تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مسح.. 248 مليون دينار أرباحاً فصلية للبنوك الكويتية بارتفاع 9.4%

مسح.. 248 مليون دينار أرباحاً فصلية للبنوك الكويتية بارتفاع 9.4%
عملات كويتية
الدولي
KIB
-0.71% 281.00 -2.00
بنك وربة
WARBABANK
0.00% 289.00 0.00
المتحد
ALMUTAHED
0.00% 331.00 0.00

برقان
BURG
-0.32% 313.00 -1.00
بوبيان
BOUBYAN
-0.33% 599.00 -2.00
خليج ب
GBK
0.00% 288.00 0.00

بيتك
KFH
-0.13% 793.00 -1.00
أهلي
ABK
-1.12% 264.00 -3.00
وطني
NBK
0.49% 1,034.00 5.00

تجاري
CBK
1.98% 514.00 10.00

من: محمد فاروق

الكويت - مباشر: أظهرت البيانات المالية الفصلية ارتفاع أرباح 10 بنوك مُدرجة ببورصة الكويت 9.4 بالمائة في الربع الثاني من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من عام 2018.

وبحسب مسح لـ"مباشر"، بلغت أرباح البنوك بنهاية الفترة 247.74 مليون دينار (816.13 مليون دولار)؛ مقابل أرباح بنحو 226.53 مليون دينار (746.25 مليون دولار) للفترة المماثلة بالعام الماضي.

وتصدر بنك الكويت الوطني أعلى الأرباح الفصلية في القطاع، وكذلك الشركات المُعلنة حتى الآن، حيث بلغت أرباح "الوطني" 101.36 مليون دينار بارتفاع 9.9 بالمائة على أساس سنوي.

في المقابل، كانت أرباح "بنك وربة" الأقل في الربع الثاني من العام الجاري، بقيمة تُقدر بحوالي 2.68 مليون دينار، لكنها جاءت الأكثر ارتفاعاً بين البنوك بنسبة 17.5 بالمائة.

ونجح البنك التجاري الكويتي في التحول للربحية بنهاية الربع الثاني من 2019، بأرباح بلغت 8.86 مليون دينار مقارنة بخسائر الفترة المماثلة من العام الماضي بقيمة 4.03 مليون دينار.

أرباح البنوك ترتفع 8.4 بالمائة في النصف الأول .. و"الكويت الوطني" في الصدارة

من ناحية أخرى، بلغت أرباح البنوك المُشار إليها نحو 493.61 مليون دينار (1.63 مليار دولار) بالنصف الأول من العام الجاري، مُرتفعة بنحو 8.4 بالمائة عن نظيرتها في العام 2018 والبالغة 455.38 مليون دينار (1.5 مليار دولار).

وجاء "الكويت الوطني" في الصدارة على مستوى نتائج الفترة بأرباح تجاوزت 209 مليون دينار بارتفاع نسبته 12.5 بالمائة، يليه "بيتك" بواقع 107.67 مليون دينار مرتفعاً بنحو 13.1 بالمائة مقارنة بنفس الفترة بالعام السابق.

ولم يختلف الحال بالنسبة لـ"بنك وربة" الذي جاءت أرباحه الأقل بين البنوك على مستوى النصف الأول من العام الجاري مُحققاً نحو 6.5 مليون دينار.

وسجل "التجاري الكويتي" أعلى معدل نمو في الأرباح خلال الفترة بنسبة تجاوزت 62 بالمائة، حيث بلغت أرباحه للنصف الأول من العام الجاري نحو 9.81 مليون دينار؛ مقابل 6.04 مليون دينار للفترة ذاتها بالعام الماضي.

وشهد بنك الكويت الدولي "كيه آي بي" أعلى معدل تراجع بين البنوك على مستوى نتائج النصف الأول من 2019، حيث هبطت أرباحه بنحو 19.7 بالمائة، لتصل إلى 9.61 مليون دينار مقارنة بربح قدره 11.97 مليون دينار للنصف الأول من 2018.

الجدير بالذكر أن الشركات التي أعلنت حتى الآن عن بياناتها الفصلية والنصف سنوية من العام 2019، بلغ عددها 71 شركة مُسجلة من أصل 176 شركة مُدرجة ببورصة الكويت، علماً بأن مُهلة الإفصاح مُمتدة حتى منتصف أغسطس/آب الجاري.

وبلغت أرباح الشركات المُعلنة بالربع الثاني من العام الجاري، حتى نهاية تعاملات اليوم الخميس، نحو 464.94 مليون دينار؛ مقابل أرباح بقيمة 416.42 مليون دينار لنفس الفترة بالعام الماضي، مرتفعة بواقع 11.7 بالمائة.

كما حققت الشركات الـ 71 أرباحاً بقيمة 938.83 مليون دينار في النصف الأول من 2019؛ مقابل أرباح بنحو 848.59 مليون دينار للفترة ذاتها بالعام السابق، مُسجلة ارتفاعاً قدره 10.6 بالمائة.

مُحلل: المُخصصات الاحترازية لم تُعيق البنوك على تحقيق نتائج إيجابية

وقال المُحلل المال محمد صديقي لـ"مباشر"، إن نتائج البنوك دوماً ما تكون المُحرك والوقود الرئيسي للبورصة، موضحاً بأن ارتفاع الأرباح من شأنه إعادة الثقة للمستثمرين والمتداولين والمحافظ والصناديق في أداء الأسهم وخاصة البنكية التي تُعد قيادية للسوق.

وأوضح صديقي إن النتائج الإيجابية التي حققتها البنوك المُدرجة ببورصة الكويت تُعطي انطباعاً جيداً حول تطور القطاع بشكل عام ودوره الفعال الذي يلعبه في النشاط الاقتصادي بالكويت، بما يؤكد حقيقة أساسية وهي أن البنوك تبقى الملاذ الآمن للمستثمر في أعتى الأزمات.

وأشار إلى أن البنوك الكويتية تتمتع باحتياطيات كبيرة على مستوى رأس المال والمُخصصات، كما أنها تتخذ نهجاً تحفظياً تجاه المخاطر مقابل المستوى المنفض للقروض المُتعثرة، هذا بخلاف الدعم الكبير الذي تحظى به من جانب الحكومة الكويتية التي تضمن تعاملات بنوكها المحلية.

وأضاف صديقي أن ارتفاع صافي إيرادات الفوائد ونمو محافظ التمويل بالقطاع المصرفي بالكويت ساهما بشكل كبير في تطور أدائها التشغيلي وزيادة حجم أعمال البنوك، بالإضافة إلى مساهمة النشاط الاقتصادي للبلاد في تطور نمو أعمال البنوك واتباع الأخيرة سياسات تمويلية مُختلفة وحديثة.

ونوه بأنه حتى مع ارتفاع مستوى المُخصصات الاحترازية لدى البنوك إلا أنه على الجانب الآخر تراجعت نسبة الديون غير المنتظمة في أغللبها الأمر الذي انعكس بالإيجاب على النتائج، على الرغم من الصعوبات التي تواجهها البيئة التشغيلية الحالية على المستويين المحلي والإقليمي نظراً للصراعات الدائرة بالمنطقة والمشهد الجيوسياسي المُضطرب.

وتوقع صديقي لـ"مباشر"، أن تستمر وتيرة الأرباح التصاعدية للقطاع المصرفي في الكويت حتى نهاية العام الجاري، خاصة في ظل الميزانية القوية وزيادة الإنفاق الحكومي في المشاريع المختلفة والتي تُساهم فيها البنوك المحلية بشكل فاعل وإيجابي يعود على الاقتصاد القومي بمزيد من النفع.

ترشيحات:

أسبوع إيجابي للبورصة الكويتية.. والمكاسب السوقية 261 مليون دينار

مسح.. أرباح شركات الاتصالات بالكويت ترتفع 13.5% بالربع الثاني

أرباح "الأهلي الكويتي" الفصلية ترتفع 12% بفعل زيادة الدخل التشغيلي

الجراح: 1.72 مليار دينار المحفظة التمويلية لـ"كيه آي بي"

عقد لـ"نابيسكو" الكويتية من العمليات المشتركة بـ22 مليون دولار

صعود جماعي للمؤشرات الكويتية.. وتثبيت الفائدة أنعش المصارف

أرباح "المركز" الكويتي الفصلية ترتفع 30% إلى 1.2 مليون دينار

التداولات العقارية بالكويت تنخفض 17% في يونيو