المركزي الإيطالي يخفض تقديرات النمو الاقتصادي

المركزي الإيطالي يخفض تقديرات النمو الاقتصادي

مباشر: خفض البنك المركزي في إيطاليا تقديرات النمو الاقتصادي للبلاد عن العام الحالي والمقبل، مع الإشارة لاحتمالية تسجيل ركوداً اقتصادياً بنهاية عام 2018.

وأظهرت النشرة الاقتصادية الفصلية والصادرة عن البنك، اليوم الجمعة، أنه من المتوقع أن ينمو اقتصاد إيطاليا بنسبة 0.6% خلال العام الحالي وهو ما يعتبر أقل من التقديرات السابقة والبالغة 1%.

وبالنسبة لعام 2020، فخفض بنك إيطاليا تقديراته ليكون من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي بنحو 0.9% مقابل 1.1% المتوقعة سابقاً.

وذكر التقرير أن البيانات الجديدة التي تم نشرها بشأن التجارة الدولية والنشاط الاقتصادي وثقة الشركات في إيطاليا ومنطقة اليورو تشير بشكل عام إلى تطور أقل مواتية مقارنة مع المعلومات المتاحة بنهاية نوفمبر الماضي.

وتوقع بنك إيطاليا أن الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا ربما يشهد مزيداً من الهبوط في الربع الأخير من العام الماضي ليتبع الانخفاض الطفيف المسجل في الثلاثة أشهر السابق له، ما يشير إلى دخول ثالث أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو في مرحلة ركود اقتصادي.

وكان اقتصاد إيطاليا انكمش بالقراءة النهاية خلال الربع الثالث من 2018 بشكل غير متوقع مسجلاً أول تراجع فصلي في 4 سنوات.

وأوضح البنك المركزي أن المخاطر على نمو الاقتصاد الإيطالي تميل إلى الاتجاه الهابط، بحسب النشرة الفصلية.

وبحلول الساعة 3:03 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجع اليورو مقابل الدولار بأكثر من 0.1% ليسجل 1.1374 دولار.