فائض الحساب الجاري بمنطقة اليورو يقفز بأكثرمن الضعف خلال يناير

فائض الحساب الجاري بمنطقة اليورو يقفز بأكثرمن الضعف خلال يناير

مباشر: قفز فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو بأكثر من الضعف في الشهر الأول من العام الحالي، ليتجاوز توقعات المحللين.

وأظهرت بيانات صادرة عن البنك المركزي الأوروبي، اليوم الجمعة، أن فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو ارتفع إلى مستوى 37 مليار يورو خلال شهر يناير الماضي مقابل الفائض البالغ 16 مليار يورو والمسجل في ديسمبر السابق له.

وبحسب التقديرات، فكان من المتوقع أن يرتفع فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو إلى 17.3 مليار يورو خلال يناير.

وخلال الإثنى عشرة المنتهية في يناير الماضي، فإن فائض الحساب الجاري بمنطقة اليورو سجل 345 مليار يورو أو 3% من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو ومقابل 380 مليار يورو المسجلة في العام المنتهي في يناير 2018.

وبحسب البيانات، فإن فائض الميزان السلعي ارتفع إلى 25 مليار يورو خلال يناير مقابل 16 مليار يورو المسجلة في ديسمبر السابق له.

في حين تراجع فائض الميزان الخدمي إلى 8 مليارات يورو خلال يناير مقارنة مع الفائض البالغ 11 مليار يورو في ديسمبر الماضي.

وبالنسبة للدخل الأساسي في منطقة اليورو، فسجل فائضاً بنحو 15 مليار يورو في يناير مقارنة مع 3 مليارات يورو فائض المسجلة في ديسمبر السابق له.

أما الدخل الثانوي في منطقة اليورو، فيواصل تسجيل عجزاً خلال يناير بقيمة 11 مليار يورو مقارنة مع 13 مليار يورو العجز المسجل في ديسمبر السابق له.

وبحلول الساعة 9:37 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.6% لتهبط العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.1305 دولار.