تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

محدث.. الأسهم الأمريكية تهبط بالختام لكنها تحقق مكاسب للأسبوع الثالث

محدث.. الأسهم الأمريكية تهبط بالختام لكنها تحقق مكاسب للأسبوع الثالث

مباشر: انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية عند نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع هبوط أسهم الرقائق لكن "وول ستريت" تسجل مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي.

وتراجع سهم "والت ديزني" بأكثر من 1 بالمائة ليقود خسائر المؤشر الصناعي "داو جونز".

كما قادت أسهم الرقايق خسائر "وول ستريت" بعد أن أدرجت واشنطن 5 شركات صينية إلى القائمة السوداء التي تشكل خطراً على الأمن القومي.

وارتفعت "وول ستريت" خلال التعاملات وسجل كل مرة "داو جونز" و"ستاندرد آند بورز" مستويات قياسية بعد تقارير أشارت إلى أن "مايك بينس" نائب الرئيس الأمريكي سيؤجل خطابه المزمع بشأن سياسة الصين الأسبوع المقبل لتجنب إثارة توترات إضافية قبل اجتماع ترامب المقرر مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في وقت لاحق من الأسبوع المقبل.

وأضاف تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن قرار تأجيل هذا الخطاب تم اتخاذه وسط إشارات إيجابية بشأن محادثات التجارة مع الصين.

فيما يترقب بالمستثمرون التوترات الجيوسياسية مع تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توجيه ضربات عسكرية لإيران قبيل تنفيذها مباشرة على خلفية إسقاط طهران لطائرة أمريكية بدون طيار بالقرب من مضيق هرمز..

وفي بيانات اقتصادية، ارتفعت مبيعات المنازل الأمريكية القائمة بأكثر من التقديرات، في حين انخفض النشاط الاقتصادي بالولايات المتحدة لأدنى مستوى في 40 شهراً.

وحققت الأسهم الأمريكية مكاسب أسبوعية قوية مع إشارات الاحتياطي الفيدرالي إلى إمكانية خفض معدلات الفائدة.

وعند نهاية التعاملات، انخفض مؤشر "داو جونز" الصناعي  بنحو 0.1 بالمائة  ليصل إلى مستوى 26719.1 نقطة بعد أن ارتفع إلى مستوى قياسي جديد عند 26907.3 نقطة خلال الجلسة.

وخلال الأسبوع المنتهي اليوم حقق المؤشر الصناعي مكاسب أسبوعية بلغت 2.4 بالمائة أو ما يعادل نحو 630 نقطة.

كما تراجع "ستاندرد آند بورز" بنحو 0.1 بالمائة إلى 2950.4 نقطة، بعد أن سجل مستوى قياسي جديد، لكنه ارتفع بنحو 2.2 بالمائة خلال الأسبوع الجاري.

 فيما زاد "ناسداك" بنسبة 3 بالمائة خلال الأسبوع الجاري، رغم هبوطه بنحو 0.2 بالمائة إلى 8031.7 نقطة بنهاية جلسة اليوم.

وخلال نفس الفترة، انخفض مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسة  بنحو 0.5 بالمائة عند مستوى 96.180.