الكرونة النرويجية تتراجع لأدنى مستوى بشهر بعد بيانات التضخم

الكرونة النرويجية تتراجع لأدنى مستوى بشهر بعد بيانات التضخم

مباشر: تراجعت عملة النرويج مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة خلال تعاملات اليوم الإثنين، ليكون الهبوط اليومي السابع مسجلة أدنى مستوى في شهر تقريباً بعد بيانات التضخم.

وتأثرت العملة النرويجية سلباً بعد قراءة التضخم في البلاد والتي أظهرت أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 3.1% في يناير الماضي على أساس سنوي وهو أقل من أرقام الشهر السابق له والبالغة 3.5%.

وفشلت بيانات التضخم في الوفاء بتقديرات المحللين والتي كانت تشير إلى أنه سيتسارع إلى 3.3% خلال الشهر الماضي.

وبالنسبة لمعدل التضخم الأساسي والذي يستثني أسعار الطاقة، فاستقر عند 2.1% في يناير الماضي ليكون أقل من التوقعات البالغة 2.3%.

ويبلغ مستهدف نورجس بنك (المركزي النرويجي) معدل التضخم عند 2%.

يذكر أن البنك المركزي كان قد رفع معدل الفائدة في سبتمبر الماضي للمرة الأولى منذ عام 2011 لتصل إلى 0.75% كما أشار إلى زيادة محتملة في الربع الأول من العام الحالي.

وبحلول الساعة 9:24 صباحاً بتوقيت جرينتش، هبطت عملة النرويج مقابل نظيرتها الأوروبية الموحدة بأكثر من 0.4% ليرتفع اليورو إلى 9.8221 كرونة بعد أن سجلت 9.83 كرونة في وقت سابق من التعاملات وهو أدنى مستوى منذ منتصف يناير الماضي.

كما تراجعت الكرونة النرويجية مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 0.5% لتصعد الورقة الخضراء إلى 8.6823 كرونة.