تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

أوبك: تراجع الزخم الاقتصادي وراء خفض تقديرات الطلب على النفط

أوبك: تراجع الزخم الاقتصادي وراء خفض تقديرات الطلب على النفط

من: سالي إسماعيل

مباشر: ترى منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" أن تراجع الزخم الاقتصادي العالمي هو السبب الرئيسي وراء التعديل بالخفض لتقديراتها بشأن نمو الطلب العالمي على الخام.

وأوضح التقرير الشهري للمنظمة عن يناير الماضي والصادر اليوم الثلاثاء، أنه على مدى العامين الماضيين فإن الطلب العالمي على النفط بات أعلى من المتوقع مدعوماً بالأداء الجيد في الأنشطة الاقتصادية وبخاصة في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

لكن مع توقعات تباطؤ الزخم الاقتصادي في العام الحالي، فإن هذا يجعل التطورات الاقتصادية في الدول المستهلكة الرئيسية عاملاً أساسياً لمراقبة الوضع في المستقبل، بحسب التقرير.

وترى أوبك أن مزيداً من الشكوك التي تؤثر على نمو الطلب على النفط هذا العام تتمثل في المخاوف التجارية وأثر استبدال الخام بالغاز الطبيعي وأنواع الوقود الأخرى فضلاً عن تنفيذ برامج الدعم وكفاءة الطاقة.

وبحسب المنظمة، فإن الطلب العالمي على الخام شهد أداءً أفضل من المتوقع في عام 2018، حيث زادت وتيرة النمو بمقدار 1.47 مليون برميل يومياً مقابل 1.26 مليون برميل يومياً تقديرات أولية.

وتأتي الولايات المتحدة يليها الصين ثم الهند على التوالي كأكبر مساهمين في زيادة وتيرة نمو الطلب العالمي على الخام خلال العام الماضي، حسبما ذكر التقرير.

وبلغ متوسط استهلاك النفط خلال ذاك العام 98.76 مليون برميل يومياً، كما يوضح التقرير الشهري لأوبك.

وبالنسبة لأداء الدول الأوروبية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فظل في النطاق الإيجابي خلال 2018 للعام الرابع على التوالي، حيث زادت متطلبات النفط وإن كان بوتيرة أبطأ مما كان عليه في العام السابق له.

وفيما يتعلق بالدول الآسيوية، فسجلت مكاسب قوية خلال النصف الأول من عام 2018 مدعومة باستقرار متطلبات النفط من كوريا الجنوبية وأستراليا لكن الطلب على الخام تراجع بشكل كبير بعد ذلك ولا سيما في كوريا الجنوبية ليشهد إجمالي 2018 هبوطأً في الطلب على أساس سنوي.

وعلى صعيد عام 2019، فمن المتوقع أن يشهد الطلب العالمي على النفط زيادة في النمو بنحو 1.24 مليون برميل يومياً ليصل المتوسط الإجمالي إلى 100 مليون برميل يومياً.

ومن المتوقع أن ينمو الطلب على الخام في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بنحو 24 ألف برميل يومياً في العام الجاري لكنه سيرتفع بنحو مليون برميل يومياً من جانب الدول من خارج المنظمة، وفقاً للبيان.