تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بيانات سلبية بالاقتصاديات الكبرى تترك بصمتها على الأسواق العالمية اليوم

بيانات سلبية بالاقتصاديات الكبرى تترك بصمتها على الأسواق العالمية اليوم

من:أحمد شوقي

مباشر: أثارت بيانات سلبية في أكبر اقتصاديات العالم اهتمامات الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الجمعة.

واستمرت الصين في زيادة مخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، حيث كشفت بيانات رسمية اليوم عن تهاوي صادرات بكين بأكثر من 20% خلال فبراير الماضي، مقارنة بزيادة تجاوزت 9% في يناير السابق له.

فيما سجل فائض الميزان التجاري إلى الصين مستوى 4.12 مليار دولار في فبراير وهو مستوى أقل بشكل كبير من المتوقع عند 26.38 مليار دولار.

كما أظهرت بيانات اقتصادية في ألمانيا تراجع طلبيات المصانع في رابع أكبر اقتصاد عالمي بعكس توقعات المحللين خلال يناير الماضي مع انخفاض الطلب من داخل وخارج منطقة اليورو.

ولم يمكن الحال أفضل بالنسبة لأكبر اقتصاد حول العالم، حيث أظهرت بيانات رسمية أن الاقتصاد الأمريكي أضاف 20 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بأقل من المتوقع كما أنها أقل زيادة مسجلة في 17 شهراً.

ولكن يرى مستشار ترامب الاقتصادي أن تقرير الوظائف متقلب للغاية ولا يجب منحه أهمية.

وعلى النقيض، شهد متوسط أجور العاملين في الولايات المتحدة أسرع وتيرة نمو منذ عام 2009 خلال الشهر الماضي، مع تراجع معدل البطالة في أكبر اقتصاد في العالم إلى 3.8% من 4% المسجلة في يناير.

كما ارتفعت تصاريح وعمليات البدء في بناء المنازل بالولايات المتحدة خلال يناير الماضي.

البيانات تلقى بظلالها على الأسواق العالمية

بالنسبة للأسهم الأمريكية فقد تراجعت عند نهاية تعاملات اليوم بعد بيانات الوظائف، لتسجل "وول ستريت" أسوأ أداء أسبوعي في 2019.

كما سجلت الأسهم الأوروبية خسائر أسبوعية بعد أن أغلقت جلسة اليوم في النطاق الأحمر على خلفية البيانات السلبية في الاقتصاديات الكبرى.

أما الأسهم الصينية فقد تراجعت بأكبر وتيرة في عام 2019 عند الإغلاق بعد البيانات السلبية في ثاني أكبر اقتصاد حول العالم.

فيما تراجع مؤشر "نيكي" لأدنى مستوى في 3 أسابيع عند الإغلاق مسجلاً خسائر أسبوعية.

ولم يسلم النفط من الخسائر، لكنه قلص هبوطه عند التسوية بعد بيانات التنقيب عن الخام بالولايات المتحدة، ليتمكن من تسجيل مكاسب أسبوعية.

وكشفت بيانات شركة "بيكر هيوز" عن تراجع منصات التنقيب عن النفط بالولايات المتحدة بمقدار 9 منصات خلال الأسبوع الجاري لتصل إلى 834 منصة.

بينما كان الذهب المستفيد الوحيد من البيانات السلبية باعتباره ملاذاً آمناً، حيث ربح المعدن الأصفر أكثر من 13 دولاراً عند التسوية مع هبوط العملة الأمريكية، ليسجل مكاسب أسبوعية.