اقتصادية عجمان تطلع على جهود دبي في نمو الاقتصاد الإسلامي

اقتصادية عجمان تطلع على جهود دبي في نمو الاقتصاد الإسلامي
جانب من الاجتماع اليوم

عجمان – مباشر: اطلعت اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية التابعة للمجلس التنفيذي بإمارة عجمان خلال أعمال الجلسة الثالثة للجنة لعام 2019، على جهود مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي.

وناقشت اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية بإمارة عجمان آخر المستجدات في الشأن الاقتصادي للإمارة واهم المشاريع الاقتصادية والسياحية وسبل سير اللجنة، بحسب وكالة أنباء الإمارات "وام".

   *الإمارات: سوق الأبنية سابقة التجهيز يقدر بـ912مليون دولار

   * بلدية أبوظبي تنذر أصحاب السيارات المهملة

وترأس الجلسة م. عبدالله المويجعي، رئيس اللجنة بحضور أعضاء اللجنة، الشيخ سلطان بن صقر النعيمي وعلي عيسى النعيمي وصالح الجزيري وسالم السويدي و فاطمة سالم، وخولة الياسي مقرر اللجنة، ووفد من مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي.

واشاد المويجعي بجهود اللجنة ودورها في متابعة مختلف المشاريع الاقتصادية والسياحية في الامارة والاطلاع على أفضل الممارسات والمشاريع الرائدة بالدولة.

وأوضح أن القطاع الاقتصادي يتطلب بشكل دائم الاطلاع على أفضل الممارسات وايجاد حلول ومشاريع وخدمات مبتكرة تعزز من نموه وتطوره.

وأطلع الحضور على مقارنة بين النصف الاول للعام 2018 والنصف الثاني من العام نفسه، ووجه المويجعي بضرورة توفير تقارير دورية من قبل مركز عجمان للاتصال للوقوف على نقاط القوة والضعف لكافة القطاعات عامة وللقطاع الاقتصادي بشكل خاص.

وأوصى رئيس اللجنة الحضور بضرورة رصد كافة الشكاوى المقدمة إلى مركز عجمان للاتصال ومقارنتها لمعالجتها وايجاد الحلول لها.

واستعرض عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، تقريرا حول الاقتصاد الإسلامي عالمياً وجهود دبي في نمو الاقتصاد الإسلامي ودور المركز في ذلك، مشيراً إلى ان حجم إنفاق المسلمين على قطاعات المأكولات والمشروبات وأسلوب الحياة بلغ 2.1 تريليون دولار أميركي عام 2017.

وأشار المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إلى أن التنامي المتزايد للشعوب الإسلامية الشابة بات له دور كبير في التأثير على الأسواق من حيث تعزيز المفاهيم الإسلامية في قطاعات متنوعة تشمل الأغذية والصيرفة الإسلامية والتمويل وصولاً إلى الأزياء ومستحضرات التجميل والسياحة العائلية والرعاية الصحية.

وعرض العور استراتيجية دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي "التمويل الإسلامي والصناعات والمنتجات الحلال ونمط الحياة الإسلامي" وضرورة المعرفة الإسلامية من خلال البحث العلمي والتطوير والبرامج التعليمية والتدريب المهني والمؤتمرات العلمية، وإصدار شهادات فى مجالات الاقتصاد الإسلامي والاعتمادات للشركات والمؤسسات العاملة في مجالات الاقتصاد الإسلامي ومعايير ركائز الاقتصاد الإسلامي الأساسية، وحاضنات أعمال للشركات الناشئة وبرامج لمسرعات رواد الأعمال ومركز الابتكار لرواد الأعمال.

وقدم للحضور أبرز انجازات مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وتعاونه مع شركائه الاستراتيجيين في إرساء مكانة دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي عبر إطلاق عدد من المبادرات في أبرز القطاعات الاستراتيجية.

وأشاد عبدالله المويجعي بجهود مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، مؤكداً ضرورة تعزيز الشراكة والتعاون بين الجهات الاقتصادية في إمارة عجمان والمركز لاسيما أن الاقتصادي الإسلامي يتناول مختلف المجالات الاقتصادية ويساهم بشكل كبير في الاقتصاد العالمي.

وأفاد بأن المركز خلال العام 2018 استقبل استفسارات ومقترحات وبلاغات وملاحظات وشكاوى وغيرها من الخدمات بلغت 84691 معاملة منها أكثر من 53 ألف استفسار عام و2722 بلاغا و792 مقترحا.