مسؤول: شبح الجوع يخيم على نصف الدول العربية

مسؤول: شبح الجوع يخيم على نصف الدول العربية
صورة أرشيفية

القاهرة - مباشر: قال رئيس المجلس العربي للمياه، إن شبح الجوع يخيم على نصف الدول العربية، منوهاً إلى إمكانية اتساع الرقعة في المستقبل.

وكشف رئيس المجلس، ووزير الري الأسبق، اليوم الجمعة، أن البلدان العربية تصنف من ضمن البلدان الأكثر تأثرا بمخاطر التغير المناخي، حيث أثبتت أبحاث الجهات المنظمات الدولية والعلمية أن هناك تغيرات مناخية بالفعل تتجلى صورها في المنطقة العربية في زيادة الجفاف والعواصف والفيضانات.

وأوضح محمود أبوزيد، أن شبح الجوع يخيم على نصف الدول العربية ويهدد بالاتساع، وأن العالم العربي بات مهددا في أمنه المائي والغذائي والطاقة نتيجة للجفاف والتصحر.

جاء ذلك خلال اجتماع مجموعة العمل حول "التكيف مع مخاطر التغير المناخي وتدهور الأراضي"، والتي تم تشكيلها من قبل جامعة الدول العربية، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ".

وألمح رئيس المجلس، إلى أن الاجتماع شارك فيه العديد من ممثلي الجهات المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية مثل (IOM, WFP, FAO, ACSAD,RAED, AOAD) والمنظمة العربية لحماية البيئة وممثلي القطاع الخاص.

وتابع، إن التغيرات المناخية تهدد بغرق نحو 100 مليون شخص في الدول الفقيرة بحلول عام 2030.

وشدد، على ضرورة اتباع "سياسات صارمة" لحماية أشد الفئات ضعفا في العالم من فشل المحاصيل والكوارث الطبيعية والأمراض التي تنقلها المياه والآثار الأخرى المترتبة على تغير المناخ"، خاصة وأن ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدي إلى فشل 5٪ من إنتاجية المحاصيل بحلول عام 2030، وفي أفريقيا قد يصل هذا المستوى إلى 12%.

من جانبه، أكد الأمين العام للمجلس العربي للمياه، ووزير الري الأسبق، حسين العطفى، أن الدول العربية تحتاج إلى 75 مليار دولار خلال العشر سنوات المقبلة لمواجهة التغيرات المناخية، مشيراً إلى وجود مبادرات من جانب جامعة الدول عربية لمواجهة تحديات تغير المناخ.