تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مصر.. موجة تراجع جديدة تنتظر أسعار السيارات بفعل الدولار

مصر.. موجة تراجع جديدة تنتظر أسعار السيارات بفعل الدولار
سيارات - أرشيفية

من: محمد موافي

القاهرة - مباشر: توقع خبراء ومتعاملون في سوق السيارات المصرية، مواصلة تراجع أسعارها خلال الفترة المقبلة بنسبة تتجاوز الـ 4 بالمئة تزامناً مع انخفاض سعر الدولار البنكي والجمركي خاصة للسيارات ذات السعات اللترية التي تتراوح بين 1300 إلى 1600 سي سي. 

وشهدت الفترة السابقة موجة من التراجع في أسعار الدولار بلغت أكثر من 1.1 جنيه منذ بداية العام الحالي، ليسجل، اليوم الثلاثاء، طبقاً لآخر تحديث 16.71 للشراء و16.81 للبيع لمتوسط أسعار البنوك العاملة في السوق المصرية. 

وقال نائب رئيس شعبة السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار السيارات تشهد تراجعاً في الوقت الراهن بنسبة تتراوح بين 8 إلى 20 بالمائة حسب السعة اللترية.

وأرجع علاء السبع، في اتصال هاتفي مع "مباشر"، اليوم الثلاثاء، التراجع إلى انخفاض سعر الدولار في السوق المصرية، بالإضافة إلى تخفيض الجمارك على السيارات بعد إعادة حساب سعر الدولار الجمركي ووصوله إلى مستوى الـ16.86 جنيه.

وحددت وزارة المالية المصرية سعر الدولار الجمركي خلال شهر يونيو/ حزيران عند 16 جنيهاً للسلع الأساسية و16.86 للسلع غير الأساسية.

وأكد نائب رئيس شعبة السيارات، أن التخفيضات والعروض الترويجية على أسعار السيارات سابقة لتراجع الدولار في البنوك، موضحاً أن الوكلاء والموزعين خفضوا الأسعار بنسبة وصلت إلى 8 بالمائة في السيارات التي تتراوح بين 1300 إلى 1600 سي سي، فضلاً عن وجود 20 بالمائة تخفيضاً في الموديلات التي تتعدى الـ 2000 سي سي.

وتوقع السبع، حدوث تراجع جديد في أسعار السيارات بنسبة 4 بالمائة حال مواصلة الدولار الانخفاض واستقراره عند مستوى الـ 16 جنيهاً خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، أكد المدير التنفيذي لرابطة مصنعي السيارات سابقاً، أن تراجع سعر الدولار البنكي والجمركي خلال الفترة الحالية، سينعكس بالإيجاب على التعاقدات الجديدة للسيارات الواردة من الخارج أو المجمعة محلياً.

وقال مصطفي حسين، في اتصال هاتفي مع مباشر، اليوم الثلاثاء، إن تراجع الدولار سيسهم في تخفيض التكلفة الاستيرادية، موضحاً أن السوق المصرية تشهد حالة ركود منذ اندلاع حملة "خليها تصدي"، وتراجعاً في القدرة الشرائية للمستهلكين تزامناً مع استقرار مستويات الدخل.

ودشن عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حملة بعنوان "خليها تصدي" يناير/ كانون الثاني الماضي؛ بهدف مقاطعة شراء السيارات الجديدة والمستعملة لمواجهة تجار السيارات بعد وصول نسبة الجمارك على السيارات الأوروبية إلى صفر بالمائة وعدم انعكاس تلك التخفيضات على أسعار المبيعات في السوق المحلي. 

وفي ذات السياق، توقع المدير التنفيذي لشركة ديلز أوتو، قيام التجار والموزعين بالإعلان عن تخفيضات جديدة في أسعار السيارات خاصة ذات المنشأ الكوري والتي تأثرت كثيراً بعد إعلان إعفاء السيارات الأوروبية من الجمارك. 

واستبعد ولاء مجاهد، في اتصال هاتفي مع "مباشر"، حدوث تراجع في أسعار السيارات ذات المنشئ الأوروبي، خاصة وأن أسعارها أصبحت في متناول الجميع بعد إقرار الدفعة الأخيرة من الإعفاءات الجمركية على واردات أوروبا من السيارات.

وفي يناير 2019 طبقت مصر الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي وتركيا، طبقاً لاتفاقية الشراكة المصرية الأوروبية، لتصل قيمة الجمارك إلى صفر، على أن تخضع السيارات لأنواع أخرى من الرسوم الضريبية.

وأكد مجاهد، أن تراجع الدولار البنكي سيسهم في تحريك المبيعات وانتعاشة في سوق السيارات في مصر، خاصة وأن العروض الترويجية التي نظمها العديد من الوكلاء خلال الفترة الأخيرة ساهمت في تنشيط المبيعات بعد توقفها على مدار الأشهر الماضية.

يذكر أن البيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات المصري "أميك" أظهرت وصول مبيعات سوق السيارات في الأشهر الأربعة الأولى من 2019 عند 46.589 ألف وحدة، بمعدل فقد بلغ نحو 2.47 ألف عملية بيع مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ترشيحات:

مصر تطرح مناقصة عالمية لشراء القمح خلال يوليو

وزير التموين المصري:"سددنا 14 مليار جنيه مستحقات شراء القمح المحلي"

كابيتال ايكونوميكس: الجنيه المصري أفضل العملات أداءً هذا العام

حسن علام تستحوذ على حصة حاكمة بشركة ألمانية لمعالجة المياه

الخارجية المصرية تنتهي من التأشيرة الإلكترونية لـ46 دولة أجنبية

المالية المصرية تنفي نشر بيانات عن الأسعار الجديدة للمشتقات البترولية