تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الرئيس التنفيذي: مصرف الإنماء يسعى للتواجد بنيوم والمشروعات الكبرى (مقابلة)

الرئيس التنفيذي: مصرف الإنماء يسعى للتواجد بنيوم والمشروعات الكبرى (مقابلة)
الرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس
الإنماء
1150
-0.30% 19.94 -0.06

من: محمود صلاح الدين

الرياض- مباشر: يسعى مصرف الإنماء للتواجد بمشروع نيوم، والمشروعات السعودية الكبرى مستقبلا، ضمن خططه التوسعية وبرامجه للنمو على مختلف الأصعدة، بينما لا ينوي التوسع الخارجي، وفقاً للرئيس التنفيذي لمصرف الإنماء.

وقال عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس، في مقابلة مع "مباشر"، إن أنشطة المصرف حققت نمواً مميزاً بالربع الثاني من 2019، وارتفعت استثمارات المصرف بدعم من استثماراته بالصكوك الحكومية وبعض الصناديق المالية وسوق المال السعودي.

وإلى تفاصيل الحوار:

س- بأرباح فاقت توقعات شركات الأبحاث جاءت أرباح مصرف الإنماء في الربع الثاني من العام 2019م ما هو تعليقكم على ذلك؟

بشكل عام نمت أنشطة المصرف الرئيسية نمواً مميزاً وحققت أرقام قياسية جديدة خلال الفترة، فعلى سبيل المثال نمت موجودات المصرف إلى 124 مليار ريال مقابل 117 مليار ريال لنفس الفترة من العام السابق بنسبة ارتفاع قدرها 6بالمائة.

وارتفع دخل العمليات لفترة النصف الأول من العام 2019م بنحو 13 بالمائة ليبلغ 2,654 مليون ريال مقابل 2,341 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، كما بلغ صافي الدخل من التمويل والاستثمار 2,073 مليون ريال مقابل 1,839 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بنسبة ارتفاع بلغت 13 بالمائة.

وبلغت محفظة التمويل في 30 يونيو 2019م نحو 87,7 مليار ريال مقابل 82 مليار ريال بنهاية الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة ارتفاع قدرها 7 بالمائة، وبلغت ودائع الشركاء 92,8 مليار ريال مقابل 88,9 مليار ريال بنهاية الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة نمو قدره 4 بالمائة.

وذلك بفضل تنفيذ الخطط الاستراتيجية للمصرف من الرقي بخدمات الشركاء وزيادة الخدمات والمنتجات المصرفية المعاصرة شاملاً ذلك منتجات الادخار والاستثمار والتمويل مع رفع مستوى شبكة الفروع والقنوات الإلكترونية والرقمية المصرفية لضمان استمرار خدمة شركاء الإنماء بشكل مميز.

س- كيف تأثرت النتائج بإثبات الزكاة في قائمة الدخل الموحدة بدلا من قائمة التغيرات في حقوق المساهمين الموحدة؟

بموجب تعليمات مؤسسة النقد العربي السعودي الصادرة بتاريخ 17 يوليو 2019م المبنية على المعايير المحاسبية ذات العلاقة، أصبح الاعتراف بالزكاة يتم ضمن بنود قائمة الدخل الموحدة، وكانت الزكاة تثبت سابقاً ضمن قائمة التغيرات في حقوق المساهمين الموحدة، وعليه قام المصرف باحتساب أثر هذا التغيير في المعالجة المحاسبية للزكاة بأثر رجعي، كما تم الإفصاح عن أثر هذا التغيير ضمن ايضاحات القوائم المالية الموحدة.

وأدى التعديل في سياسة الزكاة إلى تخفيض صافي دخل الدخل للفترة المنتهية في 30 يونيو 2019م بحدود 10 بالمائة من صافي الأرباح وكذلك تم تعديل عرض الزكاة لتظهر في قائمة الدخل الموحدة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2018م. وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد أي أثر على حقوق المساهمين لإجراء حسم الزكاة من قائمة الدخل بدلاً من حقوق المساهمين.

س- بلغت قيمة محفظة التمويل نحو 87,67 مليار ريال بنهاية النصف الثاني من 2019م بنمو 6.7 بالمائة كم تبلغ نسبة تمويل كل من الشركات والأفراد؟

يمثل إجمالي محفظة تمويل قطاع الشركات في نهاية النصف الأول من عام 2019م ما يقارب 80 بالمائة من إجمالي محفظة التمويل بمصرف الإنماء، ويمثل إجمالي تمويل الأفراد في نهاية النصف الأول من 2019م ما يقارب 20 بالمائة من إجمالي محفظة التمويل.

س- ما هي التمويلات التي يركز عليها المصرف؟

يركز مصرف الإنماء على التمويل الاستثماري والادخاري وتمويل مشاريع البنى التحتية وتملك الوحدات السكنية والاستثمارية للأفراد إضافة إلى تمويل قطاعات الصناعة والمشاريع التجارية وغيرها.

ورغم أن المصرف يتيح لشركائه التمويل الاستهلاكي وفق الضوابط، إلا أنه يشجع على التمويل الاستثماري والتمويل الادخاري لا سيما عندما تكون عوائد التمويل الاستثماري والادخاري وفوائدهما تفوق تكلفة التمويل. 

س- كيف تتوزع استثمارات المصرف البالغة نحو 21.3 مليار ريال بنهاية النصف الأول، وما سبب ارتفاعها 32 بالمائة؟

يحرص مصرف الإنماء على تنويع محافظ التمويل والاستثمار لتحقيق عوائد مستدامة وذات مردود مناسب لمساهمي المصرف، ويعود سبب ارتفاع محفظة الاستثمار بشكل رئيس إلى زيادة استثمارات المصرف في الصكوك الحكومية قليلة المخاطر إضافة للاستثمار في بعض الصناديق المالية وسوق المال السعودي.

س- ما هي خطة المصرف لزيادة الودائع مستقبلا لا سيما مع ارتفاعها 4.4 بالمائة بنهاية النصف الأول من 2019؟

يملك المصرف قاعدة مميزة من الشركاء في جميع القطاعات المختلفة، ويحرص المصرف دائماً على تقديم مجموعة واسعة ومبتكرة ومتنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية المتميزة لشركاء الإنماء من الأفراد والشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مما أدى لزيادة وإقبال الشركاء.

كما يملك المصرف اليوم شبكة فروع ومراكز مبيعات متميزة للرجال والنساء بلغ عددها 164 منتشرة في مختلف مناطق المملكة، ويقدم مصرف الإنماء خدمات إلكترونية حديثة ومتعددة تتيح للشركاء التواصل مع حساباتهم وتنفيذ العمليات المصرفية على مدار الساعة وطوال ايام الأسبوع بما في ذلك أيام العطل الرسمية من خلال خدمات الإنماء الذاتية التي تشمل "إنترنت وهاتف وجوال الإنماء" وشبكة واسعة ومتميزة من أجهزة الصراف الآلي الحديثة يتجاوز عددها 1,500 صرافاً آلياً منتشرة في مناطق المملكة.

 وهو ما انعكس على نمو الودائع من ربع إلى آخر مما يعزز محفظة الودائع في المصرف.

س- كم تبلغ الحصة السوقية للمصرف في السوق السعودي بشأن محفظتي التمويل والودائع؟

منذ نشأة مصرف الإنماء وحصته السوقية في تطور ونمو مستمر مقارنة بعمره التشغيلي والذي يعد قصير مقارنة بالبنوك الأخرى المحلية، إلا أن متتبع نمو حصة مصرف الإنماء السوقية يجد أنها نمت بشكل مميز خلال الفترات الماضية، وتتجاوز حصته السوقية حالياً 5 بالمائة من إجمالي الودائع، وما نسبته 6 بالمائة من إجمالي التمويل في السوق السعودي.

س- هل يؤثر خفض الفائدة 25 نقطة مؤخرا على ربحية البنوك؟

بشكل عام نعتقد أن التأثير سيكون محدود لعاملين رئيسيين، الأول: أن الخفض يعد قليل نسبياً ويمثل ربع من واحد بالمئة، والعامل الآخر على أن هذا الخفض سيسهم أيضاَ في خفض تكلفة الودائع.

يضاف لذلك أن خفض معدلات تكلفة التمويل من شأنه رفع الجدوى الاقتصادية لبعض المشاريع الاستثمارية والتشجيع على الاستثمار، مما يوجد فرص للمؤسسات المالية بالاستثمار في تمويل المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية، ولذلك نتوقع عدم وجود أثر جوهري على ربحية البنوك من هذا الخفض.

س- ما هي خطة المصرف التوسعية، وفتح فروع جديدة لا سيما في مدينة نيوم أو غيرها من المشروعات الكبرى الجديدة ضمن رؤية 2030؟

أولاً من الجدير بالذكر أن رؤية المملكة 2030 الطموحة أوجدت فرصا مميزة للقطاع الخاص بشكل عام بما في ذلك القطاع المالي، ومصرف الإنماء لديه إسهامات مباشرة في عدد من مشاريع المملكة الطموحة.

كذلك لدى المصرف خطة استراتيجية في اختيار مواقع الفروع الجديدة والتي يتم تحديثها بشكل دوري كي تتوافق مع المتغيرات ومتطلبات الأعمال، وفروع المصرف حالياً منتشرة بشكل مدروس لتغطي مختلف مناطق المملكة، بأعداد تتجاوز 164 فرعاً ومركز بيع وأكثر من 1,500 صرافاً ألياً.

ودشن المصرف فرعه الرقمي الأول والذي يقدم خدماته على مدار الساعة وطوال أيام السنة بما في ذلك العطلات والإجازات الرسمية.

س- وبشأن نيوم والمشروعات الكبرى؟

"بالتأكيد المصرف يسعى للتواجد في مدينة نيوم ومثلها من المشروعات الكبرى، لأنها مناطق واعدة كون مصرف الإنماء يعمل بشكل داعم ومتزامن مع برامج التنمية والازدهار التي تعيشها المملكة في ظل حكومتها الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشرفين وولي عهده الأمين، ولدى المصرف العديد من المبادرات والمشاريع التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030 ونحن متفائلون بأنها سوف تسهم في خدمة الوطن.

س- ما هي خطة المصرف بشأن زيادة الإقراض، وإطلاق خدمات تمويل جديدة؟

لدى مصرف الإنماء خطط توسعية وبرامج للنمو على مختلف الأصعدة، ومن ذلك التوسع في محافظنا التمويلية بشكل مدروس لا سيما بما يعود بالنفع على شركائنا من الأفراد ومن ذلك التمويل العقاري، وتملك السكن المناسب، والتمويلات الاستثمارية بشكل عام.

أما فيما يتعلق بقطاع الأعمال فالمصرف مستمر بتنفيذ تمويل المشاريع وكذلك تمويل أعمال وأنشطة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ذات الجدوى الاقتصادية والتي تحقق أهداف ملاك هذه المنشآت وتخدم اقتصادنا الوطني.

س- هل توجد لدى المصرف نية للتوسع الخارجي وفتح فروع في دول أخرى؟

"قمنا ببعض الدراسات في هذا الجانب، والوقت الحالي نولي جل اهتمامنا لخدمة شركائنا من مواطنين ومقيمين في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، ورغم العدد الكبير للفروع والصرافات ومراكز المبيعات التي يمتلكها مصرف الإنماء قياسا بالزمن التشغيلي للمصرف، إلا أن الطموح أكبر والعمل قائم لتحقيق رؤية مصرف الإنماء "لنكون الشريك المالي المفضل".

"ولازلنا نرى أن هناك مجال للنمو والتوسع في المملكة والفرص كبيرة مع انخفاض المخاطر لذلك لا يوجد في الأجل القصير أي توجه لفتح فروع خارج المملكة لا سيما مع التطور الكبير في التقنية البنكية والفروع الرقمية التي تتيح خدماتها للشركاء على مدار الساعة وفِي أي مكان من العالم، ومتى كان هناك فرص وجدوى اقتصادية مستقبلاً فسينظر لذلك في حينه.

س- ما هو تقييم المصرف لعمليات الاندماج بالقطاع المصرفي السعودي، وكيف تؤثر على المنافسة؟

الاقتصاد السعودي يمر بمرحلة مهمة من متطلبات الازدهار والنمو، وعمليات الاندماج في القطاع المصرفي السعودي هي جزء من متطلبات هذا النمو الذي يشهده اقتصاد المملكة، والمرحلة تتطلب تشكيل كيانات مالية واقتصادية كبيرة تسهم في تحقيق متطلبات المرحلة القادمة.

أما عن المنافسة فستكون آثارها إيجابية كون جميع هذه العمليات موجه لصالح الاقتصاد السعودي، وتشرف عليها جهات إشرافيه قوية وذات خبرات رفيعة المستوى أسهمت في تسهيل عمليات الاندماج.

س- موافقة "ساما" على فروع جديدة للبنوك الأجنبية هل تؤثر على الحصة السوقية للبنوك الحالية؟

"الاقتصاد السعودي مزدهر وآخذ في النمو فما نراه الأن ليس سوى بدايات واعدة لاقتصاد أكثر متانة، ولا ننسى أن المملكة العربية السعودية اليوم تتمتع بعدة عوامل، فهي عضو فاعل في مجموعة العشرين الاقتصادية G20 ولديها برنامج التحول الوطني 2020 وتتمتع باستقرار مالي كبير ولديها رؤية 2030 ذات الأهداف الطموحة، إضافة لأنها تمتلك اكبر اقتصاد في الشرق الأوسط".

لذا نجد أن التصريح لفروع بنوك اجنبية يأتي بعد دراسة وتأني من مؤسسة النقد العربي السعودي وتأكدها من وجود قيمة اقتصادية مضافة لهذه البنوك، والبنوك الأجنبية تسعى للدخول والاستثمار في المملكة لأنها تراها بيئة مستقرة وواعدة اقتصادياً.

أما عن أثر الحصة السوقية للبنوك المحلية، فإننا نرى أن الأثر سيكون محدودا وإيجابياً لصالح الاقتصاد الوطني، لأن الخدمات ستكون تنافسية والبنوك السعودية قادرة على المنافسة بجدارة حيث أنها تقدم خدمات مصرفية معاصرة تضاهي وتتواكب مع أفضل ما توصلت إليه المؤسسات المالية العالمية، لذا فالمنافسة ستكون ذات أثر إيجابي على البنوك المحلية في الأجلين المتوسط والطويل.  

ترشيحات:

تقرير: أرباح مصرف الإنماء تفوق التوقعات و28.8 ريال مستهدف السهم

دخل العمليات يصعد بأرباح مصرف الإنماء 12% في الربع الثاني

مسح..البنوك السعودية تربح 10 مليارات ريال بالربع الثاني من 2019

مسح..10 شركات سعودية تقتنص 81% من الأرباح المعلنة بالربع الثاني

"حساب المواطن" يُعلن تفاصيل دعم أغسطس للمستحقين السعوديين