تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

فيتش سوليوشنز تتوقع استمرار صدارة الاقتصاد المصري لمنطقة الشرق الأوسط

فيتش سوليوشنز تتوقع استمرار صدارة الاقتصاد المصري لمنطقة الشرق الأوسط
مقر مؤسسة فيتش

القاهرة - مباشر: توقعت فيتش سوليوشنز التابعة لمؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني، استمرار صدارة الاقتصاد المصري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة 2020-2019.

وأضافت فيتش في تقرير حديث اليوم الثلاثاء، أنه من المتوقع أن يصل متوسط نمو الناتج المحلي لمصر أعلى من 5% خلال العام المالي المقبل.

وأوضحت أنه من المتوقع أن ينمو اقتصاد مصر بنسبة 5.3% في 2018-2019، ونحو 5.2% في العام المالي 2019-2020، وذلك مقارنة بالمتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي بلغ 1.9% و2.8% في العامين 2019 و2020.

وكشف تقرير وزارة المالية المصرية أول أمس عن استهداف معدل نمو قدره 6% خلال العام المالي 2019-2020.

وبحسب فيتش، سيظل الاستثمار بمثابة المحرك الرئيسي للنمو على المدى القريب، في حين ستتوسع الصادرات بشكل تدريجي.

وتوقعت الوكالة أن يظل نشاط القطاع الخاص بطيئاً في الفصول القليلة المقبلة، متفائلة بارتفاعه بنهاية 2019، مع انخفاض التضخم وأسعار الفائدة.

وتشير توقعات غالبية محللي الاقتصاد الكلي ببنوك الاستثمار لـ"مباشر"، إلى اتجاه المركزي لخفض الفائدة بالاجتماع المقبل، مؤكدين عدم تأثر القرار بارتفاع التضخم خلال يناير بأكثر من المتوقع.

وفي أغسطس الماضي، توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر بنسبة 5.5% خلال العامين الماليين الجاري والمقبل.

وأعلنت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني، في ذلك الوقت، تأكيدها "النظرة المستقبلية الإيجابية" للاقتصاد المصري وعلى درجة التصنيف الائتماني بكل من العملتين الأجنبية والمحلية عند درجة B.

وقال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن معدل التضخم السنوي العام ارتفع إلى 12.2% في يناير 2019، مقابل 11.1% في ديسمبر 2018.

وبحسب استطلاع أجراه مباشر، تشير غالبية التوقعات إلى اتجاه المركزي المصري لخفض أسعار الفائدة بما يتراوح بين 2-3% خلال العام المقبل، وذلك مع متوسط تضخم يتراوح بين 13-15% خلال 2019.

ورفع صندوق النقد  توقعاته لمتوسط التضخم في مصر خلال العام المالي 2018-2019 من 14.4% إلى 15.8%.

واضطر البنك المركزي المصري لرفع معدل الفائدة عقب تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، نحو 3 مرات بنسبة 7%، المرة الأولى بعد التعويم مباشرة بنسبة 3%، و2% في مايو الماضي، و2% في يوليو، ثم اتجه في فبراير الماضي ومارس إلى خفض الفائدة بنحو 1% على التوالي.

وقال وزير المالية المصري،  الأسبوع الماضي إن مصر تستهدف نمو الناتج المحلي الإجمالي 5.6% خلال السنة المالية الحالية التي تنتهي في يونيو 2019، وهو ما يقل بشكل طفيف عن هدفها الذي أعلنته سابقاً بنحو 5.8%.

 

ترشيحات:

مصر تستهدف نمو الناتج المحلي الإجمالي 6% في 2019-2020

"فيتش" تتوقع نمو اقتصاد مصر 5.5% خلال العامين الماليين 2019و202

"دويتشه بنك" يتوقع خفض مصر لأسعار الفائدة في مارس المقبل

وتوقعت كابيتال إيكونوميكس تراجع التضخم في مصر خلال نوفمبر 2018 إلى 16%.

استطلاع: 2-3% خفضاً في أسعار الفائدة بمصر خلال 2019