تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

التفاؤل بشأن التجارة يُهيمن على الأسواق العالمية اليوم

التفاؤل بشأن التجارة يُهيمن على الأسواق العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: منحت الإشارات الإيجابية بشأن التجارة حالة من التفاؤل للأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بعد أيام من القلق التجاري.

وكان لتقرير صحفي حول رغبة الولايات المتحدة تأجيل التعريفات ضد السيارات لمدة 6 أشهر الكلمة العليا في مكاسب أسواق الأسهم بنهاية التعاملات.

وكانت الإدارة الأمريكية أمامها مهلة حتى السبت المقبل لاتخاذ قرار بشأن التعريفات ضد واردات السيارات، ولكن رغبة واشنطن في عدم اتساع النزاعات التجارة العالمية حالت دون ذلك، وفقاً للتقرير.

وفي مزيد من التفاؤل بشأن التجارة، ذكر وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين أنه من المحتمل أن يسافر إلى بكين في المستقبل القريب لاستكمال المفاوضات التجارية مع الصين.

وفي سياق منفضل، صرح وزير الخزانة الأمريكي بأن الولايات المتحدة على وشك التوصل لاتفاق مع المكسيك وكندا لإلغاء التعريفات ضد الصلب والألومنيوم ضمن الصفقة التجارية بين الدول الثلاث.

وتفاعلت الأسواق العالمية مع هذه الإشارات الإيجابية بشأن التجارة، حيث حول "داو جونز" خسائره التي وصلت إلى 190 نقطة إلى مكاسب بأكثر من 110 نقطة بنهاية التعاملات.

كما أغلقت مؤشرات الأسهم الأوروبية في النطاق الأخضر بدعم قطاع السيارات بعد تكهنات اعتزم ترامب تأجيل فرض التعريفات ضد السيارات.

ومع تعافي الأسواق العالمية، ارتفع مؤشر "نيكي" الياباني لأول مرة في 8 جلسات عند نهاية التعاملات.

كما صعدت مؤشرات الأسهم الصينية في ختام جلسة اليوم مع آمال بشأن تبني الحكومة إجراءات تحفيزية للاقتصاد.

بيانات اقتصادية متباينة

وفي أكبر اقتصاد في العالم، جاءت البيانات متباينة، حيث شهدت مبيعات التجزئة الأمريكية هبوطاً مفاجئاً خلال الشهر الماضي، في الوقت الذي ارتفعت فيه ثقة بناة المنازل بالولايات المتحدة لأعلى مستوى في 7 أشهر.

فيما ارتفع النشاط الصناعي في ولاية نيويورك الأمريكية لأعلى مستوى في 6 أشهر، في حين هبط الإنتاج الصناعي بالولايات المتحدة بعكس التقديرات.

أما في منطقة اليورو، فكانت البيانات إيجابية حيث تسارع النمو الاقتصادي خلال الربع الأول من العام الجاري على أساس فصلي، ككما نما اقتصاد ألمانيا بنحو 0.4 بالمئة خلال نفس الفترة مقابل استقراره في الربع الأخير من العام الماضي.

وفي بيانات سلبية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، ارتفعت مبيعات التجزئة خلال أبريل/نيسان" بأبطأ وتيرة منذ 2003، فيما صعد الإنتاج الصناعي في الصين بنحو 5.4 بالمئة خلال نفس الفترة مقارنة مع 8.5 بالمئة في مارس/أذار الماضي.

تقلبات النفط والذهب

تمكنت أسعار النفط من الارتفاع لأعلى مستوى في أسبوع عند نهاية جلسة اليوم مع مخاوف الإمدادات وبعد بيانات المخزونات الأمريكية.

وارتفعت مخزونات النفط بالولايات المتحدة بمقدار 5.4 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، لكنه جاءت أقل مما تتوقعه معهد البترول الأمريكي عند 8.6 مليون برميل.

في حين تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط للأسبوع الثاني على التوالي ليبتعد عن مستوياته القياسية ويصل إلى 12.100 مليون برميل يومياً.

ومن جانبه، خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها بشأن نمو الطلب العالمي على النفط خلال العامين الماضي والجاري.

أما الذهب بعد أن تحول للارتفاع خلال التعاملات مع خسائر الأسهم، فقد قلص مكاسبه عند التسوية مع تحول "وول ستريت" للمكاسب وبعد بيانات اقتصادية.