تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

لماذا تشير التوقعات إلى تراجع أرباح المصرية للاتصالات بـ2019رغم المحفزات؟

لماذا تشير التوقعات إلى تراجع أرباح المصرية للاتصالات بـ2019رغم المحفزات؟
شعار المصرية للاتصالات

من: هبة الكردي

القاهرة – مباشر: شهدت شركة المصرية للاتصالات عاماً مليئاً بالصفقات والأحداث الإيجابية التي دعمت أداءها المالي خلال 2018، ورغم وجود محفزات قوية للشركة خلال العام المقبل فإن التوقعات تشير إلى تراجع أرباحها في العام الجاري.

وفي منتصف سبتمبر الماضي، أعلنت المصرية للاتصالات عن إتمام إجراءات الاستحواذ على حصة أوراسكوم للاستثمار القابضة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للكوابل (مينا كابل) بقيمة إجمالية 90 مليون دولار.

وتوقع أحمد عادل، محلل أول قطاع الاتصالات في بحوث بلتون المالية في تصريح لـ"مباشر"، استمرار الأداء الإيجابي للشركة ولكن مع تراجع أرباحها وإيراداتها بالعام الجاري؛ بسبب وجود إيرادات غير متكررة خلال 2018.

وشهدت البورصة المصرية خلال الفترة الماضية عدداً من التغيرات بقطاع الاتصالات المتمثلة في شطب أورانج وتغيير أوراسكوم للاتصالات لنشاطها، فضلاً عن الضغوط التي تواجه جلوبال تليكوم لتصبح المصرية للاتصالات الخيار الأمثل للاستثمار في قطاع الاتصالات بالبورصة.

توقعات 2018

وأوضح محلل بلتون أنه من المتوقع أن تصل أرباح الشركة خلال 2018 إلى 4.4 مليار جنيه، مقابل أرباح متوقعة خلال 2019 بقيمة 4 مليارات جنيه.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة للشركة ارتفاع أرباحها هامشياً، حيث حققت الشركة أرباحاً بلغت 3.51 مليار جنيه خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضي، مقابل أرباح بلغت 3.48 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2017، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وعن الإيرادات، توقع أحمد عادل أن تصل إيرادات الشركة إلى 22.6 مليار دولار في 2019 مقابل إيرادات متوقعة بنحو 22.8 مليار جنيه في 2018.

وزادت إيرادات نشاط الشركة خلال التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر الماضي، إلى 17.35 مليار جنيه، مقابل إيرادات بلغت 13.12 مليار جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي.

تراجع أرباح 2019

وأرجع محلل بلتون توقعاته بتراجع أرباح الشركة خلال العام الجاري إلى وجود إيرادات غير متكررة بالعام الماضي، والتي تتمثل في صفقة مينا كابل ومشروعات البنية التحتية والمقدرة بنحو 3 مليارات جنيه.

وفي ديسمبر وقعت الشركة مذكرة تفاهم مع شركة فايبر مصر ـمشغل أنظمة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتكاملـ للتعاون في شراكة جديدة بمجال تقديم خدمات الكابلات البحرية.

ويبلغ رأسمال المصرية للاتصالات 17.07 مليار جنيه، موزعاً على 1.7 مليار سهم، بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم.

وقالت المصرية للاتصالات إنها تستهدف بموازنة 2019 نمو الإيرادات بنسبة أحادية متوسطة إلى مرتفعة (نسبة ثنائية متوسطة) بعد تحييد أثر صفقة مينا كابل، كما تستهدف الشركة أرباحاً قبل الفوائد والضرائب والإهلاكات في منتصف أواخر العشرينات (أي أعلى من 25%).

وأكدت بحوث بلتون في مذكرة، المحفزات الرئيسية المحتملة في الأمد القصير للشركة والتي تتمثل في زيادة مبيعات طاقات الكابلات وبيع حصة المصرية للاتصالات في شركة فودافون مصر.

وأشارت بلتون إلى توقعاتها ببيع المصرية للاتصالات لحصتها غير المسيطرة في شركة فودافون مصر التي تبلغ 45% بعد الوقوف على أرض صلبة في سوق المحمول بحلول عام 2019.

وتابعت: تصفية هذه الحصة سيساعد المصرية للاتصالات على تجنب تكرار الشركة لاستثماراتها في قطاع المحمول المصري، بالإضافة إلى توفير سيولة لتغطية المستويات المرتفعة من الديون حالياً واحتياجات الشركة المستقبلية، فضلاً عن تقديم توزيعات نقدية للمساهمين نظراً لحاجة المساهم الرئيسي في المصرية للاتصالات للسيولة النقدية.

وفي ديسمبر قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات إنه من المتوقع أن تحقق شركته بنهاية 2018 إيرادات تتخطى التوقعات المعلنة سابقاً.

وأرجع أحمد البحيري توقعاته إلى صفقة الاستحواذ على كابل مينا الشراكة الاستراتيجية مع بهارتي، مشيراً  إلى أنه على الرغم من كون هذا الإيراد غير متكرر، فإنه يتوقع استمرار نمو إيرادات الشركة في 2019.

ترشيحات:

هل يفقد الاستثمار بقطاع الاتصالات بالبورصة المصرية جاذبيته؟

الاستحواذ على حصة بـ"العالمية للكوابل" يقفز بالمصرية للاتصالات 2.8%

المصرية للاتصالات تتعاقد مع شركة هندية بقطاع خدمات الكابلات البحرية

كيف تستفيد المصرية للاتصالات من زيادة رسوم الخطوط الأرضية؟