تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

ولي العهد السعودي: إنهاء اتفاقيات خصخصة بـ533 مليون دولار

ولي العهد السعودي: إنهاء اتفاقيات خصخصة بـ533 مليون دولار
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان- أرشيفية

الرياض - مباشر: قال ولي العهد السعودي، إن الحكومة السعودية تقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات خصخصة تتجاوز قيمتها ملياري ريال (533 مليون دولار) قبل نهاية العام الجاري 2019.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم الأحد، أن المركز الوطني للتخصيص يقوم حالياً بالعمل على إنهاء اتفاقيات تتجاوز قيمتها ملياري ريال في مجالات عدة تشمل مطاحن الدقيق والخدمات الطبية وخدمات الشحن.

وتمثل حملة الخصخصة جزءاً من ”رؤية المملكة 2030“ التي تمثل حزمة من الإصلاحات التي يقودها الأمير محمد وتهدف إلى إنهاء اعتماد الاقتصاد على النفط وتوفير فرص عمل للشبان السعوديين.

وتوقع ولي العهد الانتهاء من هذه الاتفاقيات قبل نهاية عام 2019؛ إذ يجري العمل على تخصيص مشاريع خاصة بالتعليم خلال عام 2020 باستثمارات تبلغ نحو مليار ريال.

وتابع ولي العهد: "لدينا الآن مركز متميز وعالمي للتخصيص بُني على أفضل الممارسات مستفيداً من خبرات أكثر من 20 دولة قامت بالتخصيص في الماضي، وحددنا فرصاً واعدة للتخصيص في 12 قطاعاً".

وأضاف الأمير محمد بن سلمان، أنه رُوعي في إنشاء المركز احتواؤه على بنية تشريعية تضمن حق الدولة والمستثمر.

ودعم المركز الوطني للتخصيص خلال عام 2019 توقيع خمس اتفاقيات بقيمة إجمالية تتجاوز 12.5 مليار ريال؛ من خلال شركات محلية ودولية في مجالات مختلفة بتمويل أجنبي من 6 دول بنسبة تمويل تبلغ نحو 70 بالمائة.

وتشمل هذه الاتفاقيات مشاريع لمعالجة الصرف الصحي وتحلية المياه والخدمات الصحية من خلال مراكز الغسيل الكلوي.

وقال الأمير محمد بن سلمان، إن القطاع الخاص سيكون هو المستثمر الأكبر في قطاع الكهرباء، في المستقبل، خاصة مشاريع التوليد، ومن ذلك مشاريع الطاقة المتجددة الكبرى التي أعلنّا عنها.

ترشيحات:

ولي العهد: السعودية لا تريد حرباً.. ولن تتردد بالتعامل مع أي تهديد

بعد تصاعد التوترات الجيوسياسية.. كيف يبدو مستقبل الأسواق الخليجية؟

الخطوط السعودية: إصابة بالغة لأحد الملاحين بمقر إقامته في تونس

أمانة الرياض ترفع 7.5 مليون متر مكعب من مخلفات البناء

"الغذاء والدواء" السعودية تخفّض مدة الموافقة على تغييرات المستحضرات.. بعد تسويقها