تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

مؤشر مديري المشتريات بقطر يرتفع لـ50.5 نقطة في يناير

مؤشر مديري المشتريات بقطر يرتفع لـ50.5 نقطة في يناير
الصورة من العاصمة الدوحة

الدوحة - مباشر: ارتفع مؤشر مديري المشتريات (PMI) الخاص بدولة قطر، إلى 50.5 نقطة في يناير الماضي، مقارنة مع 50.1 نقطة بالشهر السابق له.

وحسب المؤشر الذي يعده مركز قطر للمال، جاء الارتفاع بسبب التحسن الأخير والزيادة القياسية في التوظيف.

وذكر بيان المركز أن تحسن الأوضاع التجارية على مستوى القطاع الخاص غير المرتبط بالنفط والغاز، وانحسار مقاييس الإنتاج والأعمال قصيرة الأمد بشكل طفيف، كما ظلت الشركات واثقة بقوة بشأن النشاط المتوقع لها من بداية العام الحالي 2019.

وحسب البيان، فإن نتائج الدراسة الأخيرة لمؤشر مديري المشتريات أظهرت نموا قويا في التوظيف على مستوى القطاع الخاص غير الهيدروكربوني في قطر.

وشهد شهر يناير أسرع زيادة في الوظائف منذ بدء السلسلة في شهر أبريل عام 2017، وقد أدى هذا إلى ارتفاع مؤشر PMI إلى أعلى مستوى في ستة أشهر، بالرغم من التباطؤ الطفيف في الإنتاج والأعمال الجديدة.

واكتسب المؤشر قوة أيضا بفضل الزيادة القياسية في مخزون مستلزمات الإنتاج، حيث عكست ثقة الشركات في توقعات النمو المستقبلية، وفي إشارة أخرى لتحسن سوق العمل، ارتفعت الرواتب والأجور بوتيرة تعد الأسرع منذ شهر يوليو 2018.

وتابع البيان: "لا يزال المؤشر متسقا بشكل كبير مع نمو الاقتصاد القطري بمعدل سنوي أقل بقليل من نسبة الـ 2%".

وأشار إلى أن شركات القطاع الخاص غير الهيدروكربوني سجلت زيادة في عدد الموظفين بأقوى معدل منذ بدء الدراسة في شهر أبريل 2017، حيث قامت الشركات بزيادة مستويات الموظفين بشكل كبير استعدادا لانطلاق عمليات التصنيع والبيع بالتجزئة وغيرها من الأنشطة غير المنتجة للنفط واسعة النطاق.

وأفاد بأن ما يفسر هذا التوسع الملحوظ هو مجموعة الشركات التي تعمل على زيادة الإنتاج من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة لعملائها الأجانب، وبدء عمليات 40 منشأة تصنيع جديدة مملوكة للقطريين تم إنشاؤها بعد الحصار.

في حين سجل مؤشر الإنتاج أعلى مستوياته خلال الربع الرابع من 2018، فقد سجلت بيانات شهر يناير تباطؤا طفيفا في النشاط التجاري مقارنة بشهر ديسمبر، وكانت الأعمال الجديدة الواردة مستقرة بشكل كبير في الشهر الأول من العام، وفق البيان.

 في الوقت ذاته، تراجع مستوى الأعمال غير المنجزة بشكل طفيف مع وجود ضغوط محتملة على القدرات يمكن أن تتجلى في الأشهر المقبلة.

يذكر أنه يتم إجراء دراسة PMI، التي تُعدها مجموعة IHS Markit لصالح مركز قطر للمال، منذ شهر أبريل 2017، ويقدم التقرير مؤشرا مبكرا على أوضاع التشغيل في قطر.

 ويعد المؤشر الرئيسي المستمد من الاستبيان هو مؤشر مديري المشتريات PMI وتشير القراءة الأعلى من 50.0 نقطة إلى وجود تحسن في النشاط الاقتصادي للشركات عما كان عليه في الشهر السابق، في حين تشير القراءة الأدنى من 50.0 نقطة إلى وجود انكماش.

 

ترشيحات..

118 مليون ريال أرباح فودافون قطر خلال 2018..وتوصية بتوزيعات نقدية

` البورصة القطرية تهبط لأدنى مستوياتها في أسبوعين

تراجع زوار قطر الوافدين 19.4% خلال 2018