تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

الملا: مصر تُعلن نتائج مزايدتين للبحث عن البترول والغاز غدا

الملا: مصر تُعلن نتائج مزايدتين للبحث عن البترول والغاز غدا
طارق الملا وزير البترول المصري

القاهرة – مباشر: كشف وزير البترول الثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، عن إعلان نتائج مزايدتى الهيئة العامة للبترول وايجاس التى تم طرحها فى عام 2018 لجذب استثمارات جديدة للبحث عن البترول والغاز غدا الثلاثاء.

جاء ذلك خلال الجلسة الوزراية المنعقدة مساء اليوم بمؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول "أيجبس 2019".

 وقال الوزير إن قطاع البترول والغاز له دورا محوريا في بناء مصر الحديثة، وتحول مصر من استيراد الغاز إلى الاكتفاء الذاتي، وضعت صناعة البترول والغاز في البلاد محل اهتمام الشركات العالمية بعد قصص النجاح التي تحققت.

وأضاف الملا في الجلسة الوزارية المنعقدة خلال المؤتمر مساء اليوم الاثنين: "نجحنا أن نبدأ انتاج الغاز لأول مرة من حقل ظهر العملاق فى ديسمبر 2017  بانتاج حوالى 350 قدم مكعب غاز يوميا واستطعنا مضاعفتها عدة مرات بوتيرة سريعة لتصل إلى 2 مليار قدم مكعب غاز يوميا ونعمل حاليا على زيادة انتاج الغاز من حقل ظهر ليصل الى أكثر من 3 مليار قدم مكعب غاز يوميا مع اكتمال مراحل المشروع".

وأشار الملا إلى نجاح القطاع النفطي بمصر في انجاز مشروعات أخرى لإنتاج الغاز من عدة حقول كبرى بالبحر المتوسط منها آتول الذي سيصل انتاجه إلى 400 مليون قدم مكعب يوميا.

وأعلنت اليوم عن بدء المرحلة الثانية من مشروع شمال الإسكندرية، حيث بدأ الانتاج بمعدل 400 مليون قدم مكعب غاز يوميا ليصل إلى 700 مليون قدم مكعب يومياً فى أبريل القادم، بحسب وزير البترول والثروة المعدنية.

وأشار الملا إلى مساهمة هذه المشروعات في البدء بالوفاء بالتزامات مصر التعاقدية لتصدير الغاز بعد التوقف.

وعن صناعة تكرير البترول في مصر، أفاد الملا، بتطوير وتحديث معامل التكرير وإقامة توسعات جديدة فى عدة محافظات مثل السويس واسيوط والإسكندرية، حيث توجد عدة محطات كهرباء ومصانع تعمل بالمازوت يتم تحويلها حاليا للعمل بالغاز الطبيعى، و"بالتالي نستفيد من المازوت في مشروعات التكرير لتحويله لمنتجات بترولية عالية القيمة مثل البنزين والسولار يحتاجها السوق المحلي".

وقال الملا: "ننفذ خطة طموحة للتوسع في البحث عن الثروات البترولية والغازية في مناطق جديدة بكر بالصحراء الغربية والبحر الأحمر لجذب الشركات العالمية لضخ استثمارات وبدء النشاط فيها وذلك بجانب المناطق التقليدية".

وأضاف أن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول يستهدف تنفيذ إصلاحات مهمة في كافة المجالات ومواكبة التقدم التكنولوجي المستمر فى الصناعة، حيث تقدم التكنولوجيا فرص عمل أكثر فى المستقبل.

وأوضح ان رؤية الوزراة للتطوير والتحديث تشمل تنفيذ برنامج لتأهيل الكوادر البشرية والعناصر الشابة وتمكينها من ممارسة أدوار حيوية واعدادها للقيادة وهذا هو الاصلاح الحقيقى على ارض الواقع الذي يبدأ من العنصر البشري.