مصير البريكست ومكاسب الدولار محور الأسواق العالمية اليوم

مصير البريكست ومكاسب الدولار محور الأسواق العالمية اليوم

من:أحمد شوقي

مباشر: كان للمناقشات التي ستحدد مصير البريكست الكلمة العليا في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الخميس، بالإضافة إلى المكاسب الواسعة للدولار الأمريكي

وبدأ قادة الاتحاد الأوروبي اجتماعهم اليوم لمناقشة طلب رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بتأجيل موعد البريكست إلى 30 يونيو المقبل.

وذكرت تريزا ماي أن تأجيل البريكست لفترة قصيرة من شأنه أن يمنح البرلمان البريطاني الوقت للتوصل لخيار نهائي بشأن صفقة الخروج.

وإلى جانب اجتماع اليوم، ذكر رئيس المفوضية الأوروبية أنه سيكون هناك اجتماعاً طارئاً حال رفض مجلس العموم البريطاني صفقة البريكست للمرة الثالثة في الأسبوع المقبل.

أما الرئيس الفرنسي فقد ذكر أنه في حالة رفض مجلس العموم البريطاني لصفقة البريكست مجدداً، فستخاطر المملكة المتحدة بالخروج الصعب من الاتحاد الأوروبي.

في الوقت الذي كشف فيه تقرير صحفي أن الاتحاد الأوروبي يعتزم تأجيل البريكست حتى 22 مايو قبل الانتخابات الأوروبية بشرط ان يوافق البرلمان البريطاني على صفقة الخروج الأسبوع المقبل.

وكان لهذه الأحداث تأثيرً كبيراً على الإسترليني الذي تراجع بأكثر من 1% أمام الدولار خلال التعاملات، ولكنه قلص خسائره نسبياً بعد ذلك.

ودفعت خسائر الإسترليني، الدولار الأمريكي لتحقيق مكاسب قوية خلال التعاملات بعد أن تعرض للضغط على خلفية قرارات الفيدرالي أمس.

مؤشرات الأسهم

ارتفعت الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات، حيث ربح "داو جونز" أكثر من 210 نقطة مسجلاً أكبر مكاسب يومية في شهر بقيادة سهم آبل الذي صعد بأكثر من 3.5%.

على صعيد البيانات الاقتصادية، تراجعت طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأدنى مستوى في 4 أسابيع خلال الأسبوع الماضي، فيما تعافى النشاط الصناعي في فيلاديلفيا من أدنى مستوى في 3 سنوات خلال مارس الجاري.

بينما تراجعت تكلفة الرهن العقاري في الولايات المتحدة لأدنى مستوى في 13 شهراً.

في حين تباين أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات اليوم مع ترقب تطورات البريكست.

وقرر بنك إنجلترا تثبيت السياسة النقدية دون تغيير وفقاً للتوقعات، محذراً من حالات حالة عدم اليقين بشأن البريكست.

وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة بعكس توقعات المحللين، في حين تراجع اقتراض القطاع العام البريطاني لأدنى مستوى في 17 عاما.ً

أما البورصة اليابانية فقد أغلقت تداولاتها اليوم احتفالاً بعيد الاعتدال الشمسي، على أن تستأنف التعاملات غداً الجمعة.

الذهب يفشل في الاحتفاظ بمكاسبه

بعد أن ربح 16 دولاراً خلال التعاملات، قلص الذهب مكاسبه عند التسوية مع الارتفاع القوي للدولار الأمريكي وسط خسائر ملحوظة للإسترليني.

في حين تراجعت أسعار النفط عند التسوية مع زيادة الإنتاج الأمريكي من الخام لكنها لا تزال قرب أعلى مستوى في 4 أشهر.

ومن جانبها أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تراجع مخزونات الغاز الطبيعي بمقدار 47 مليار قدم مكعب خلال الأسبوع الماضي بأقل من توقعات المحللين.