تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ماذا يعني كسر الدولار حاجز 7 يوانات بالنسبة لسوق العملات؟

ماذا يعني كسر الدولار حاجز 7 يوانات بالنسبة لسوق العملات؟

تحرير: أحمد شوقي

مباشر: يتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين بأنها ارتكبت انتهاكاً جسيماً بتخفيض قيمة اليوان، في حين ينكر الصينيون أنهم يستخدمون العملة المحلية كأداة في النزاع التجاري.

وحدد بنك الشعب الصيني يوم الإثنين متوسط نطاق تداول العملة عند 6.9225 يوان لكل دولار وهي أضعف مستوياته منذ ديسمبر/كانون الأول لعام 2018، ليدفع العملة المحلية لكسر حاجز 7 يوانات لأدنى مستوى في عقد أمام الدولار.

ولكن، ماذا يعني تجاوز الدولار الأمريكي مستوى 7 يوانات صينية بالنسبة لسوق العملات؟

يرى تحليل نشره البنك الاستثماري "أي.أن.جي" أن إفصاح بنك الشعب الصيني اليوم الثلاثاء عن السعر المرجعي للعملة المحلية سوف يساعد في تحديد ما إذا كان المركزي الصيني قد سمح لليوان بالانخفاض بحرية أكبر وهي خطوة سيكون لها آثار واسعة على أسواق العملات الأجنبية.

وحدد المركزي الصيني السعر المرجعي لليوان عند 6.9683 يوان لكل دولار، وهو مستوى أفضل من المتوقع.

الارتفاع أعلى 7 يوانات لكل دولار يمثل تغيراً كبيراً

بعد اقتراب كسره في أواخر عام 2016 ومرة ​​أخرى في أواخر عام 2018، بلغ زوج العملات (الدولار واليوان الصيني) حاجز 7 يوانات.

وجاء هذا تزامناً مع مع انخفاض كبير في قيمة اليوان مقابل سلة عملات، مما يؤكد أن هذه في الواقع حركة للعملة الصينية (الرنمينبي أو اليوان) وليس مجرد أمر يتعلق بالدولار القوي أو ضعف الأسواق الناشئة.

فهل تم تحديد خفيض قيمة اليوان كسلاح انتقامي تستخدمه الصين في حربها مع واشنطن؟

سيهتم المستثمرون برصد تحديد بنك الشعب الصيني لمتوسط نطاق تداول اليوان، وسيتم تقييم هذا التحديد مقابل التقديرات المحددة سابقاً وبعض التوقعات غير الرسمية حول النقطة الذي يجب أن يأتي فيه تحديد الشعر المرجعي للعملة الصينية.

ولكن إذا لم يحدد المركزي الصيني متوسط نطاق تداول اليوان دون تلك التقديرات المحددة سابقاً، فإن السوق سوف يستنتج مرة أخرى أن السلطات الصينية أسقطت مخاوفها بشأن ضعف الرنمينبي.

وما لم يحاول بنك الشعب الصيني عكس التحرك الي قام به أمس، فسيتم ترك المستثمرين العالميين يضيفون مخاطرة تخفيض قيمة اليوان الصيني إلى قائمة المخاوف العالمية الحالية.