توضيح من "البحري" السعودية بشأن رحلة ناقلة نفط إلى فنزويلا

توضيح من "البحري" السعودية بشأن رحلة ناقلة نفط إلى فنزويلا
ناقلة نفط تابعة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري
البحري
4030
-2.56% 28.60 -0.75

الرياض – مباشر: أصدرت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري، اليوم الأحد، بيانا لتوضيح الالتباس حول رحلة ناقلة النفط التابعة لها إلى فنزويلا - الخاضعة لعقوبات من قبل الولايات المتحدة الأمريكية - لاستلام شحنة.

وكشفت "البحري"، وفقا لبيان لها، أن ناقلة النفط العملاقة "أبقيق" المملوكة لها، أبحرت خالية من أي حمولة من ساحل البحر الأحمر باتجاه ميناء خوسيه في فنزويلا؛ وذلك لتحميل شحنة لأحد عملائها الدائمين في الهند. 

وأوضحت الشركة السعودية، أنه تم الاتفاق على هذه الشحنة بتاريخ 9 يناير 2019، أي قبيل فرض العقوبات الأميركية على فنزويلا بتاريخ 28 يناير الماضي. 

ولفتت "البحري" في بيانها، إلى أنه من المتوقع أن تكتمل رحلة الناقلة "أبقيق" قبل نهاية فترة الإعفاء المسموح بها للاتفاقيات.

وبينت الشركة السعودية، أن فنزويلا تعد وجهة دائمة للناقلات النفطية التابعة لشركة البحري، إذ يتم تحميل الشحنات وإيصالها إلى موانئ في الهند والصين بشكل منتظم. 

وتابعت: "وبالتالي، فإن الرحلة المتجهة إلى ميناء خوسيه ليست مستغربة ولا تحمل أي صفة استثنائية، كما تناقلته إحدى الوسائل الإعلامية". 

وأكدت شركة البحري امتثالها التام لكافة الأنظمة والقوانين التي تحكم كل الأسواق التي تعمل فيها.

وأعلن وزير الخزانة الأمريكية، أواخر يناير الماضي، أن بلاده تستهدف تطبيق عقوبات على شركة النفط "بي.دي.في.سي.أيه"؛ وذلك بغرض زيادة الضغط على نظام الرئيس نيكولاس مادورو ونقل السلطة إلى "خوان جوايدو" الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا.

وانتقدت كل من روسيا والصين العقوبات الأمريكية ضد فنزويلا، في ظل تعهد سابق بدعم الرئيس نيكولاس مادورو.

ترشيحات:

"حساب المواطن" يبدأ إيداع الدعم للمواطنين السعوديين بدفعة فبراير

"هدف" يودع الدعم لمستفيدي "حافز"..ويوظف 3 آلاف سعودي خلال شهر

بالصور.. وزير الإسكان السعودي يتفقد مشاريع المنطقة الشرقية

هيئة السوق السعودية توافق على طرح "سامبا للصكوك" و"عوده للدخل"

"الدوائية": بدء تحقيق في شبهة تزوير عقود بشركة تابعة