تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أسهم البنوك تخطف أنظار مستثمري الأسواق الإماراتية

أسهم البنوك تخطف أنظار مستثمري الأسواق الإماراتية
أحد أسواق المال الإماراتية

من: إيناس بهجت

أبوظبي - مباشر: تصدرت البنوك سيولة أسواق الإمارات المالية على مدى جلسة اليوم الخميس، تفاؤلاً بالنتائج المالية عن فترة النصف الأول من عام 2019، فضلاً عن شرارة الانتعاش التي قادها التملك الأجنبي الكامل في أبوظبي الأول.

وأشار محللون لـ"مباشر" إلى أن البنوك في أسواق الإمارات بجلسة اليوم كانت هي المحرك الرئيسي لانتعاش الأسواق، بعد الإفصاح عن النتائج المالية النصفية والتي فاقت التوقعات، فضلاً عن قرارات مجلس إدارة أبوظبي الأول التي حلقت بأفق التعاملات بنهاية الأسبوع.

وبحسب مسح خاص لـ"مباشر"، مع إغلاق جلسة اليوم، سجل سوق دبي المالي ارتفاعاً بنسبة 1.73 بالمائة، عند مستوى 2762.98 نقطة، رابحاً 46.89 نقطة، وهو أعلى مستوى له في أكثر من شهرين منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي.

وسيطر دبي الإسلامي على سيولة  19 بالمائة من سيولة سوق دبي، بقيمة 67.685 مليون درهم، من أصل سيولة إجمالية 351.77 مليون درهم.

ونفذ المتعاملون بسوق دبي المالي 543 صفقة على سهم دبي الإسلامي بحجم تداول وصل إلى 13.013 مليون سهم، من إجمالي حجم تعاملات بالسوق 185.79 مليون سهم.

وجاء دبي الوطني في قائمة أكبر الأسهم سيولة بقيمة 23.695 مليون درهم، من خلال تنفيذ 62 صفقة على 2.053 مليون سهم.

من جانبه، أشار إيهاب رشاد، خبير أسواق المال، والرئيس التنفيذي لشركة "الصفوة مباشر" للخدمات المالية، إلى أن الأسواق انتعشت بشكل كبير اليوم بفضل قرارات أبوظبي الأول الذي فتح شهية الممستثمرين على التعاملات الإيجابية.

نتيجة بحث الصور عن اسواق المال الإماراتية

وتوقع رشاد تعاملات إيجابية للسوق الإماراتي خلال الفترة المقبلة، توافقاً مع نتائج أعمال الشركات الكبري التي تقود الأسواق المالية إلى النتعاش القوي وفقاً للتقديرات.

إذ ارتفعت أرباح بنك الإمارات دبي الوطني، الذي يعتبر أكبر بنك من حيث الموجودات بدبي والمملوك لحكومة الإمارة، إلى 7.48 مليار درهم بنهاية النصف الأول 2018، بنسبة 49 بالمائة، على أساس سنوي.

وارتفعت أرباح "بنك دبي الإسلامي" أكبر البنوك الإسلامية المدرجة أسهمه في سوق دبي المالي، بنسبة 14 بالمائة إلى 2.72 مليار درهم بنهاية النصف الأول 2019، مقارنة بأرباح قدرها 2.39 مليار درهم خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وجاءت أرباح البنك الفصلية أفضل من توقعات المحللين عند 1.26 مليار درهم.

أبوظبي يقوده أكبر بنك 

في الوقت ذاته، استحوذت البنوك على سيولة سوق أبوظبي بنسبة 75 بالمائة، حيث وصلت سيولتها إلى 314.59 مليون درهم، من إجمالي سيولة بالسوق بلغت 416.289 مليون درهم.

وتداول مستثمرو السوق على الاسهم البنكية بحجم 30.418 مليون سهم، من أصل تداولات إجمالية بلغت 140.511 مليون سهم.

وتمحورت السيولة البنكية حول أبوظبي الأول بقيمة 143.319 مليون درهم، عبر تداول 9.09 مليون سهم.

نتيجة بحث الصور عن أبوظبي الأول

ووصلت سيولة أبوظبي الإسلامي 42.35 مليون درهم، عبر تعاملات بحجم 8.912 مليون سهم.

كما سجل أبوظبي التجاري سيولة قدرها 40.567 مليون درهم، على إثر تعاملات بحجم 4.620 مليون سهم.

وعلق وضاح الطه،عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية بالإمارات، أن كانت السيولة اليوم جيدة تماما بفضل سوق أبوظبي بالرغم كونها لاتزال متواضعة، بفضل أداء متميز وقوي بارتفاع عند الإغلاق 2.7 بالمائة للمؤشر العام عند مستوى 5218.13 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي.

وأشار الطه إلى أن الارتفاعات كانت رصينة مبنية على ارتفاعات قوية للأسهم القيادية أغلبها من أسهم البنوك.

وتعود الشرارة الأولى التي فتحت الأسواق على الانتعاش، إلى فتح أبوظبي الأول لملكية الأجانب نبسبة 100 بالمائة، مما زاد جاذبية المستثمرين كونه بنك كبيرة في الإمارات.

اقترح مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول فتح الملكية للأجانب في أسهم البنك دون قيود أو سقف محدد، وكذلك في الشركات المساهمة في دولة الإمارات.

ووصف البنك مقترحه هذا بأنه يأتي من منطلق تشجيع الاستثمار وضخ المزيد من رؤوس الأموال في الاقتصاد المحلي لدولة الإمارات.

نتيجة بحث الصور عن أبوظبي المالي

جاء ذلك بعد ارتفاع أرباح بنك أبوظبي الأول في الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 5 بالمائة، مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي، لتصل إلى 3.2 مليار درهم.

وتجاوزت الأرباحُ الفصلية متوسط توقعات المحللين البالغ 3.1 مليار درهم. أما على مدى النصف الأول من العام، فقد ارتفعت أرباحُ البنك بنسبة 4% لتبلغَ 6.3 مليار درهم.

وأكد المحلل المالي أن القرار يحفز الاستثمار الأجنبي وخاصة في أكبر القطاعات في الدولة وهو القطاع المصرفي.

ويأتي هذا القرار، ضمن سلسلة قرارات محفزة للاستثمار الأجنبي اتبعتها أبوظبي مؤخراً: منها تسهيلات للشركات الأجنبية وملكية العقارات والمباردة العقارية الأخيرة، بحسب حديث وضاح الطه.

ترشيحات:

سهم "أبوظبي الأول"يرتفع 6% مع السعي لرفع نسبة تملك الأجانب

بورصة أبوظبي تقفز 4% في ساعة.. وهذه الأسباب

تحليل.. أرباح كبرى البنوك الإماراتية تتجاوز التوقعات