مسح: المستثمرون يستعدون لهبوط حاد في الأسهم العالمية

مسح: المستثمرون يستعدون لهبوط حاد في الأسهم العالمية

مباشر: كشف مسح حديث أن المستثمرون يستعدون بشكل متزايد لاحتمالات حدوث هبوط حاد في أسواق الأسهم العالمية خلال الثلاثة أشهر القادمة، مع التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين حول العالم.

وكشف المسح الشهري الذي أجراه بنك أوف أمريكا ميريل لينش والصادرة نتائجه يوم الثلاثاء، أنه أكثر من ثلث مديري صناديق الاستثمار الذين شملهم الاستطلاع قاموا بالتحوط ضد تراجع الأسهم خلال الربع المقبل من هذا العام، وهو النسبة الأعلى على الإطلاق في تاريخ هذا المسح.

وقام نحو 34 بالمئة من المستثمرين بشراء محافظ استثمارية للتحوط من هبوط أسواق الأسهم، وهي نسبة أعلى من تلك المسجلة خلال الأزمة المالية العالمية.

وتراجعت مخصصات مديري الصناديق للأسهم العالمية بنحو 6 نقاط مئوية لتهبط زيادة الوزن في المحفظة الاستثمارية إلى صافي قيمته 11 بالمئة.

وتعتبر الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين هي القلق الأكبر بالنسبة للمستثمرين للمرة الحادية عشرة خلال العام الماضي.

وفي الأسبوع الماضي، أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضجة داخل الأسواق العالمية بزيادة التعريفات الجمركية على الصين لتنتقم الصين في مطلع هذا الأسبوع.

لكن لا يزال مستوى مخاوفهم أقل بكثير من المستويات المسجلة في فترة الصيف الماضي عندما لم يبدأ الجانبان مفاوضات واسعة النطاق بعد.

وبحسب المسح، فإن المستثمرين الخاضعين للاستطلاع حافظوا على مخصصاتهم من السندات عند 34 بالمئة.

في حين أن مخصصات السيولة النقدية (الكاش) قفزت إلى صافي قيمته 33 بالمئة كزيادة وزن في المحفظة الاستثمارية.

ولا يزال ثلثي المستطلع أرائهم لا يتوقعون حدوث ركود اقتصادي عالمي حتى النصف الثاني من 2020 أو في وقت لاحق.

بينما تعافت توقعات أرباح الشركات العالمية إلى أعلى مستوى في 9 أشهر.

وجمع مسح بنك أوف أمريكا آراء 250 من مديري الصناديق الاستثمارية بإجمالي أصول تحت الإدارة بلغت 687 مليار دولار في الفترة بين 3 إلى 9 مايو/آيار الجاري.