع الماضي، بخسارة سوقية قدرها 137 مليون درهم.

ويوضح محللون لـ"مباشر" أن التراجعات تتزامن مع التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في الوقت الحالي.

كما أن الأسواق تتهيأ إلى عطلة عيد الأضحى المبارك، فتسيطر عليها حالة من الركود أو التذبذب الوقتي والتي تعود إلى إيجابيتها عقب العيد.

نظرة إيجابية

وبالرغم من خسارة أكبر قطاعات أسواق المال الإماراتية بفترة ما بعد خفض الفائدة، إلا أن الرئيس التنفيذي لشركة "سينشري فاينينشال"، أكد أنه بعد أن قام البنك المركزي الإماراتي بتخفيض سعر الفائدة بنسبة 0.25 بالمائة لأن الدرهم الإماراتي مرتبط بالدولار الأمريكي، سيؤدي ذلك إلى انخفاض تكاليف التمويل للمقترضين.

وتوقع بال كريشن، أن خفض الفائدة سيكون إيجابي على حركة الاقتصاد الإماراتي خلال الفترة القادمة، حيث سيفيد قطاع الشركات وحاملي بطاقات الائتمان والرهون العقارية والقروض الشخصية.

ومن منظور الاقتصاد الكلي، سيتم تعزيز تدفقات الأموال الأجنبية إلى اقتصاد الإمارات، وفقا لتوقعات كريشن.

وأرجح الرئيس التنفيذي لشركة "سينشري فاينينشال"، أن تشهد البنوك انخفاضاً في التكاليف ، وبالتالي زيادة أرباحها.

ومن المحتمل أن تشهد القطاعات ذات رأس المال العامل مثل العقارات انخفاضًا في التكاليف مع تحسن سيناريو السيولة على المدى القصير.

 ترشيحات

أوبر تخسر 5.2 مليار دولار في 3 أشهر

428 مليون دولار خسائر سوقية ببورصة الكويت خلال أسبوع

رصد لإجازات البورصات العربية في عيد الأضحى

كيف يرى المحللون مسار بورصات الخليج بعد العيد؟