تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

في تصعيد لأزمة بوينج.. شركات تبحث إلغاء طلبيات "ماكس 737"

في تصعيد لأزمة بوينج.. شركات تبحث إلغاء طلبيات "ماكس 737"

من: سالي إسماعيل

مباشر: تتواصل الأزمات بلا توقف فيما يتعلق بالطائرة "بوينج ماكس 737"، بعد أزمة تحطم الطائرة الإثيوبية المنكوبة، لتبدأ الشركات في إعلان احتمالية إلغاء الطلبيات من النوع نفسه.

ويأتي التصعيد الأخير من جانب شركات الطيران العالمية في أعقاب اكتشاف رابط بين حادث الأحد الماضي لرحلة الخطوط الجوية الإثيوبية وبين الكارثة الإندونيسية المشابهة والتي وقعت في أكتوبر الماضي.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة الطيران الإندونيسية "غارودا إندونيسيا"، اليوم الخميس، أن هناك احتمالية للقيام بإلغاء طلبيات طائرة "بوينج ماكس 737" كما قد تقوم بتغيير الموردين.

وأضاف في تعليقات للصحفيين نقلتها وكالة "رويترز" أن "غارودا" تعيد النظر في طلبها القادم لشراء 20 طائرة بوينج ماكس 737 بعد حادثي إثيوبيا وإندونيسيا.

وكان تقرير صحفي أفاد بالأمس أن طيار الطائرة الإثيوبية المنكوبة والتي تحطمت بعد دقائق من الإقلاع، أبلغ عن مشاكل بشأن التحكم في الطائرة.

وفي الوقت نفسه، أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى أن هناك محادثات بشأن إبرام صفقات صينية وإثيوبية لشراء المزيد من طائرات إيرباص "إس.إيه"، نقلاً عن وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

من جهة أخرى، قالت وزارة النقل في اليابان اليوم إنها قامت بحظر الرحلات الجوية لطائرة بوينج 737 ماكس 8 و 9 من مجالها الجوي، لتكون بذلك أحدث المنضمين للمقاطعة.

وكان عدد من الدول حول العالم قرر وقف استخدام طائرات "بوينج ماكس 737" لحين إشعار آخر كإجراء احترازي كما منعت وكالات الطيران العالمية السماح لهذا النوع من الطائرات باستخدام المجال الجوي الخاص بها.

وقررت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية بالأمس الانضمام إلى أوروبا والصين ودول أخرى في تعليق رحلات"ماكس 737" مستشهدة في قرارها ببيانات الأقمار الصناعية وأدلة من موقع الحادث.

وتسبب كل من حادثي إثيوبيا وإندونيسيا في مقتل كل من كان على متن الطائرتين والبالغ عددهم 157 في الحادث الأخير و189 شخصاً في حادث أكتوبر.

وفي الوقت نفسه، تقوم شركات أخرى بمراجعة موقفها بشأن طلبياتها من طائرة الحادث، حيث تبحث شركة "خطوط فيت جيت" الفيتنامية، التي ضاعفت طلبها من الشراء في الشهر الماضي إلى حوالي 25 مليار دولار، أنها ستقرر الخطط المستقبلية بمجرد اكشاف سبب المأساة.

كما تقوم الخطوط الجوية الكينية بمراجعة المقترحات الخاصة بشراء "بوينج ماكس" مع الإشارة لإمكانية التحول إلى نوع آخر.

وتسعى شركة "يوتير للطيران" الروسية للحصول على ضمانات قبل استلام أول 30 طائرة من "بوينج ماكس 737".