تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قرارات قمة العشرين تضع الأسواق الخليجية صوب المكاسب المليارية

قرارات قمة العشرين تضع الأسواق الخليجية صوب المكاسب المليارية
متعاملون يتابعون أسعار الأسهم بقاعة سوق دبي المالي، الصورة أرشيفية

من: محمود جمال

دبي - مباشر: شهدت مؤشرات أسواق الخليج خلال جلسات مستهل الأسبوع الجاري تفاعلاً قوياً بقرارات قمة العشرين والتي انتهت من أعمالها السبت الماضي؛ حيث سجلت ارتفاعات دفعتها لملامسة مستويات فنية من المرجح أن تدفعها للمزيد من المكاسب المليارية وسط هدوء الأجواء الجيوسياسية بالمنطقة واندفاع بعض المحافظ لشراء الأسهم الكبرى قبيل موسم النتائج النصفية، وفقاً لمحللين.

وكانت من أبرز المكاسب العالمية للأسواق المالية والأجواء الاقتصادية عامة خلال قمة مجموعة العشرين الوصول لهدنة تجارية بين أمريكا والصين، ورفع الحظر عن هواوي المارد الصيني والأكبر بالعالم في صناعة الهواتف المحمولة، إلى جانب الاتفاق السعودي الروسي حول تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط.

وخلال جلستي الأحد والاثنين مستهل الأسبوع الجاري، غلب اللون الأخضر على أسواق الخليج وفي مقدمتها مؤشر سوق دبي الذي ارتفع 1.8 بالمائة يليه السوق السعودي 1 بالمائة.

وقال محللون لـ"مباشر" إن الأسواق الخليجية مؤهلة لتحقيق المزيد من المكاسب خلال جلسات الأسبوع الجاري لعدة عوامل أبرزها تحسن المعنويات لدى المستثمرين بسبب ما وصلت إليه الأسواق العالمية ولا سيما الأمريكية من مستويات قياسية.

بورصة دبي تفاجئ المستثمرين بالربع الثاني

وقال رائد دياب نائب الرئيس بقسم بحوث الاستثمار في شركة كامكو لـ"مباشر"، إن قرارات بشأن الحرب التجارية الأخيرة إذا تم استكمالها ستكون محفزة للأسواق وسترفع مكاسبها في مطلع الشهر المقبل.

وعلى صعيد اقتراب انتهاء الحرب التجارية، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال تصريحات له بمؤتمر مجموعة العشرين، أن المفاوضات التجارية مع الصين مستمرة وأنه لن يزيد الرسوم الجمركية على السلع الصينية، لافتاً إلى أن استجابة الصين كانت إيجابية بالمحادثات التجارية مع الولايات المتحدة.

وأشار إلى أنه تتجه الأنظار في الفترة المقبلة إلى قرب موسم الإعلانات عن نتائج الشركات عن النصف الأول من العام الحالي، والتطورات الجيوسياسية بالمنطقة وخصوصاً ما يحدث بين الولايات المتحدة وإيران.

أداء جيد

وعلى مستوى السوق السعودي أكد محمد الميموني المحلل الاقتصادي لـ"مباشر" أن محافظة السوق على أداء فني جيد حتى الآن تبقي فرص إمكانية الوصول إلى مستويات تسعة آلاف نقطة وسط ترقب المستثمرين لموسم النتائج الذي من المرجح أن يكون أفضل من السابق.

وفي الأسبوع الجاري، بدأ موسم الإفصاح عن نتائج الشركات عن فترة النصف الأول من العام الجاري، التي ستنتهي في أواخر أغسطس المقبل، وطول الفترة قد يعرض السوق لتقلبات طويلة، وعادة ما تتركز الإفصاحات في نهاية مهلة النشر.

وأكد الميموني النظرة الصاعدة المؤقتة للسوق السعودي تدعمها وجود القوة الشرائية الذي تزيد فرصه خاصة في ظل وجود مراحل للانضمام لمختلف المؤشرات الدولية، وعلى رأسها مؤشر مورجان ستانلي الذي جذب نحو 20 مليار في المرحلة الأولى.

وارتفع المؤشر السعودي 13 بالمائة منذ بداية العام بقيادة المستثمرين الأجانب الذين اشتروا أسهما سعودية أكثر مما باعوا في الأشهر الماضية.

وانضمت ثلاث من خمس شرائح من الأسهم السعودية إلى مؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة هذا العام، واستكملت المرحلة الأولى من الانضمام إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في مايو/ أيار الماضي، على أن تستكمل المرحلة الثانية في أغسطس/ آب المقبل.

أحداث مؤثرة يترقبها مستثمرو الإمارات

نظرة ثقة 

ومن جانبه، أضاف محمد الشميمري المستشار الفني بأسواق المال لـ"مباشر" أن عملية الإدراج على مؤشر إم.إس.سي.آي ستجلب تدفقات تزيد على 13 مليار دولار من الصناديق الخاملة إلى السوق السعودية في 2019.

وقال إن تلك الحركة النشطة بورصة السعودية في ظل تلك الترقيات المتوالية على المؤشرات العالمية تؤكد النظرة القوية لسوق المملكة وتعطي نظرة ثقة من المستثمرين الدوليين لأسواق المنطقة.

Related image

تحركات إيجابية

وتوقع إبراهيم الفيلكاوي المحلل الفني بأسواق المال عودة التحركات الإيجابية للأسهم الكبرى خلال الجلسات المقبلة وسط قرارات أوبك باستمرار خفض انتاج النفط، مشيراً إلى أن ذلك سيدفع أسهم البتروكيماويات والتي لها علاقة بمجال التعدين والبترول الى مكاسب أكثر وخصوصاً أن القوى البيعية التي استهدفت الأسهم خلال الجلسة جاءت ضعيفة.

وأشار إلى أن هناك اتجاه معظم المؤسسات لبناء مراكز مالية جديدة تستطيع من خلالها الاستفادة من النتائج الإيجابية التي ستعلن عنها الشركات الكبرى.

وأكد أن الأسواق تمتلك مقومات الصعود، نتيجة حالة التفاؤل التي تسود أوساط المستثمرين مع ترقب الإعلان عن النتائج النصفية للشركات المدرجة ووصول أسعار الأسهم لمستويات مغرية.

ترشيحات:
الرئيس التنفيذي: "جلفار" في وضع جيد للتغلّب على المخاطر

خارطة دبي الاقتصادية في قبضة الشركات الصغيرة

الإمارات الأولى إقليمياً على مؤشر الشهرة