عضو بالفيدرالي يدعو للتريث والاعتماد على البيانات قبل رفع الفائدة

عضو بالفيدرالي يدعو للتريث والاعتماد على البيانات قبل رفع الفائدة

مباشر: قال عضو بالاحتياطي الفيدرالي إن تزايد المخاطر على الاقتصاد الأمريكي والقلق بشأن وتيرة النمو سببان لالترام البنك المركزي الحذر فيما يتعلق بزيادة معدلات الفائدة.

ورفع المركزي الأمريكي معدلات الفائدة 4 مرات في 2018، لكنه يتوقع أن يقوم بزيادتين فقط في العام الجاري.

وأضاف "جون وليامز" رئيس الفيدرالي بنيويورك في خطاب للمصرفيين في منتدى بولاية نيوجيرسي، اليوم الجمعة أن النهج الذي يحتاجه البنك في الوقت الراهن هو الحكمة والصبر، مشيراً إلى أن شعار "الاعتماد على البيانات" أصبح أكثر ملاءمة من أي وقت مضى.

وتابع "وليامز": "الاعتماد على البيانات ينطبق على كل ما نقوم به، وكما هو الحال دائماً فإذا انخفضت التوقعات بطريقة أساسية، فإننا مستعدون لاستخدام جميع أدوات السياسة النقدية الخاصة بنا على النحو المناسب لدعم الاقتصاد".

وتتوافق تعليقات "وليامز" مع تصريحات الفيدرالي الأخيرة بأنه سيكون صبوراً في رفع معدلات الفائدة ولن يتردد في تغير سياسته النقدية إذا أظهر الاقتصاد حاجة لذلك.

كما توقع "وليامز" أن ينمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة تتراوح بين 2% و2.5% خلال العام الجاري.

ورغم أنها أقل من المتوقع بالنسبة لنمو 2018 عند 3%، فإن عضو الفيدرالي يرى أن تقديراته متسقة مع نمو اقتصاد جيد.