معهد إيفو يحذر من تباطؤ حاد لنمو الاقتصاد الألماني

معهد إيفو يحذر من تباطؤ حاد لنمو الاقتصاد الألماني

مباشر: حذر معهد إيفو للأبحاث من أن وتيرة النمو الاقتصادي في ألمانيا سوف تتباطأ بشكل حاد خلال العام الجاري مع ضعف الطلب على منتجات البلاد وسط تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وقام معهد الأبحاث الاقتصادية الذي يتخذ من ميونخ مقراً له، اليوم الخميس، بخفض توقعات نمو الاقتصاد الألماني من 1.1% خلال العام الحالي إلى 0.6%.

وكان الاقتصاد الأكبر في منطقة اليورو شهد توسعاً بنسبة 1.5% خلال العام الماضي، وهي أبطأ وتيرة نمو سنوية منذ عام 2013، بحسب بيانات رسمية.

لكن في الوقت نفسه، قام معهد "إيفو" بزيادة الآفاق الاقتصادية لعام 2020، ليصبح من المتوقع أن تشهد ألمانيا نمواً بنسبة 1.8% بدلاً من 1.6% المتوقعة سابقاً.

وذكر رئيس تحليل وتوقعات دورة الأعمال إيفو "تيمو ولمرشيسر" خلال التقرير أنه من المرجح التغلب بشكل تدريجي على صعوبات الإنتاج الحالية في القطاع الصناعي بألمانيا.

وبحسب التقرير، فإن الصناعة سوف تفشل إلى حد كبير في التصرف كمحرك اقتصادي خلال العام الحالي مع الإشارة إلى أن الطلب العالمي للمنتجات العالمية ضعيف.

ويرى معهد إيفو أن عدد العاملين يجب أن يستمر في الارتفاع من 44.8 مليون شخص في العام الماضي ليصل إلى 45.2 مليون شخص هذا العام و45.5 مليون في العام المقبل.

كما من المتوقع أن يتراجع معدل البطالة من 5.2% في العام الماضي إلى 4.9% في هذا العام و4.7% في عام 2020.

ويشير  التقرير إلى أن نمو الإنفاق الحكومي سوف يتسارع خاصة في عام 2019 ليصل إلى 2.6% مقارنة مع 1% الوتيرة المسجلة في العام الماضي.

كما يتوقع أن يرتفع الإنفاق الحكومي بنحو 1.6% في العام المقبل، طبقاً لتقرير "إيفو".

وبحلول الساعة 10:23 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنحو 0.2% لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.1308 دولار.