تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

البحرين.. باكورة ظهور النفط في الخليج بمسيرة 94 عاماً

البحرين.. باكورة ظهور النفط في الخليج بمسيرة 94 عاماً
منشأة تابعة للهيئة الوطنية للنفط والغاز بالبحرين

من: إيناس بهجت

مباشر: تعد مملكة البحرين من أولى دول الخليج في اكتشاف النفط الخام على أرضها.

ويعود تاريخ النفط في المملكة البحرينية إلى قرابة قرن من الزمان، تحديداً 94 عاما مضت من إنتاج أول نقطة نفطية من حقل واحد فقط على مدار تاريخها.

البداية كانت في عام 1925 عندما منحت حكومة البحرين أول امتياز للتنقيب عن النفط في البلاد، رغبة منها في امتلاك ثروة طبيعية.

ويعد عام 1931، الشرارة الأولى للنفط في مملكة البحرين، إذ اكتشفت أول بئر نفطي وبدأ التدفق النفطي يتكاثر من العام الذي يليه 1932 بمعدل 9.6 آلاف برميل يومياً.

وكانت شركة نفط البحرين التي تأسست عام 1929، بغرض استكشاف النفط، لها دور أساسي في اكتشاف أول بئر للنفط في المملكة بعد تأسيسها قبل الاكتشاف بنحو عامين.

النفط.. تواريخ وأرقام هامة

ومن ذلك الحين، وهي تعمل على استكشاف والبحث عن النفط والحفر والإنتاج والتكرير وتوزيع المنتجات النفطية والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى بيع وتصدير النفط الخام والمشتقات البترولية.

ومع مرور الوقت، وصل إنتاج النفط إلى كمية تتراوح بين 35 ألف برميل يومياً إلى 50 ألف برميل يومياً.

وبحلول عام 1935، تم بناء مصفاة شركة نفط البحرين "بابكو"، بإنتاج طاقة تصل إلى 10 آلاف برميل في اليوم الواحد، إلى أن وصل بعد ذلك إلى إنتاج يصل إلى 250 ألف برميل يومياً، ليكون الأول من نوعه في الخليج عبر توسيع المصفاة.

وتملك الشركة، مصفاة لتكرير النفط طاقتها 264 ألف برميل في اليوم، بالإضافة إلى مرافق لتخزين أكثر من 14 مليون برميل، بالإضافة إلى أن 95 بالمائة من المنتجات النفطية المكررة التي تنتجها بابكو تصدر إلى الخارج.

بعد ذلك في الأربعينيات تم مد خط أنابيب النفط بين البحرين والسعودية، ليصبح أطول خط مغمور في العالم.

وفي خطوة تالية للبحرين تعزيزاً للنفط، أنشأت المجلس الأعلى للنفط برئاسة الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء.

وتشارك البحرين حقل أبوسعفة البحري مع السعودية، إذ يتم تقاسم عائدات هذا الحقل بين البلدين، مما يوفر دعماً اقتصادياً رئيسياً للبحرين.

وتنتج البحرين حالياً نحو 50 ألف برميل من النفط يوميا من حقل البحرين، الذي اكتشف عام 1932، كما تنتج 150 ألف برميل أخرى يوميا من حقل أبو سعفة، بالمشاركة مع السعودية.

أهم شركات النفط

وفي أواخر الثمانينيات، تم إعادة تشكيل شركة بابكو كشركة تكرير مساهمة 60 بالمائة منها لحكومة البحرين و40 بالمائة لشركة كالتكس، حيث كانت منذ تأسيسها بحق امتياز كامل للشركة.

كما تم تأسيس شركة البحرين لتزويد وقود الطائرات (بافكو) مشاركة بين شركة بنوكو 60 بالمائة وشركة كالتكس 27 بالمائة وشركة البترول البريطانية 13بالمائة.

وكذلك تم اعتماد وتأسيس شركة بابكو الجديدة بدمج شركة نفط البحرين وشركة نفط البحرين الوطنية، وذلك في أوائل التسعينيات.

وفي عقد الألفينيات، تم تأسيس شركة تطوير للبترول لتتولى مسئولية رعاية إعادة تطوير حقل البحرين.

وبحلول عام 2005، تأسست الهيئة الوطنية للنفط والغاز، لتكون الجهة المختصة بجميع الأمور المتعلقة بالنفط والغاز في مملكة البحرين التي تهدف إلى المحافظة على ثروات المملكة من النفط والغاز الطبيعي.

اكتشاف جديد.. وآمال مبشرة

في عام 2018، وبعد مرور عقود من عدم وجود جدوى في الاكتشافات النفطية بالمملكة، تظهر ملامح اكتشاف أكبر حقل نفطي، إذ تتوقع التقديرات الأولية لوزارة النفط البحرينية أن الحقل يحتوي على كميات من النفط الخفيف والغاز المصاحب تتجاوز 80 مليار برميل، إضافة لكميات من الغاز في الطبقات العميقة تقدر ما بين 10 إلى 20 تريليون قدم مكعب.

وبذلك تنضم البحرين اليوم إلى أكبر الدول المنتجة للنفط بكميات تقارب ما تملكه الإمارات العربية المتحدة والبالغ حوالي 97 مليار برميل.

وتقوم حالياً شركة "هاليبرتون" بحفر بئرين في حوض خليج البحرين البحري لتقدير كمية النفط التي يمكن استخراجها بالفعل.

وسمحت البحرين مؤخراً لفتج المجال الاستثماري للأجانب في القطاع النفطي عقب الاكتشاف النفطي الأكبر في تاريخها لتعزيز الإنتاج منه والاعتماد عليه مستقبلاً.

وتعتمد ميزانية البحرين، التي تعد أقدم وأصغر منتج للطاقة في الخليج، بشكل رئيسي على صادرات النفط.

ترشيحات:

السعودية والنفط.. قصة تتجاوز 80 عاماً

التوترات تتصاعد بالخليج.. والنقل البحري في أزمة