بيمكو: ظهور النظرية النقدية الحديثة يؤكد التحول للسياسة المالية

بيمكو: ظهور النظرية النقدية الحديثة يؤكد التحول للسياسة المالية

مباشر: ترى شركة "بيمكو" للاستثمارات العالمية أن ظهور النظرية النقدية الحديثة يشير إلى تزايد شعبية استخدام الأدوات المالية الحكومية من أجل تحفيز النمو الاقتصادي.

وكتب يواكيم فيلز وأندرو بولز في مذكرة بشأن التوقعات الاقتصادية تم الإفصاح عنها أمس الخميس، أن الظهور الأخير للنظرية النقدية الحديثة في المناقشة العامة أمر يدل على تحول نموذج أوسع من مناقشات التقشف المالي إلى رؤية عامة جديدة مفادها أن السياسة المالية يجب أن تصبح أداة أكثر نشاطاً.

ويبرز هدف هذه الأداة في تحفيز النمو الاقتصادي ومواجهة وفرة المدخرات العالمية، إلى جانب معالجة الدخل المرتفع وعدم المساواة في الثروة، وفقاً للتقرير.

واعترفت "بيمكو" بأن منتقدي النظرية المثيرة للجدل يقولون إنها "ليست حديثة ولا نقدية ولا نظرية".

وأوضحت بيمكو أن الأصول المفضلة حالياً تشمل الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري والأوراق المالية المحمية من التضخم وعملات الأسواق الناشئة ذات العائد المرتفع.

وأرسلت الشركة رسالة للمستثمرين مفادها أنه يجب توخي الحذر بشأن ائتمان الشركات والسندات السيادية من إيطاليا والمملكة المتحدة.

وتتوقع بيمكو أنه من غير المرجح قيام الاحتياطي الفيدرالي برفع معدلات الفائدة هذا العام أو خفضها، حيث يظل التضخم خافتاً كما يبدو أن النمو الاقتصادي يتباطأ.

وكان الفيدرالي الأمريكي أعلن اعتزامه إبقاء معدلات الفائدة كما حتى نهاية العام الحالي بدلاً من زيادتين كان يتوقع سابقاً أن يقرهم في 2019.