تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

استطلاع لـ"مباشر".. عقارات الإمارات الاستثمار الآمن بالخليج

استطلاع لـ"مباشر".. عقارات الإمارات الاستثمار الآمن بالخليج
ناطحات سحاب بدبي

من: محمود جمال

دبي - مباشر: اتفق خبراء في استطلاع رأي أجراه "مباشر" أن قطاع العقارات بالإمارات يتصدر قائمة الأكثر أماناً للاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات الجيوسياسية.

وخلال الفترة الماضية تصاعدت حدة التوترات بالمنطقة، وكان آخرها حادثة انفجار ناقلتي نفط بمنطقة خليج عمان التي تقترب من مضيق هرمز، إضافة إلى أحداث استهداف مطار أبها السعودي، وخلال الشهر الماضي عمليات تخريبية بانقلات أخرى بميناء الفجيرة بالإمارات والتي نسبت وفقاً لتصريحات رسمية لإيران.

وأوضح الخبراء أن قطاع العقارات بدولة الإمارات تصدر تلك المكانة الإقليمية؛ لعشرة عوامل رئيسية، أبرزها المبادرات الحكومية واقتراب معرض إكسبو 2020 والقرارات بشأن تخفيض أسعار الخدمات والمستويات المغرية التي وصلت إليها أسعار العقار.

وكان أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يوم الثلاثاء الموافق 21 مايو/ أيَّار 2019 أن دولة الإمارات بدأت منح إقامة دائمة لـ 6800 من المستثمرين الأجانب وأصحاب "الكفاءات الاستثنائية" بإجمالي استثمارات تصل إلى 100 مليار درهم بمجالات الطب والهندسة والعلوم وكافة الفنون.

الإمارات تقترب من تحقيق حلم

وينطلق إكسبو 2020 دبي من أكتوبر/ تشرين الأول 2020 وحتى أبريل/ نيسان 2021، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 25 مليون زيارة، وأن يأتي نحو 70 بالمائة من زواره من خارج الإمارات (وهي أعلى نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ إكسبو الدولي)، بحسب بيان رسمي.

Image result for expo 2020

لماذا عقارات الإمارات؟

قال المؤسس والرئيس التنفيذي للرواد للعقارات بدبي إن دولة الإمارات حققت مكانتها في سنوات قليلة مضت باعتبارها أفضل وجهة للاستثمار العقاري؛ من خلال مبادراتها التي تطلقها بهدف جذب الاستثمار الأجنبي للقطاع الأضخم بالاقتصاد الإماراتي.

وأوضح إسماعيل الحمادي أن هناك عدة عوامل متداخلة جعلت من دولة الإمارات بؤرة استثمارية ساخنة لاستقطاب وجذب اهتمام أكبر المستثمرين بالعالم؛ تنوعت بين ظروف طبيعية ملائمة وقرارات حكومية رسمت بيئتها الاستثمارية لما توفره من عوائد هي الأعلى عالمياً، وفقاً لتقديرات مؤسسات عالمية.

وأجمعت تقارير ومكاتب وساطة عقارية، أن متوسط العائد الاستثماري للعقارات بأبوظبي بين 7 بالمائة إلى 10 بالمائة للمباني الجديدة والقديمة، فيما يصل في دبي إلى نحو 6 بالمائة.

ومع المقارنة عالمياً بمدينة لندن والتي تعتبر الأكثر جذباً للمستثمرين بالقطاع العقاري، بلغ العائد الاستثماري لها نسبة 3 بالمائة فقط.

وقال الحمادي إن استقرار الأوضاع السياسية والمميزات التي توفرها الإمارات وسعيها لتصدر قائمة جودة الحياة عالمية ستدفع المزيد من رجال الأعمال بمختلف جنسياتهم وأصنافهم باتخاذها مقراً رئيسياً لإطلاق مشاريعهم والاستثمار بعقارات الدولة.

واعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، يوم الأحد الماضي، الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031، التي تضم أهدافاً ومجالات استراتيجية لجعل الإمارات رائدة عالمياً في مجال جودة الحياة، مع تعزيز مكانتها حتى تكون الدولة الأسعد عالمياً.

وقال إن من تلك المزايا التي تمتاز بها الإمارات الموقع الجغرافي والمناخ الاستثماري الذي جعل من الدولة مركزاً تجارياً متقدماً ومعلماً اقتصادياً منفتحاً على مختلف قارات العالم انطلاقاً من آسيا إلى أوروبا وأمريكا وصولاً إلى جنوب أفريقيا.

وأكد أن من أهم ما يميز عقارات الإمارات كذلك هو محافظتها على قيمتها وجودة سعرها رغم التقلبات الاقتصادية، محافظة بذلك على نموها واستمرارها إذ هناك عقارات تزداد قيمة مع الزمن كالمنازل مثلاً، وهو ما يعرف بالاستثمار على المدى الطويل.

تحليل: الإمارات على موعد مع كيانات مالية كبرى

فرص حقيقية

وقال مهند الوادية، الرئيس التنفيذي لشركة هاربور العقارية، إن من العوامل التي تميز العقار الإماراتي الفرص الحقيقية للاستثمار التي يوفرها القطاع العقاري، وذلك بعد فترة التصحيح السعري التي شهدتها السوق في السنوات الماضية، ما خلق فرصاً جاذبة للمستثمرين.

وذكر أن من تلك العوامل وجود البنية التشريعية القوية التي تحمي المستثمرين، وهذا الأمر مهم للمؤسسات بصورة أكبر، لأنه يقلص من مخاطرها الاستثمارية.

وأوضح أن من المزايا الأخرى تخفيض أسعار الكهرباء للوافدين ورصد مبلغ يفوق 50 مليار درهم لمشاريع التطوير ما دفع شركات كبرى مثل الدار العقارية لطرح مشاريع ضخمة.

وتوقع أن يستمر الإقبال على العقارات الجاهزة خلال العام المقبل كون أن أغلب المشاريع العقارية التي هي قيد الإنجاز حالياً في السوق سيتم تسليمها حتى الربع الأول من 2020.

ورجح أن تحافظ العقارات على أسعارها الحالية مطلع 2019 لأن هناك عدداً من المشاريع سيتم تسليمها وبالتالي رفع عدد المعروض، ما يتنافى مع أي توقع لارتفاع الأسعار.

Related image

محركات كبرى

وحول توقعاته للسوق العقاري بالإمارات، قال رئيس قسم العقارات بشركة "الإمارات دبي الوطني" إن عوامل التباطؤ الحالي للقطاع ستستمر، وقد نرى استقراراً طفيفاً مع نهاية العام وحتى العام 2020 بخاصة.

ورجح أن يواصل المستثمرون مواجهة بعض التحديات، مثل زيادة المعروض من الأصول العقارية وانخفاض ثقة الأعمال، كما ستؤثر حساسية الأسعار على الطلب.

وأشار إلى أن ذلك قد يدفع إلى إنشاء محفظة متنوعة للتخفيف من هذه المخاطر السلبية بالعقارات، مع زيادة الفرص في كل من قطاعي الدخل والعائدات على القطاعات البديلة التي تتفوق على معايير السوق.

ولفت أنتوني تايلور، إلى أهم محركات القطاع بالمنطقة من إطلاق معرض إكسبو 2020 في دبي، الذي سيقدم استثمارات كبيرة في البنية التحتية بجميع أنواعها، وصولاً إلى خطة التخصيص والتنمية الاجتماعية الاقتصادية في السعودية، والتي من المحتمل أن يكون لها تأثير مباشر وإيجابي على ظروف السوق.

نتيجة بحث الصور عن اكسبوا دبي

انطلاقة قوية

ومن جانبه، قال مدير إدارة العقارات بشركة الوليد العقارية لـ"مباشر"، إن قرب موعد استضافة معرض إكسبو 2020 يهيئ القطاع العقاري لانطلاقة قوية.

وأكد أن السوق العقاري بالدولة يتميز حالياً بتوفر المعروض السكني والمكتبي، والأجواء مهيأة لزيادة مبيعات المكاتب والشقق والفلل خاصة مع تطبيق التشريعات الجديدة بأبوظبي ودبي.

وبين أن التشريعات تعزز مستويات الثقة والشفافية والأمان الكامل للمستثمرين، خاصة أن غالبية المقترضين يسددون ما عليهم من قروض في المواعيد المحددة.

وأشار إلى أن  الأسعار المتراجعة حالياً ستدفع المزيد من ضخ الاستثمارات بالقطاع العقاري من قبل الوافدين والأجانب في وقت لاحق.

وحسب رصد لـ"مباشر"، انخفضت أسعار الإيجارات والعقارات في دبي وأبو ظبي خلال العام الماضي بنسبة تتراوح بين 2 و4 بالمائة.

ترشيحات:

حادث يستهدف ناقلتي نفط بخليج عُمان..وهيئة بريطانية تصدر تحذيراً

إعمار للضيافة تفتتح فندقاً جديداً بدبي

محمد بن راشد يصدر قانوناً جديداً للتوظيف بمركز دبي المالي

إنفوجرافيك: الإمارات تبهر العالم باستراتيجية جديدة لجودة الحياة

إنفوجرافيك.. تعرف على الأسعار الجديدة لأسطوانات الغاز بالإمارات