تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الفالح: "أوبك+" ترغب بتمديد الاتفاق.. ومستعدون لتعويض نقص النفط الإيراني

الفالح: "أوبك+" ترغب بتمديد الاتفاق.. ومستعدون لتعويض نقص النفط الإيراني
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مؤتمر سابق

الرياض- مباشر: قال وزير الطاقة السعودي: "إنه لا يوجد ما يدعو للقلق بشأن إمدادات النفط في السوق، خاصة وأنه لا يوجد نقص فيها".

وأضاف خالد الفالح، في حديث لوكالة "سبوتنيك الروسية"، اليوم الثلاثاء، أن أغلبية الدول الموقعة على اتفاق "أوبك+" ترغب في تمديده وأنه لم يلمس أن أحدا منها يرغب في الخروج من هذا الاتفاق.

تحليل: تحويلات الوافدين بالسعودية تفقد مليار دولار بالربع الأول 2019 

أغلى 10 علامات تجارية بالسعودية خلال 2019 

وتابع: "لكن هذا التمديد يجب أن يكون مبنيا على حقائق ودراسات فيما يتعلق بالنصف الثاني من السنة".

وقال الفالح: "اعتقد أننا سنركز على مستوى احتياطات النفط التجارية ونحاول تقليصها، مسترشدين بإنتاج النفط في العالم، ونحاول ضبطها عبر اتفاقيتنا "أوبك+" ربما من يوليو/ تموز وحتى نهاية العام".

وبشأن تأثير العقوبات المفروضة على إيران، قال وزير الطاقة السعودي: "ليس لدي أدنى فكرة، اعتقد أنه لا يمكن دائما رؤية التصدير الإيراني للنفط، وتوجد تكهنات كثيرة حول الأرقام الحقيقية للوقت الحاضر، وأي أرقام ستكون حقيقية بعد رفع العقوبات انتهاء الاستثناءات للدول الثمان".

وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء الاستثناءات كافة لثمان دول هي الصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا كان مسموح لها بالاستمرار في استيراد النفط من طهران دون عقوبات.

وأعلن الفالح، أن مستوى إنتاج النفط سيقدر خلال اجتماعات أوبك+، بناء على حجم المخزون وذلك في المملكة العربية السعودية خلال شهر مايو وفي فيينا خلال يونيو/ حزيران.

وتابع الفالح: "اليوم، بناءً على ما أراه وأتوقعه، أميل إلى الاعتقاد بأنه سيكون هناك اتفاق على مستوى الإنتاج (النفط)؛ يمكنه أن يظل كما هو، يمكن أن يتغير قليلاً للأعلى أو لأسفل، لا أعرف. ستكون أولويتي هي محاولة معايرة (تقدير) السوق للحصول على توازن. وسوف نتخذ هذا القرار في حزيران/يونيو، عندما نلتقي".

وأكد الوزير السعودي أن المملكة العربية السعودية ستلبي كل حاجات الدول، الذين يستبدلون البراميل الإيرانية بالبراميل السعودية، مع الالتزام باتفاق أوبك+.

وقال الفالح: "صرحنا بعد إعلان العقوبات من الجانب الأميركي، وأضحنا نقطتين، قبل كل شيء، نحن نلبي حاجات عملائنا، بما في ذلك، أولئك الذين يستبدلون البراميل الإيرانية بالبراميل السعودية، نحن ملتزمون بتلبية طلبات كل هؤلاء المشترين، ولكن سنفعل ذلك، مع بقائنا في اتفاقية أوبك+".

وتابع قائلا: "لن نتجاوز الحد الذي أخذناه على عاتقنا في أوبك+ لنلبي الاحتياجات، كما تعلمون وحتى نهاية مايو/أيار، سنكون تحت هذه الحدود، بشكل كبير، واضح أن إنتاجنا اقل من 10 مليون برميل في اليوم، والتصدير أقل من 7 (مليون برميل) حتى نهاية مايو  ".

وبدأت أوبك وحلفاؤها خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً في يناير الماضي لتحقيق التوازن في السوق النفطي.

ترشيحات:

مبيعات نقاط البيع بالسعودية ترتفع لـ64.05 مليار ريال بالربع الأول

الاحتياطي العام للحكومة السعودية يستقر للشهر الثاني..والحساب الجاري يقفز 195%

التمويل العقاري بالسعودية يقفز 132% بالربع الأول من 2019 

احتياطيات السعودية الأجنبية ترتفع 110.7 مليار ريال بالربع الأول لـ2019