تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لماذا يعد مضيق هرمز أهم ممر نفطي في العالم؟

لماذا يعد مضيق هرمز أهم ممر نفطي في العالم؟
مضيق هرمز

من مصطفى رضا

مباشر: وسط تهديدات في منطقة الخليج العربي ومخاوف بشأن الإمدادات النفطية العالمية، ظهرت تقارير صحفية تتحدث عن أهمية مضيق هرمز، والذي لا يتجاوز عرضه 21 ميل بحري، ولكنه في الوقت نفسه يعد أهم ممر نفطي بالعالم.

الموقع

يقع مضيق هرمز في منطقة الخليج العربي ويفصل بين دولة أيران من الشمال وسلطنة عمان من الجنوب، وهي المنطقة التي تشهد توترات كبيرة خلال الفترة الماضية، في ظل صراع مسلح على أرض اليمن، ووسط تأكيدات من الدول العربية على رأسها السعودية والإمارات بمسؤولية الجماعات الحوثية المسلحة والمدعومة من قبل النظام في طهران عن هجمات على ناقلات نفط في المياه الإقليمية أو على مطار "أبها" في السعودية.

لماذا المضيق مهم؟

يكتسب مضيق هرمز أهميته من موقعه الحساس، حيث أنه يعد الطريق الوحيد لنقل الإمدادات النفطية من منطقة الخليج إلى محيطات العالم، وفقاً لموقع "سي إن إن".

ويشار، إلى أن أي تهديد للمضيق- والذي لا يتعدى عرض المسارات الشحن فيه 2 ميل بحري في كل اتجاه- يعد جرس إنذار لإمدادات النفط العالمية، خاصة فيظل عقوبات مفروضة على إحدى دول منظمة "أوبك" إيران من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقاً لموقع "سي إن إن"، فأن المضيق شهد نقل 24 في المئة من إنتاج النفط العالمي منذ عام 2018، مشيراً إلى أن حوالي 22.5 مليون برميل تمر عبر مضيق هرمز يومياً منذ بداية العام الماضي.

لما الحديث الآن؟

يأتي الحديث عن أهمية وخطورة مضيق هرمز، في ظل صراع وتوترات جيوسياسية تشهدها المنطقة، يمكن أن تؤثر على الإمدادات العالمية للنفط، مما سينعكس بالطبع على الاستقرار الاقتصادي العالمي.

ففي الشهر الماضي، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في الإمارات، تعرض أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات، لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة في خليج عمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الامارات، وسط إدانة دولية واسعة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، الأربعاء الماضي، عن سقوط مقذوف معادي (حوثي) بصالة القدوم بمطار أبها الدولي.

وقال تركي المالكي، إن المقذوف الحوثي أسفر عن إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة.

وصرح المالكي، اليوم، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي والقوات الجوية الملكية السعودية تمكنت من اعتراض وإسقاط 5 طائرات بدون طيار "مسيّرة".

ويوم الأربعاء الماضي أيضاً، أفاد تقرير صحفي تعرض منصة بحرية بحقل إيراني مشترك مع دولة قطر العربية لحريق نتيجة تسريب غازي.

وذكرت وكالة أنباء "فارس"، أن تسريب غاز بمنصة بحرية في حقل بارس الجنوبي الغازي الإيراني المشترك مع قطر والواقع بالخليج العربي أدى إلى نشوب حريق "طفيف" على حد وصفها.

واستهدف هجوم جديد ناقلتي نفط قادمتين من السعودية والإمارات في مياه بحر عُمان، أمس الخميس؛ أدى إلى حدوث انفجارين كبيرين بهما.

وأكد وزير الصناعة الياباني، هيروشيجي سيكو، اليوم، إن الهجوم على الناقلتين في خليج عمان سيخضع للنقاش في اجتماع وزراء الطاقة والبيئة بمجموعة العشرين مطلع الأسبوع القادم.

تهديدات سابقة

لم تكن تلك المرة الأولى التي تظهر قضية تهديدات مضيق هرمز على سطح الأحداث العالمية، ففي عام 2012 أعلنت إيران إمكانية إغلاق المضيق رداً على فرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات استهدفت عائداتها النفطية، وفقا لـ"سي إن إن".

وفي عام 2008، هدد مسؤولون من إيران بأنهم سيسيطرون على حركة الشحن بالمضيق في حال تعرضهم للهجوم.

ويشار، إلى أن إدارة معلومات الطاقة بالولايات المتحدة وصفت المضيق بأنه الأكثر أهمية بالنسبة لصناعة النفط في العالم، والذي يمكن أن يكون نقطة اشتعال وتوتر، في حالة تعطل في حركة الإمدادات التي به.

العرب ومضيق هرمز

وفي ظل التوترات الأخيرة، أكد رئيس وزراء العراق على خلفية الصراع بين الولايات المتحدة وإيران، أن بلاده وضعت بدائل استراتيجية في حال إغلاق مضيق هرمز.

وقال عادل عبد المهدي، في شهر مايو/أيار الماضي:"وضعنا بدائل استراتيجية في حال إغلاق مضيق هرمز"، مؤكداً على أن "تعدد منافذ تصدير النفط مشروع استراتيجي ولدينا عمل بهذا الشأن".

وصرح مستشار وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، إبراهيم بن عبدالعزيز المهنا، أغسطس أب لعام 2018، إن إيران غير قادرة على إغلاق مضيق هرمز أو باب المندب إغلاقاً تاماً أو جزئياً.

وأضاف المهنا، أنه إذا أغلقت إيران مضيق هرمز، فمن المرجح أن يعطي مجلس الأمن الدولي إذناً بعمل عسكري.

ترشيحات

محدث: السعودية تصعد الاعتداء على مطار "أبها" لمجلس الأمن

أبوالغيط يطالب مجلس الأمن بالوقوف ضد محرك هجمات خليج عمان

البيان الختامي للقمة العربية يدين الممارسات الإيراني