الإسترليني يتجه لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية بـ14 شهراً أمام اليورو

الإسترليني يتجه لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية بـ14 شهراً أمام اليورو

مباشر: تراجع الجنيه الإسترليني أمام اليورو خلال تعاملات اليوم الجمعة، مع جني المستثمرين للأرباح بعد موجة صعود قوية جعلته يتجه لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية مقابل العملة الأوروبية الموحدة في 14 شهراً.

وجاءت مكاسب العملة البريطانية بعد أسبوع صاخب تعرضت فيه صفقة رئيسة الوزراء تريزا ماي بشأن البريكست لخسارة فادحة في البرلمان الثلاثاء الماضي، لكنها حصلت على تصويت بالثقة في وقت لاحق.

وتلقى الإسترليني الدعم مع تنامي الثقة في أنه يمكن تجنب البريكست بدون صفقة، في ظل سعى ماي للوصول إلى كافة الأحزاب المعارضة على أن تتوصل لخطة بديلة للخروج قبل 29 يناير الجاري حيث من المقرر أن يصوت البرلمان عليها.

وتتجه العملة البريطانية لتحقيق مكاسب أسبوعية أمام اليورو بنسبة 1.3% لتكون على المسار الصحيح لتحقيق أكبر صعود أسبوعي منذ نوفمبر 2017، رغم تراجع الجنيه الإسترليني أمام اليورو بنسبة 0.5% إلى 0.8851 إسترليني بحلول الساعة 1:55 مساءً بتوقيت جرينتش.

وخلال نفس الفترة، تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار بنسبة 0.4% إلى 1.2933 دولار، لكنه يتجه لتسجيل مكاسب أسبوعية بنحو 0.7%.