تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

7 أسباب وراء ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي

7 أسباب وراء ارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي
الدولار يتراجع أمام الجنيه

القاهرة - مباشر: شهد الجنيه المصري ارتفاعاً أمام الدولار الأمريكي في البنوك المصرية، خلال تعاملات اليوم الخميس بنسب تتراوح ما بين قروش إلى 3 قروش.

وبلغ سعر صرف الدولار الرسمي لدى البنك المركزي المصري، اليوم، 16.99 جنيه للشراء، و17.09 جنيه للبيع.

      *توقعات الأرصاد المصرية لطقس الخميس

     *مصر توضح حقيقة رفع أسعار الكهرباء بنسب تصل لـ60% يوليوالقادم

وتراجع سعر الدولار اليوم الخميس، في بنكي الأهلي ومصر عند 16.99 جنيه للشراء، و17.05 جنيه للبيع، بقيمة 3 قروش.

وتراجع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بنحو 87 قرشاً منذ بداية العام 2019 مدعوماً بتدفقات النقد الأجنبي من مصادر متعددة.

وقالت سهر الدماطي نائب رئيس بنك مصر السابق والعضو المنتدب لصناديق ائتمان الاستثمار بشركة يونيون كابيتال للاستشارات المالية، إن تراجع الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري يرجع إلى 7 أسباب.

وأضافت في تصريحات لـ"مباشر"، أن السبب الأول يرجع إلى تحسن المؤشرات الاقتصادية لمصر خلال الفترة الراهنة، مما أدى إلى إشادة كافة المؤسسات العالمية والبنك الدولي وشركات التصنيف الائتماني بتحسن مؤشرات مصر.

وأوضحت أن السبب الثاني، يرجع إلى انخفاض مخاطر الدولة خلال الفترة الحالية، وذلك ساهم في إعطاء ميزة تنافسية لمصر عن الأسواق الناشئة، مشيرة إلى أن تراجع الدولار يساهم في إعطاء الشركات العالمية نصائح للصناديق الأجنبية "الاستثمار غير المباشر" للاستثمار في أدوات الدين.

وأشارت الدماطي إلى أن السبب الثالث يرجع إلى توافر العملة الأجنبية في البنوك المصرية بشكل مستمر ودائم.

وفي أغسطس الماضي، قال مسؤول حكومي، إن إيرادات مصر من قطاع السياحة قفزت نحو 77% في حين زادت أعداد السياح الوافدين إلى البلاد نحو 41% خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك السبب الرابع.

وتابعت أن السبب الخامس يرجع إلى ارتفاع إيرادات قناة السويس التي سجلت نحو 51.8 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري 2018-2019، موضحة أن السبب السادس يرجع إلى ترشيد الحكومة المصرية عمليات الاستيراد بالعملة الأجنبية.

وأضافت نائب رئيس بنك مصر السابق، أن السبب الأخير في تراجع سعر صرف الدولار إلى زيادة تحويلات المصريين بالخارج العاملين بنسبة 5.7%، خلال 11 شهراً من 2018.

وفي سياق متصل قال أستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة هشام إبراهيم، إن ارتفاع سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي يحدث بشكل مستمر في السوق المصرية خلال الفترة الحالية.

وأكد أن سعر صرف الجنيه المصري شهد مزيداً من الحركة بعد إلغاء آلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب.

وأوضح أن السوق شهد نشاطاً ملحوظاً في حركة دوران السيولة بالبنوك، خصوصاً مع دخول وخروج أموال المستثمرين الأجانب دون قيود.

وأرجع البنك المركزي المصري تراجع الدولار إلى التدفقات النقدية الأخيرة من مصادر متعددة، ومنها عودة الأجانب إلى الاستثمار في السندات والأذون المصرية، بالإضافة إلى ارتفاع احتياطي مصر من النقد الأجنبي والذي وصل إلى 44.2 مليار دولار بنهاية أبريل الماضي.

يشار أيضاً أن مصادر الدولار بمصر شهدت تحسناً خلال الفترة الأخيرة ومنها السياحة والصادرات وتحويلات المصريين في الخارج ومتحصلات رسوم قناة السويس، فقد ارتفعت صادرات مصر بنسبة 18.4% خلال النصف الأول من العام المالي الجاري لتسجل 14.3 مليار دولار.

كما حقق الميزان التجاري للبترول فائضاً للمرة الأولى منذ أكثر من 4 سنوات بلغ 150.8 مليون دولار.

ترشيحات:

التعليم المصرية: امتحانات مايو للصف الأول الثانوي إلكترونية وبطريقة آمنة

كوبري تحيا مصر يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية