تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أسعار الذهب الإماراتي تواصل ماراثون الصعود.. وتوقعات بالمزيد

أسعار الذهب الإماراتي تواصل ماراثون الصعود.. وتوقعات بالمزيد
مشغولات ذهبية في أحد المحال

من: إيناس بهجت

أبوظبي - مباشر: واصلت أسعار الذهب في الإمارات مكاسبها خلال الربع الثاني، وتحديداً منذ نهاية مارس الماضي وحتي اليوم الاثنين الموافق 24 يونيو 2019، لتستكمل بذلك ماراثون صعودها منذ بداية العام الحالي.

وبحسب إحصائية أعدتها "معلومات مباشر"، حقق الذهب الأصفر صعوداً خلال الربع الثاني من العام الجاري بمتوسط 8.9 بالمائة، على أساس ربعي مع نهاية مارس/آذار من نفس العام.

وبلع سعر عيار 24، 166.19 درهم، صاعداً بنسبة 8.9 بالمائة من 152.54 درهم بنهاية الربع الأول من عام 2019.

وارتفع عيار 21 إلى 145.41 درهم، مقارنة بسعر بالغ 133.47 درهم بنهاية مارس/آذار الماضي.

كما هو الحال في عيار 18 والذي سجل أداء إيجابياً بسعر 124.64 درهم، من نهاية الربع الأول للعام الجاري عند 114.40 درهم، وكذلك وصل عيار 14 إلى سعر 96.89 درهم صاعداً 8.9 بالمائة بالمتوسط.

ويرجع ذلك إلى عدة محفزات تجذب المستثمرين للمعدن الأصفر كملاذ آمن بعيداً عن تقلبات أسواق الأسهم والتوترات العالمية والإقليمية التي قد تجلب الخسارة.

تصاعد التوترات 

ووسط توترات إقليمية وعالمية، يضيء المعدن الأصفر أمام المستثمرين، إذ قامت إيران مرخراً بإسقاط طائرة أمريكية بدون طيار يوم الخميس الماضي، وأفادت تقارير صحفية بأن الولايات المتحدة كانت تعتزم الرد بهجمات عسكرية ضد طهران لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراجع قبل تنفيذ ذلك مباشرة.

وذلك عقب تهديدات متتالية لناقلات النفط على مضيق هرمز والذي يعد من أهم الممرات للملاحة الدولية، كان آخرها هجمات على سفن شحن نفطية في خليج عمان وهو بحر يربط بحر العرب بمضيق هرمز والخليج العربي، بالقرب من سواحل عُمان وباكستان وإيران والإمارات العربية المتحدة.

 وخلال مايو/ أيَّار الماضي، تعرضت أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات، لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات في خليج عمان.

وأعقب ذلك ما قاله وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، عن تفاصيل تعرض ناقلتي نفط سعوديتين لهجوم تخريبي، في المياه الإقليمية لدولة الإمارات، مما يثير قلقاً مستمراً لدى المستثمرين حول الاستثمار بمحطات غير آمنة واللجوء فوراً إلى الذهب.

وارتفعت الأوقية إلى سعر 5.152 ألف درهم، مقابل 4.745 ألف درهم بنهاية الربع الأول من العام الجاري، ومن 4.712 ألف درهم بنهاية 2018.

أما كيلو الذهب الإماراتي صعد إلى 165.625 ألف درهم، مقابل 152.539 ألف درهم بنهاية مارس/آذار المنتهي، ومن 151.482 ألف درهم بنهاية 2018.

وبلغ سعر الجنيه الذهب في الإمارات قيمة وصلت إلى 1.323 ألف درهم، مقابل قيمته بنهاية أول ثلاثة شهور من العام الحالي عند 1.218 ألف درهم، و1.120 ألف درهم في نهاية العام الماضي.

انخفاض الفائدة 

ويتلقى الذهب دعماً قوياً من إبقاء الاحتياطي الفيدرالي على معدلات الفائدة دون تغيير وفقاً للتوقعات، مشيراً إلى إمكانية خفضها في العام المقبل 2020.

وأشار الفيدرالي إلى تزايد حالة عدم اليقين بشأن الآفاق المستقبلية، فيما خفض توقعات التضخم خلال العامين الجاري والمقبل.

وجاء بعد ذلك قرار مصرف الإمارات المركزي بتأكيد أن أسعار الفائدة ستظل كما هي دون زيادة أو خفض.

وقال البنك المركزي إنه سيتخذ اللازم للمحافظة على نمو اقتصادي يقترب من عامه العاشر، وأسقط تعهده السابق بتوخي "الصبر" عند تغيير أسعار الفائدة، ويبدي حالياً نحو نصف صناع السياسات بمجلس الاحتياطي استعداداً لخفض تكاليف الاقتراض خلال الأشهر الستة المقبلة.

خسائر الدولار

كذلك استفاد الذهب بقوة من الخسائر الملحوظة في الدولار الأمريكي جراء الضغوط من تكهنات خفض الفائدة وانحسار التوترات التجارية، لتساهم العلاقة العكسية بين العملة والمعدن في دفع المستثمرين نحو شراء المعدن.

يشار إلى أن أسعار المعدن الأصفر ترتبط محلياً بعدة متغيرات عديدة أبرزها أسعار الفائدة في الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتقلبات في أسعار الصرف، والمخاطر من الحرب التجارية المشتعلة حالياً.

ووسط تلك التقلبات التي تعيشها أسواق الأسهم العالمية والخليجية ارتفعت خلال الستة أشهر الأولى أن أسعار العقود الآجلة لمعدن الذهب قفزت بنسبة 8.4 بالمائة أو ما يوازي 109 دولارات تقريباً لتصل لـ 1403.20 دولار للأوقية.

توقعات إيجابية

وبنفس الأداء الإيجابي منذ بداية العام الجاري، تظهر التوقعات الإيجابية حيال الذهب، حيث يتوقع "سيتي جروب" أن يصعد الذهب إلى مستويات تتراوح بين 1500 إلى 1600 دولار للأوقية في غضون الاثني عشر شهراً المقبلة.

وذلك استمراراً لتوقعات دولية مطلع العام الجاري، أشارت إلى اتخاذ الذهب كمراكز شرائية في العام المقبل، مع الإشارة إلى أن المعدن متوقع له أن يستفيد من ارتفاع الطلب حال تباطؤ النمو الاقتصادي الأمريكي في 2019.

تراجعات 2018

وشهد الذهب الإماراتي في عام 2018 تراجعاً ما بين نسبة تقترب من 3%، و5% خلال 12 شهراً في التعاملات في الأسواق الإماراتية؛ بسبب ضغوط عالمية مارستها الأسواق المالية العالمية وخاصة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكان إغراء الفائدة كبيراً بالعام الماضي، عبر رفع أسعار الفائدة التي تزيد من قوة الدولار الأمريكي، مما أغرى المستثمرين للتخلي عن الذهب والاستثمار في الدولار للحصول على عوائد أكثر جاذبية.

وعادة ما تلجأ البنوك المركزية لرفع أسعار الفائدة فيما يعرف بتشديد السياسة النقدية في حالة ارتفاع معدلات التضخم في البلاد عن المستوى المستهدف في إطار الخطة الاقتصادية للدولة، ويساعد رفع أسعار الفائدة على الاحتفاظ بالقيمة الشرائية للعملة المحلية.

ترشيحات:

كيف تغيرت أسعار الذهب بالإمارات خلال الربع الأول لـ2019؟

مسح.. المحافظ الأجنبية تقتنص الفرص بالأسهم الإماراتية

"المركزي" الإماراتي: 450 مؤسسة مسجلة ببرنامج مكافحة غسل الأموال الجديد

الإمارات وأوكرانيا تتفقان على التعاون بمكافحة الفساد والرقابة الإلكترونية

السعودية والإمارات وأمريكا وبريطانيا.. تدعو إيران للتوقف عن تهديد استقرار المنطقة

شركات جديدة تنضم يومياً إلى "دبي للسلع"

تراجع الهجمات الإلكترونية بالإمارات

70% نمواً متوقعاً للاستثمارات الصينية بعقارات الإمارات

الإمارات: 60 ألف درهم حد الإفصاح عن النقد بصحبة المسافرين