تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قفزة الذهب وخسائر النفط.. الأبرز بالأسواق العالمية اليوم

قفزة الذهب وخسائر النفط.. الأبرز بالأسواق العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: أثارت قفزة أسعار الذهب اهتمامات الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء، جنباً إلى جنب مع الخسائر القوة للنفط.

واصلت أسعار الذهب مكاسبها القوية للجلسة الرابعة على التوالي، حيث ربح المعدن أكثر من 35 دولاراً مع خسائر الأسهم والعملة الأمريكية.

وتأتي مكاسب المعدن الأصفر في الجلسات الأخيرة مع التوترات التجارية وتزايد احتمالات خفض الفائدة الأمريكية في الشهر المقبل.

كما شهدت الأصول الآمنة الأخرى مكاسب قوية، حيث ارتفعت الفضة بأكبر وتيرة يومية في 3 سنوات، في الوقت الذي صعد فيه الين الياباني أمام الدولار لأعلى مستوى في 16 شهراً.

وعلى النقيض تراجعت أسعار النفط بأكثر من  4.5 بالمائة عند تسوية جلسة اليوم مع مخاوف تباطؤ الطلب وبعد بيانات المخزونات الأمريكية.

وارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 2.4 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، بعكس توقعات المحللين.

كما زاد إنتاج النفط الأمريكي إلى مستوى 12.300 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، مقارنة مع 12.200 مليون برميل خلال الأسبوع السابق له.

مؤشرات وبيانات عالمية

تمكن مؤشر "داو جونز" للأسهم الأمريكية من التخلص من خسائره التي تجاوزت 580 نقطة خلال التعاملات ليغلق الجلسة على انخفاض هامشي، بينما تحول كل من "ستاندرد آند بورز" و"ناسداك" للارتفاع.

وتراجعت الأسهم الأمريكية خلال التعاملات مع هبوط عائد سندات الخزانة الأمريكية لأدنى مستوى منذ عام 2016.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، نما ائتمان المستهلكين الأمريكيين بأبطأ وتيرة في 3 أشهر خلال يونيو/حزيران الماضي.

في حين ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات اليوم بدعم قطاع الترفيه والسفر وعلى الرغم من خسائر الأسواق العالمية.

وفي بيانات اقتصادية، تراجعت أسعار المنازل في بريطانيا بعكس التوقعات، كما انخفض الإنتاج الصناعي في ألمانيا بأكثر من التقديرات.

بينما تراجع مؤشر "نيكي" الياباني عند نهاية التعاملات مع قوة الين واستمرار التوترات التجارية.

وعلى صعيد آخر، فاجئت ثلاثة دول الأسواق العالمية بخفض معدل الفائدة، حيث خفضت الهند الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 5.40 بالمائة مقابل التوقعات بخفض 0.25 بالمائة.

كما خفضت تايلاند معدل الفائدة بشكل مفاجئ بمقدار 25 نقطة أساس إلى 1.50 بالمائة مع التوقعات الاقتصادي الضعيفة.

فيما خفض البنك المركزي في نيوزيلندا الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس عند أدنى مستوى على الإطلاق البالغ 1 بالمائة.

ومن ناحية أخرى، كشفت شركة "ليفت" عن تحقيقها ارتفاعاً بنحو 72 بالمائة في الإيرادات لتصل إلى مستوى قياسي في الربع الثاني من العام الجاري.