تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لاجارد ودراجي يحذران من تصاعد النزاعات التجارية العالمية

لاجارد ودراجي يحذران من تصاعد النزاعات التجارية العالمية

مباشر: حذر رئيسا صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي من تصاعد النزاعات التجارية العالمية مع زيادة الحواجز والتعريفات الجمركية.

وأوضحت "كريستين لاجارد" و"ماريو دراجي" أن الصراع التجاري العالمي بين الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى أوروبا والدول الصناعية الأخرى سوف يخلق رياحاً معاكسة للنمو في العالم.

وقالت لاجارد خلال المؤتمر الثامن للبنك المركزي الأوروبي، اليوم الأربعاء، إن العالم يعيش فترة تتضاءل فيها دعم التعاون العالمي والحلول متعددة الأطراف".

وتزايدت التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم مؤخراً مع تعطل المفاوضات بين الطرفين على خلفية زيادة متبادلة للتعريفات الجمركية على واردات بعضهما بالإضافة إلى التهديد بإقرار رسوم أخرى.

وتابعت لاجارد: "لقد كان النمو العالمي ضعيفًا منذ أكثر من 6 سنوات، وأكبر الاقتصادات في العالم تضع أو تهدد بوضع حواجز تجارية جديدة، وقد تكون هذه بداية لشيء آخر  قد يؤثر علينا جميعًا بطريقة أوسع ".

وحذرت لاجارد خلال المؤتمر الذي يركز على دول وسط وشرق وجنوب شرق أوروبا.من أن هذه التطورات المثيرة للقلق ستخلق رياحاً معاكسة للجميع.

ومن جانبه، ذكر دراجي للحاضرين في فرانكفورت أن نموذج الأعمال في أوروبا الوسطى والشرقية عرضة للصدمات أمام التجارة والظروف المالية الدولية، مشيرًا إلى أن صادرات السيارات في بعض بلدان أوروبا الوسطى والشرقية تمثل ما يقرب من 30 بالمئة من إجمالي الصادرات المصنعة، مما يجعلها أكثر عرضة لتهديد الرئيس الأمريكي ترامب لزيادة الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية وقطع غيار السيارات.

وفي أغسطس/آب الماضي، هدد ترامب بفرض تعريفات بنسبة 25 بالمئة على جميع واردات السيارات في الاتحاد الأوروبي ولكن قرر الشهر الماضي تأجيل هذا القرار لمدة 6 أشهر.

وأكد كل من لاجارد ودراجي على أن تهديد التعريفات الأمريكية على أوروبا يعني أن بعض الدول الأوروبية التي تشكل مراكز لإنتاج السيارات الأوروبية - جمهورية التشيك وسلوفاكيا وبولندا ورومانيا - قد تكون معرضة للمخاطر بشكل خاص .