تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

محدث.. حزب أردوغان يخسر انتخابات إسطنبول للمرة الثانية لصالح المعارضة

محدث.. حزب أردوغان يخسر انتخابات إسطنبول للمرة الثانية لصالح المعارضة

مباشر: تمكن حزب المعارضة الرئيسي في تركيا من الفوز في إعادة انتخاب عمدة إسطنبول، في خسارة للمرة الثانية لحزب الرئيس رجب طيب أردوغان الذي اعترف بالهزيمة.

وأعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تركيا "سعدي جوفن"، اليوم الاثنين، الأرقام المتعلقة بإعادة الانتخابات المحلية في مدينة إسطنبول.

وقال إن 8.92 مليون ناخب من أصل 10.56 مليون ناخب مؤهل، قاموا بالإدلاء بأصواتهم في إعادة انتخابات مدينة إسطنبول، مضيفاً أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 84.5 بالمائة.

وأشار جوفن إلى أن 8.75 مليون من الأصوات كانت صحيحة في مقابل 178.6 ألف صوت غير صحيح.

وذكر أن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض "إكرم إمام أوغلو" فاز في الانتخابات بنسبة تأييد بلغت 54.21 بالمائة بما يعادل 4.74 مليون صوت.

في حين حصل مرشح حزب التنمية والعدالة "بن علي يلدرم" على تأييد 3.93 مليون صوت بما يوازي 44.99 بالمائة، وفقاً لما ذكره "جوفن".

وبحلول الساعة 11:31 صباحاً بتوقيت جرينتش، قلصت الليرة التركية مكاسبها أمام الدولار الأمريكي إلى 0.3 بالمائة لتهبط العملة الخضراء إلى 5.7974 ليرة بعد أن تجاوزت وتيرة الصعود 1.5 بالمائة.

وأوضح جوفن أنه أمام المرشحين الحق في تقديم اعتراضات على النتائج عبر التقدم بطلب إلى لجنة الانتخابات حتى غداً الثلاثاء.

وكان حزب الرئيس رجب طيب أردوغان طالب بإعادة إجراء الانتخابات المحلية في أكبر مدينة تركية والتي وقعت في أواخر مارس/آذار الماضي وسط مزاعم بوجود مخالفات في العملية الانتخابية.

ومن المتوقع أن يتم إعلان النتائج الرسمية للانتخابات في لاحق من اليوم الاثنين، بحسب لجنة الانتخابات التركية.

وأعلن عمدة المعارضة الجديد في إسطنبول "إكرم إمام أوغلو" النصر في وقت متأخر بالأمس، قائلاً: نريد أن نبدأ فصلاً جديداً وحقبة جديدة.

وكتب الرئيس رجب طيب أردوغان خلال تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر" في أعقاب النتائج الأولية لإعادة الانتخابات في إسطنبول، قائلاً: "أهنىء إكرم إمام أوغلو الذي في الانتخابات وفقاً للنتائج غير الرسمية".

وكانت النتائج غير الرسمية أظهرت أن حزب إكرم إمام أوغلو فاز بعدما حصد نحو 54.03 بالمائة من الأصوات في مقابل 45.09 بالمائة لصالح حزب التنمية والعدالة.