تراجع قوي لعوائد السندات العالمية مع تحول لهجة البنوك المركزية

تراجع قوي لعوائد السندات العالمية مع تحول لهجة البنوك المركزية

مباشر: تشهد عوائد السندات الحكومية حول العالم مستويات منخفضة جديدة لم يسبق رؤيتها في عدة سنوات خلال تعاملات اليوم الجمعة، وسط التحول في نبرة البنوك المركزية حول العالم نحو سياسة نقدية أقل تشدداً.

واعترف بنك الاحتياطي الفيدرالي بأنه يجب إتباع موقف الانتظار والصبر في الوقت الحالي وسط الإشارات الاقتصادية المخيبة للطموحات، ليلغي توقعات زيادة معدل الفائدة هذا العام.

وسبق البنك المركزي الأوروبي الفيدرالي في هذه الخطوة، حيث أعلن في اجتماع السياسة النقدية الأخير أنه من غير المرجح زيادة معدلات الفائدة في منطقة اليورو حتى نهاية 2019 على الأقل.

وتراجعت عوائد سندات الحكومة الألمانية لآجل 10 سنوات دون مستوى صفر خلال تعاملات اليوم للمرة الأولى منذ عام 2016، في ظل انتعاشة الأصول الآمنة.

كما سجلت عوائد السندات الحكومية في اليابان التي يحل موعد سدادها بعد 10 سنوات أدنى مستوياتها منذ عام 2016.

وفي تعاملات اليوم، هبطت عوائد سندات الحكومة في نيوزيلندا لآجل 10 أعوام دون مستوى 2% للمرة الأولى على الإطلاق.

أما العوائد على الديون الحكومية في أستراليا لآجل 10 سنوات، فتبعد 3 نقاط أساس فقط عن أدنى مستوياتها على الإطلاق.

وكان البنكين المركزين في نيوزيلندا وأستراليا أقرا مؤخراً بزيادة فرصة خفض معدلات الفائدة.

وبالنسبة لعوائد سندات الخزانة الأمريكية، فانخفضت إلى أدنى مستوياتها في نحو 15 شهراً خلال تعاملات أمس.

وبلغ حجم الديون ذات العائد السالب عالمياً أعلى مستوياته منذ منتصف عام 2017.